fbpx
المحليات
حمد الشهواني رئيس قسم الرقابة العامة بالبلدية.. لـ الراية:

تكثيف الحملات في بلدية الدوحة خلال رمضان

دوامان صباحًا ومساءً للمفتشين لرصد المخالفات وتوعية الجمهور

شَغل الرصيف بالبضائع وإلقاء المخلفات خارج الحاويات أبرز مخالفات شهر رمضان

إزالة 2500 سيارة مهملة من جميع أنحاء الدولة خلال 3 شهور

حملة شاملة لإزالة السيارات المهملة بالحدود الإدارية لبلدية الريان لمدة شهر

الدوحة – نشأت أمين:

أكّد حمد سلطان الشهواني رئيس قسم الرقابة العامة ببلدية الدوحة عضو لجنة إزالة السيارات المُهملة بالدولة، أنه سيتم تكثيف الحملات في جميع المناطق الواقعة ضمن نطاق البلدية خلال شهر رمضان، لافتًا إلى أنه سيكون هناك دوامان صباحًا ومساءً للمفتشين لرصد المخالفات وتوعية الجمهور.

وقال الشهواني في تصريحات خاصة لـ الراية على هامش حملة إزالة السيارات المهملة التي تنفذها لجنة إزالة السيارات المهملة وإدارة الأعتدة الميكانيكية والنظافة العامة بالتعاون مع بلدية الريان أمس: إنّ أبرز المخالفات المتعلقة بالرقابة العامة التي يتم ضبطها خلال الشهر الفضيل هي مخالفات شغل الرصيف نتيجة قيام بعض أصحاب المحال بوضع بضائعهم خارج المحال، علاوة على إلقاء المخلفات خارج الحاويات، مفيدًا بأنه تم تقسيم بلدية الدوحة إلى مناطق وتوزيعها على المفتشين بحيث تتولى كل مجموعة منطقة معينة لرصد ما قد يقع بها من مخالفات سواء ما يتعلق بمخالفات إشغال الرصيف أو الإعلانات أو السيارات المهملة.

وفيما يتعلّق بالحملة المشتركة لإزالة السيارات المهملة في الحدود الإدارية التابعة لبلدية الريان، التي تنفذها لجنة إزالة السيارات المهملة وإدارة الأعتدة الميكانيكية والنظافة العامة بالتعاون مع بلدية الريان، قال الشهواني:

إنّ اللجنة بدأت أمس في تنفيذ حملة شاملة لإزالة السيارات المهملة بالحدود الإدارية التابعة لبلدية الريان تستمر مدة شهر إلى حين الانتهاء من إزالة السيارات المرصودة، وذلك لما تمتلكه منطقة الريان من كثافة سكانية كبيرة وواجهة مهمة للدولة.

وأضاف: إنّ الحملة تأتي في إطار استكمال الجدول الذي تم وضعه من قبل اللجنة لخطة العمل للعام 2021. حيث بدأت اللجنة خطة عملها بحملة في الشمال ثم الخور والذخيرة ثم الظعاين ثم أم صلال ثم الشيحانية ثم الدوحة، وحاليًا تنفذ اللجنة حملة في بلدية الريان لمدة شهر كامل لحين الانتهاء من إزالة جميع السيارات المهملة المرصودة بالبلدية والمناطق التابعة لها.

وأوضح أنّه تم إزالة حوالي 2500 سيارة مهملة منذ بداية يناير 2021 من مختلف البلديات التي تم فيها تنفيذ حملات إزالة سيارات مهملة منذ يناير الماضي، كما أنّه تم رصد جميع السيارات المهملة بالبلدية وجارٍ العمل على تنفيذ عملية الإزالة لهذه السيارات المهملة بالتنسيق مع اللجنة، حيث تم البدء بمنطقة السودان لإزالة السيارات المهملة منها نظرًا لتواجد عدد كبير من السيارات المهملة فيها، وعقب الانتهاء منها سيتمّ الانتقال إلى المناطق الأخرى حتى الانتهاء من رفع جميع السيارات المهملة بالحدود التابعة لبلدية الريان والعمل على تنفيذ عملية الإزالة بالتنسيق مع اللجنة.

كما دعا الجمهور لضرورة التعاون مع الجهات المختصة والحملات التوعوية التي تمت لإزالة السيارات المهملة التي تشوه المنظر الجمالي للمنطقة، موضحًا أن حصيلة آخر حملة لإزالة السيارات المهملة التي تم تنفيذها ببلدية الدوحة أسفرت عن إزالة 530 سيارة مهملة، لافتًا إلى استمرار مواصلة تلك الجهود لإزالة السيارات المهملة من جميع أنحاء الدولة.

الملازم محمد جاسم التميمي

من جهته، أوضح الملازم محمد جاسم التميمي من قوة «لخويا» أن الحملة اليوم تستهدف إزالة السيارات المهملة من منطقة الريان، وذلك بعد حملة إزالة عدد من السيارات المهملة بمنطقة الدوحة خلال الفترة الماضية، حيث تتواجد دوريات لخويا لحفظ الأمن والمشاركة بعدد من المعدات التابعة لها في عملية إزالة السيارات المهملة التي تشوّه المنظر وأيضًا التي لها أثر وضرر سلبي على البيئة.

وأشاد بتعاون بعض ملاك وأصحاب السيارات في إزالتها من المنطقة، وقال إن لجنة إزالة السيارات المهملة حريصة على إزالة أي سيارة مهملة وفق الجدول الزمني المحدد من اللجنة، ضمن جهود قوة لخويا بالتعاون مع الجهات المختصة بهدف إزالة السيارات المهملة بالدولة.

خالد الرويلي

بدوره، قال خالد الرويلي مساعد مدير إدارة الرقابة البلدية ببلدية الريان: إن بلدية الريان كثفت جهودها لرصد جميع السيارات المهملة من مختلف المناطق التابعة لبلدية الريان، وسيتم خلال هذه الفترة بالتنسيق مع لجنة إزالة السيارات المهملة رفع كافة السيارات الموجودة حاليًا.

كما دعا الجمهور الكريم إلى ضرورة التعاون مع الجهات المعنية لإنجاز هذا العمل. بهدف الحفاظ على المظهر الجمالي للدولة. ودعا ملاك السيارات المهملة إلى ضرورة التعاون مع اللجنة والتخلص من سياراتهم المهملة تفاديًا للمساءلة القانونية تطبيقًا للقانون رقم (18) لسنة 2017 بشأن النظافة العامة.

يُذكر أن اللجنة قد بدأت خطة عملها خلال الفترة الماضية وفق خطة مدروسة بعد اعتمادها من قبل سعادة وزير البلدية والبيئة. وقد تم إعادة تشكيلها بموجب القرار الوزاري رقم (178) لسنة 2020 برئاسة سعادة اللواء علي سلمان المهندي رئيس اللجنة. حيث وجه سعادة رئيس اللجنة، الأعضاء بالبدء بحملة لإزالة السيارات والمعدات المهملة بمنطقة الصناعية، والعمل على رفع جميع السيارات المهملة بالمنطقة. ويأتي ذلك في إطار الجهود المتواصلة لوزارة البلدية والبيئة للحدّ من هذه الظاهرة التي تشوه المنظر الجمالي للدولة، تطبيقًا للقانون رقم (18) لسنة 2017 بشأن النظافة العامة، بخلاف ما تسببه من أضرار صحية وبيئية. جدير بالذكر أن اللجنة تسعى لتوحيد الجهود لتغطية احتياجات الدولة من إزالة السيارات المهملة والتي تشوه المنظر العام وتكون عرضة للشبهة في الأماكن المختلفة بالدولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق