fbpx
الراية الرياضية
تفوق على الريان في لقاء قوي وعزز حظوظه في الابتعاد عن الفاصلة

أم صـلال يهرب إلى الأمام بأغلـى انتصار

متابعة- رجائي فتحي:

انتزع فريق أم صلال انتصارًا ثمينًا من الريان بنتيجة 3-2 في المباراة التي أقيمت مساء أمس، على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر في الجولة العشرين للدوري، وانتهى الشوط الأول بتقدمه بثنائية نظيفة.

سجل أهداف أم صلال أحمد حمودان ولورنس أولي وكايكي في الدقائق 19 و45 و72.. وسجل للريان موفق عوض وعلي فريدون في الدقيقتين 86 و92.. بهذه النتيجة رفع فريق أم صلال رصيده إلى 18 نقطة تقدم بها خطوة نحو النجاة من الهبوط والمباراة الفاصلة. وتجمد رصيد الريان عند 34 نقطة في المركز الثالث.

استحق أم صلال الانتصار حيث قدّم لاعبوه مستوى متميزًا على مدار الشوطين.. وفي المقابل لم يظهر فريق الريان بصورته المُعتادة رغم تسجيله هدفين في الوقت القاتل من اللقاء.

وقدّم فريق أم صلال أداءً متميزًا خلال الشوط الأول ونجح في التقدم بهدفين، وكان الأفضل والأخطر ولعب بروح قتالية عالية ظهرت في كل كرة خلال هذا الشوط واستغل الكرات الثابتة وسجل منها مرتين لتكون كلمة السّر له.

وفي المقابل حاول فريق الريان أن تكون له أفضلية وأن يُسجل، ورغم أنه وصل لمرمى الحارس بابا مالك إلا أن نجومه بولي وحاتم وبراهيمي والحرازي لم ينجحوا في هز الشباك.

رغم أن بداية اللقاء كانت ريانية وأول فرصة كانت من نصيب لاعبه حاتم الذي سدد كرة قوية أخرجها بابا مالك لركنية، إلا أن أم صلال نجح في التقدم.

هدف التقدم جاء بعد 19 دقيقة من البداية ومن ضربة ركنية وصلت فيها الكرة إلى حمودان لعبها قوية من خلف مُدافع الريان على شمال الهاجري مُتقدمًا لفريقه بالهدف الأول.

ومع نهاية الشوط نجح لورنس أولي في إضافة الهدف الثاني، وكان أيضًا من ضربة ثابتة حيث احتسب الحكم ضربة حرة، لعبها كايكي داخل المنطقة، وأعادها روزيه جاشمي برأسه للخلف إلى لورنس الذي سدّدها قوية على يسار الحارس أيضًا ليتقدم فريقه بثنائية نظيفة انتهى بها الشوط الأول.

وهاجم الريان في الشوط الثاني بحثًا عن التعديل ولكن دون جدوى لافتقاد لاعبيه للمسة الأخيرة أمام المرمى.

ووسط هجوم الريان صدّ القائم هدفًا ثالثًا لفريق أم صلال من تسديدة كايكي في الدقيقة 65.. ونجح نفس اللاعب في التسجيل في الدقيقة 72 من ضربة رأس ولا أجمل من كرة عرضية وصلته داخل المنطقة.

وأجرى الريان 3 تغييرات دفعة واحدة بمُشاركة فريدون ومفتاح ومعوض من أجل تنشيط الناحية الهجومية بحثًا عن تعديل النتيجة وقابله أم صلال بتغيير دفاعي بنزول عمر يحيى بدلًا من أحمد حمودان.

وأنقذت العارضة هدفًا للريان من ضربة رأس من يوهان بولي في الدقيقة 83 ثم نجح الريان في تسجيل الهدف الأول عن طريق البديل مُوفق عوض الذي تابع تسديدة بولي التي أنقذها الحارس لتصبح النتيجة 3-1.

وأضاف الريان الهدف الثاني في الدقيقة 92 عن طريق فريدون الذي استقبل تمريرة موفق عوض وأودعها في المرمى ببراعة لتصبح النتيجة 3-2.

تشكيلتا الفريقين

 لعب لأم صلال: بابا مالك (حراسة المرمى) ولورنس أولي وموزاس أوركوما وعادل علوي «علي محمد 94» وكايكي «رابح يحيى 88» وإبراهيم الصادق وأحمد حمودان «عمر يحيى 76» وروزية جاشمي وأيمن عبدالنور ومحمد تريسور وإسماعيل محمود «إلياس حميد 88».

ولعب للريان: سعود الهاجري (حراسة المرمى) ومحمد علاء «موفق عوض 78» ودامي تراوري وياسين براهيمي وعبدالعزيز حاتم وعبدالرحمن الحرازي «مؤمن مصطفى 60» ونايف الحضرمي «علي فريدون 78» ومحمد جمعة «خالد مفتاح 78» ويوهان بولي وأحمد عبدالمقصود «عبدالرحمن الكربي 60» وميركادو.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X