fbpx
الراية الرياضية
قال إن ليفربول الأكثر تضررًا من غياب الجماهير

صلاح لا يحمل أي ضغينة تجاه راموس

القاهرة – رويترز:

قال محمد صلاح مُهاجم ليفربول: إن فريقه سيفتقد الجماهير أكثر من ريال مدريد في مواجهتهما بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، مضيفًا: إنّه لا يحمل أي ضغينة تجاه سيرجيو راموس الذي أصابه في نهائي 2018. وحقق ليفربول وريال مدريد نتائج سيئة على ملعبيهما منذ حرمت قيود فيروس كورونا الجماهير من حضور المُباريات. لكن تراجع ليفربول كان أكبر، وخسر آخر ست مباريات باستاد أنفيلد في أسوأ سلسلة نتائج على ملعبه طيلة تاريخه. وأبلغ صلاح صحيفة ماركا الإسبانية قبل لقاء الذهاب باستاد ألفريدو دي ستيفانو في السادس من أبريل: «نفقد الكثير بدون جماهيرنا، أعتقد أننا أكثر فريق عانى من غياب الجماهير».

ويحمل صلاح ذكريات سيئة من آخر مواجهة ضد ريال مدريد في نهائي دوري الأبطال في كييف، عندما أصيب في كتفه في احتكاك مع راموس خلال هزيمة فريقه 3-1، وهي إصابة أفسدت أيضًا مشواره مع مصر في كأس العالم. لكن صلاح قال: إنه لا ينظر للمباراة القادمة باعتبارها فرصة للثأر. وقال: «إنني أحمل رغبة خاصة في الفوز بالمباراة والتأهل للدور قبل النهائي، مهما يحدث الآن فلن يغير نتيجة كييف. الأمر انتهى».

وأضاف صلاح: «لا يجب أن يشعروا بالقلق حياله. لم أكن أسجل كثيرًا، لم أولد داخل المرمى»، موضحًا تأثير لوتشيانو سباليتي مدربه في روما في تحوّله إلى واحد من أبرز مُهاجمي العالم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X