fbpx
أخبار عربية
فرنسا تُعيد فتح سفارتها في طرابلس

دعم أممي لمفوضية الانتخابات الليبية

طرابلس – وكالات:

بحث المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة في ليبيا، يان كوبيتش، أمس، مع رئيس المفوضية العليا للانتخابات بالبلاد، عماد السائح، سبل تقديم الدعم الدولي للمفوضية.

جاء ذلك خلال لقاء كوبيتش مع السائح في العاصمة الليبية طرابلس.

وأفاد البيان، بأن الجانبين بحثا «سُبل تقديم الدعم الدولي للمفوضية (دون توضيحه)»، مؤكدًا «التزام الأمم المتحدة باستكمال مراحل المسار الديمقراطي بمُساندة المفوضية في هذه المرحلة المهمة من تاريخ ليبيا».

كما أعرب المسؤول الأممي، عن «تقديره لكل الجهود الدولية والوطنية التي ساهمت في تحقيق وحدة ليبيا وسيادتها واستقرارها»، وفي ذات المصدر.

من جانبه، استعرض السائح «التحضيرات الفنية واللوجستية للمُفوضية، ومُستوى جاهزيتها فيما يتعلق بالبنية التحتية لتنفيذ الانتخابات».

إلى ذلك أعادت فرنسا أمس فتح سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس بعد إغلاقها عام 2014 لدواعٍ أمنية، في مؤشر على العودة التدريجية للاستقرار بعد أعوام من النزاع.

واستأنفت السفارة نشاطها مُنتصف النهار في مبنى جديد مُحاط بجدار خرساني في ضواحي العاصمة.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن الأسبوع الماضي عن إعادة فتح السفارة إثر استقباله رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد محمد المنفي.

ويأتي ذلك مع انتعاش سياسي نسبي تشهده ليبيا إثر تولي حكومة انتقالية نالت ثقة البرلمان في 10 مارس، ومهمتها توحيد مؤسسات البلاد وتنظيم انتخابات وطنية في 24 ديسمبر 2021.

وسادت الفوضى ليبيا عقب سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، إذ عصفت بها أزمة سياسية تحوّلت إلى نزاع مُسلّح بين سلطتين في طرابلس وإقليم برقة (شرق).

واستهدفت سفارة فرنسا في طرابلس في أبريل 2013 بهجوم بواسطة سيارة مُفخّخة أسفر عن إصابة عنصرين من الحماية الفرنسية. ولا يزال المقر السابق للسفارة الواقع في حي سكنيّ بطرابلس، يحمل آثار الهجوم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X