fbpx
كتاب الراية

من كل بستان وردة.. هذه أيام سباق

التسابق في العبادة لا يتوقف ولكن للشهر الكريم خصوصيته

نعم هذه أيّام تسابق ولكن من نوع آخر غير المتعارف عليه، فهذا التسابق له وقت محدد كل سنة، ودائمًا يستعد له المسلمون والمسلمات، الذين يهمّهم هذا التسابق ويستعدون في كل سنة لهذا الشهر – كلٌ قدرَ استطاعته- ومنهم من يُحرز المركز الأوّل، وفي النهاية الجميع يُؤجرون على محاولة الفوز.

هل عرفتم في أي شهر يتسابق المسلمون على الطاعات؟ هو شهر كريم، شهر يُضاعف الله الأجر والمثوبة فيه، هو شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن الكريم.

التسابق في العبادة لا يتوقف على الشهر الكريم فقط ولكن للشهر الكريم خصوصيته، والله يجزل العطاء فيه، ولذلك قال في الحديث القدسيّ».. كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ».

من هنا أنصح إخوتي وأخواتي الكرام بأن يستعدّ كل منهم لنيل الجائزة القيّمة من أكرم الأكرمين، وهي رصيد المسلم في آخرته، وأرجو التّوفيق لجميع المُسلمين والمُسلمات.

 

كاتب وشاعر وإعلاميّ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X