أخبار دولية
وضع وبائي حرج في فرنسا وقيود جديدة في عدة دول

126٫7 مليون مصاب بكورونا عالميًا

عواصم – وكالات:

أظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم تجاوز 126.7 مليون مصاب حتى صباح الأحد، فيما تجاوز عدد جرعات اللقاحات التي جرى إعطاؤها حول العالم 528 مليون جرعة. وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة «جونز هوبكنز» الأمريكية، عند الساعة 06:00 بتوقيت جرينتش، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 126 مليونًا و726 ألف حالة. كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين يقترب من 71.7 مليون، فيما تجاوز إجمالي الوفيات المليونين و777 ألف حالة.

وفيما يتعلق بإعطاء اللقاحات، أظهرت البيانات المجمعة لوكالة «بلومبرج» للأنباء أنه جرى إعطاء أكثر من 528 مليون جرعة من اللقاحات المضادة للفيروس حول العالم. وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها البرازيل ثم الهند وفرنسا وروسيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وتركيا وألمانيا وكولومبيا والأرجنتين والمكسيك وبولندا وإيران.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والمكسيك والهند والمملكة المتحدة وإيطاليا وروسيا وفرنسا. وتتصدر الولايات المتحدة كذلك دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها، تليها الصين ثم الاتحاد الأوروبي ثم الهند والمملكة المتحدة والبرازيل وتركيا وروسيا. وعززت أمس فرنسا التي تعاني من وضع وبائي «حرج» من عمليات التحقق والتفتيش لفرض احترام منع السفر والتنقل فيما تواجه البلاد الموجة الثالثة من جائحة كوفيد-19 التي تضرب أوروبا دافعة بلجيكا وبولندا إلى تشديد القيود. وفي القارات الأخرى، شددت دول تواجه ارتفاعًا جديدًا في الإصابات بمرض كوفيد-19 التدابير ليُفرض إغلاقٌ تامٌ اعتبارًا من السبت في تشيلي فيما تستعد الفليبين لإغلاق مانيلا والمحافظات المجاورة لها في قرار يشمل 24 مليون شخص. وكثفت السلطات الفرنسية عمليات التدقيق في المطارات ومعابر الطرقات بين المقاطعات لاحترام حظر التنقل. ووُسّع نطاق القيود المفروضة في 16 مقاطعة فرنسية من بينها باريس ومنطقتها لتشمل منذ منتصف ليل الجمعة ثلاث مقاطعات أخرى.

وتتضمن التدابير منع التنقل لمسافة تزيد على 10 كيلومترات من دون إذن، ومغادرة المنطقة من دون سبب مقنع إضافة إلى إغلاق المحلات التجارية. لكن خلافًا لدول أخرى، قررت فرنسا ترك المدارس مفتوحة بسبب مخاطر التسرب المدرسي والمشاكل النفسية لدى التلاميذ المحجورين. وفي بقية أرجاء البلاد يفرض حظر تجول بين الساعة 19,00 والسادسة صباحًا بالتوقيت المحلي فيما تبقى الحانات والمطاعم والمراكز الثقافية مقفلة في كل أرجاء البلاد. وأمام هذا الوضع، أعلنت مدريد أمس طلب فحص «بي سي آر» سلبي النتيجة يجرى قبل أقل من 72 ساعة، من أي شخص يرغب في عبور الحدود البرية الفرنسية لدخول إسبانيا.

في بلجيكا، منع أصحاب المهن غير الطبية التي تتطلب تواصلاً مع الزبائن، من ممارسة عملهم لمدة أربعة أسابيع. ولا يمكن للمتاجر غير الأساسية التي لا تشمل محال المواد الغذائية والصيدليات والمكتبات، استقبال الزبائن إلا بموجب موعد مسبق. وقررت بولندا إغلاق دور الحضانة ورياض الأطفال ومتاجر الأثاث والخردوات فضلًا عن صالونات التجميل وتصفيف الشعر. وفي الكنائس، ستحدد مساحة 20 مترًا مربعًا لكل شخص في مقابل 15 مترًا مربعًا في السابق. وأعلنت الفلبين أمس إغلاقًا اعتبارًا من اليوم الاثنين في مانيلا وضواحيها، إغلاقًا يشمل 24 مليون شخص فيما تواجه المستشفيات صعوبات في مواجهة الارتفاع الكبير في الإصابات بفيروس كورونا.

في كينيا التي تواجه الموجة الثالثة من الوباء عزلت نيروبي وأربع مناطق مجاورة لها عن بقية أرجاء البلاد منذ ليل الجمعة/ السبت وأغلقت المدارس فيها. في تشيلي، يخضع أكثر من 80 % من السكان اعتبارًا من السبت للحجر التام من دون إمكانية الخروج لشراء السلع الأساسية حتى خلال عطلة نهاية الأسبوع لمواجهة الارتفاع الكبير جدًا في الإصابات رغم حملة التلقيح الفعالة فيها.

ويضرب الفيروس أمريكا اللاتينية بشكل كبير فقد أعلنت البرازيل الجمعة عددًا قياسيًا جديدًا من الوفيات بمرض كوفيد-19 بلغ 3650. وسجلت البيرو حوالى 12 ألف إصابة في يوم واحد وهو عدد قياسي أيضًا.

و سجلت الأرجنتين حوالى 13 ألف إصابة جديدة وهو أعلى مستوى منذ أكثر من شهرين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X