fbpx
الراية الإقتصادية

النفط يرتفع إلى 63.45 دولار للبرميل

طوكيو – رويترز:

ارتفعت أسعار النفط أمس، لتعوض بعض خسائرها في الجلسة السابقة، إذ نمت الآمال في أن أوبك وحلفاءها الذين سيجتمعون في وقت لاحق سيُقررون مواصلة كبح الإنتاج في مواجهة ارتفاع جديد للإصابات ب «كوفيد-19» في بعض المناطق. وارتفع خام برنت للتسليم في يونيو 71 سنتًا أو ما يعادل 1.1 بالمئة إلى 63.45 دولار للبرميل بحلول الساعة 0326 بتوقيت جرينتش بعد أن نزل 2.2 بالمئة أثناء الليل.

وزاد الخام الأمريكي 71 سنتًا أو ما يعادل 1.2 بالمئة إلى 59.87 دولار للبرميل، بعد أن هبط 2.3 بالمئة أمس الأول. ويجتمع وزراء من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء – بينهم روسيا وقازاخستان – المجموعة المعروفة باسم أوبك، في وقت لاحق أمس للنظر في خيارات من بينها تمديد خفض الإنتاج وزيادة تدريجية له. وقالت أوراسيا جروب في تقرير بشأن الاجتماع: النتيجة الأكثر ترجيحًا .. للاجتماع هي عدم حدوث تغييرات كبيرة في الإنتاج. وأضافت: يشير الحذر البادي في مناقشات أوبك إلى أن أي قرارات بشأن التخفيف ستتأجل على الأرجح إلى اجتماع مايو. كما تعرضت الأسعار لضغوط، إذ خفضت أوبك توقعها لنمو الطلب على النفط للعام الجاري 300 ألف برميل يوميًا، ما يجعل من المُرجح كثيرًا أن يسفر الاجتماع عن مواصلة كبح الإمدادات. وقالت ثلاثة مصادر في أوبك: إن اللجنة الفنية المشتركة، التي تسدي النصح لمجموعة الدول المُنتجة للنفط التي تضم السعودية وروسيا، لم تصدر أي توصية رسمية أمس الأول.

وتكبح أوبك الإنتاج حاليًا بما يزيد على سبعة ملايين برميل يوميًا لدعم الأسعار وتقليص فائض الإمدادات. وتضيف السعودية إلى تلك التخفيضات مليون برميل يوميًا إضافية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X