الراية الرياضية
اليوم .. وسط ترقب كبير لجائزة الدوحة الكبرى

صراع ال «موتو جي بي» يعود إلى حلبة لوسيل

التجارب الحرة تُمهد للمنافسات.. ومشاركة قطرية بكأس المواهب الآسيوية

‎متابعة – أحمد سليم :
تنطلق اليوم منافسات جائزة الدوحة الكبرى – تيسو، ثاني جولات بطولة العالم للدراجات النارية لل «موتو جي بي» لموسم 2021، التي تستضيفها حلبة لوسيل الدولية تحت الأضواء الكاشفة على مدار ثلاثة أيام، وبمشاركة أبرز أبطال العالم، ووفق إجراءات احترازية مُشددة لجائحة كورونا «كوفيد- ١٩»، بعد نجاح الجولة الأولى الأسبوع الماضي. ويتصدر الإسباني مافريك فينياليس، متسابق فريق «ياماها»، ترتيب البطولة حاليًا بعدما حقق انتصاره الأول في الجولة الأولى لبطولة العالم «جائزة قطر الكبرى – بروة»، وبعد منافسة قوية، حيث حقق الفوز بزمن 42.28.663 دقيقة، متفوقًا بفارق 1.092 ثانية عن أقرب مُنافسيه الفرنسي يوهان زاركو دراج فريق «دوكاتي» صاحب المركز الثاني، بينما حلّ الإيطالي فرانشيسكو بانيايا دراج فريق «دوكاتي» الآخر في المركز الثالث بفارق 1.129 ثانية عن المُتصدر.
واللقب هو الثاني للدراج الإسباني البالغ من العمر 25 عامًا، في جائزة قطر الكبرى، حيث سبق أن حقق اللقب عام 2017، وبالتالي سيكون مُرشحًا بقوة على لقب الجولة الثانية وسط منافسة كبيرة، حيث ستكون الأنظار مُسلطة أيضًا على الإسباني جوان مير دراج فريق «سوزوكي» حامل لقب بطولة العالم للدراجات النارية لل «موتو جي بي» الموسم الماضي، الذي كان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق اللقب في الجولة الماضية لولا خطأ في اللفة الأخيرة حرمه من التواجد على منصة التتويج.
وجاء تصدر الإسباني فينياليس الترتيب العام للفئة الأقوى ال «موتو جي بي» برصيد 25 نقطة، بينما حلّ الفرنسي زاركو في المركز الثاني برصيد 20 نقطة، بينما جاء الإيطالي بانيايا في المركز الثالث برصيد 16 نقطة. وفي فئة الموتو 2 يتصدر الدراج البريطاني سام لويس دراج فريق «إلف مارك في دي إس راسينغ» الذي توّج بلقب الجولة الأولى «جائزة قطر الكبرى – بروة» لهذه الفئة، ليكون أول بريطاني يحرز لقب السباق الافتتاحي لأي فئة في البطولة العالمية منذ عام 1979، الترتيب العام برصيد 25 نقطة، بينما يأتي الأسترالي ريمي جاردنر دراج فريق «رد بول كي تي أم أجو» في المركز الثاني برصيد 20 نقطة، بينما جاء الإيطالي فابيو دي جيانانتونيو دراج فريق «فيدرال أويل جريسيني» في المركز الثالث برصيد 16 نقطة.
وفي فئة الموتو 3 يتصدر الإسباني جاومي ماسيا دراج «رد بول كي تي أم أجو»، الترتيب العام برصيد 25 نقطة، بينما حل مواطنه وزميله في الفريق بيدرو أكوستا في المركز الثاني برصيد 20 نقطة.

 

المواهب الآسيوية

 

وتقام بالتزامن مع الجولة الثانية لبطولة العالم لل «موتو جي بي» الجولة الثانية من كأس المواهب الآسيوية التي يتصدرها الدراج الياباني تايو فوروساتي برصيد «50» نقطة، وتشهد الجولة مشاركة الثلاثي القطري حمد السحوتي ويوسف الدرويش وسعد الحرقان.
برنامج البطولة
من المُقرر أن تقام اليوم سباقات التجارب الحرة الأولى لفئة «الموتو 3» تعقبها التجارب لفئة «الموتو 2»، ثم تجارب فئة ال «موتو جي بي»، قبل أن تجرى التصفيات الحرة الثانية للفئات الثلاث أيضًا تواليًا.
ويشهد اليوم الثاني من المنافسات غدًا، سباقات التجارب الحرة الثالثة والتجارب التأهيلية الأولى والثانية لفئتي «الموتو 3» و«الموتو 2» وذلك لتحديد مراكز الانطلاق في السباق الرسمي المقرر يوم الأحد المقبل، أما بالنسبة لفئة ال «موتو جي بي» فستشهد سباقات التجارب الحرة الثالثة والرابعة والتجارب التأهيلية الأولى والثانية لتحديد مراكز الانطلاق في السباقين الرسميين المُقررين يوم الأحد المُقبل أيضًا.
وأخيرًا سوف ينطلق اليوم الثالث والأخير الموافق الأحد المقبل، بمنح فترات زمنية للدراجين في كل فئة لإجراء عمليات التسخين والاستعداد النهائية لخوض السباقات الرسمية التي ستستهل بالسباق الرسمي لفئة «الموتو 3» المكون من 18 لفة، يليه السباق الرسمي لفئة «الموتو 2» المكون من 20 لفة، ثم السباق الرسمي والختامي لفئة ال «موتو جي بي» المُكون من 22 لفة.

عبدالرحمن المناعي:نتوقع سباقات مثيرة في الجولة الثانية

أعرب عبدالرحمن المناعي، رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، ونادي حلبة لوسيل الدولية، عن سعادته وفخره لاستضافة دولة قطر للجولتين الافتتاحيتين من بطولة العالم «موتو جي بي»، ويُعد هذا أمرًا استثنائيًا ودليلًا على جاهزية الحلبة لاستضافة البطولة بنجاح في ظل الأجواء الراهنة. وحققت الجولة الأولى نجاحًا مبهرًا في تحقيق أرقام قياسية جديدة على حلبة لوسيل، ونتوقع سباقات أكثر حماسية في الجولة الثانية، نظرًا للخبرة التي اكتسبتها الفرق في الجولة الأولى، ما يُعطيها القدرة على إجراء التغييرات اللازمة لتقديم أداء أفضل يوم الأحد القادم. ‎وأخيرًا، أشاد المناعي بالتعاون والتنسيق المُميز بين الاتحاد ونادي حلبة لوسيل وجميع مؤسسات وهيئات الدولة في التحضير لهذا الحدث العالمي، خاصة وزارة الصحة، ووزارة الداخلية، بالإضافة إلى مطار حمد الدولي، والهيئة العامة للجمارك، واللجنة العليا للمشاريع والإرث، ووزارة الثقافة والرياضة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X