fbpx
المحليات
لتجنب الازدحام والطوابير الطويلة.. مواطنون لـ الراية :

مطلوب استخراج البطاقة الصحية الجديدة إلكترونيًا

عبدالله الشاعر: إصدار البطاقات إلكترونيًا وتسليمها عبر البريد

خالد الكعبي: الاستعانة بخدمات الجهات الأخرى الإلكترونية

صالح الكواري: الزحام يتنافى مع الإجراءات الاحترازية

إبراهيم عبدالله المحري: ربط البطاقة الصحية بالرقم الشخصي

‏الدوحة – عبدالحميد غانم:

طالب مُواطنون بتدشين آلية لاستخراج البطاقات الصحية الجديدة إلكترونيًا لتجنب الازدحام والطوابير الطويلة بالمراكز الصحية والضغط عليها وعلى العاملين فيها حفاظًا على صحة وسلامة المجتمع.

وقالوا لـ الراية: إن المراكز الصحية شهدت ازدحامًا وطوابير طويلة لاستخراج البطاقات الصحية الجديدة خلال الأيام الماضية، وهذا الازدحام يتسبب في الضغط على هذه المراكز وأيضًا العاملين فيها.

وأشاروا إلى أن وزارة الصحة العامة توفر خدمة تجديد البطاقات ولا توفر خدمة استخراج البطاقات الجديدة، الأمر الذي تسبّب في الازدحام من المُراجعين.

وطالبوا بتدشين آلية إلكترونية لاستخراج البطاقات الصحية «أون لاين» عن طريق البرامج الذكية وتوصيلها عن طريق بريد قطر أسوة بالبطاقة الشخصية، مع ربط البطاقة الشخصية بالصحية مُستقبلًا وبكافة المعاملات.

واقترحوا أن يكون التسجيل لاستخراج البطاقة الجديدة إلكترونيًا، ويحصل صاحب الخدمة على رقم الطلب وإتاحة الخيارات أمامه بعد التسجيل، إما توصيل البطاقة له عن طريق البريد، أسوة بالبطاقات الشخصية، أو الذهاب لماكينة توضع في أكثر من مكان مثل البنوك، بحيث يضع رقم الطلب وتُصرف له البطاقة، وهو ما يوفر الجهد والوقت، ويمنع الازدحام على المراكز الصحية والضغط الشديد عليها وعلى العاملين فيها.

عبدالله الشاعر

وقال عبدالله الشاعر: البطاقة الصحية تصدر مرة واحدة وتجدد إلكترونيًا، لكن لا يتم حاليًا استخراجها لأول مرة إلكترونيًا ولابد من ذهاب الشخص بنفسه لاستخراجها، لذلك تشهد المراكز الصحية خلال هذه الأيام ازدحامًا كبيرًا وطوابير طويلة من أجل استخراج البطاقات الصحيّة وهذا الازدحام تسبب في الضغط الشديد على هذه المراكز وأيضًا العاملين فيها، وهذا الأمر رأيناه بأعيننا في ظل الظروف الاستثنائية التي تشهدها البلاد حاليًا، ولذلك لابد من البحث عن وسائل آمنة لاستخراج البطاقات الصحية دون الحاجة إلى الذهاب لهذه المراكز.

وتابع: هناك وسيلة أخرى أفضل وأكثر أمانًا وهي الأكثر سرعة من وجهة نظرنا بتدشين آلية إلكترونية لاستخراج البطاقات الصحية «أون لاين» عن طريق البرامج الذكية، وتوصيلها عن طريق بريد قطر أسوة بالبطاقة الشخصية بنظام مطراش 2، واستخراج رخصتي السيارة والقيادة وحتى تقارير الحوادث حاليًا كلها تتم إلكترونيًا، على أن يتم ربط البطاقة الشخصية بالبطاقة الصحية مُستقبلًا وهذا يُسهّل كل شيء.

خالد عبدالرحمن الكعبي

واقترح خالد عبدالرحمن الكعبي أن تستعين وزارة الصحة ولو مُؤقتًا بخدمات الجهات الأخرى الإلكترونية كخدمة مطراش2 على سبيل المثال، خاصة أن هناك إقبالًا كبيرًا من الأسر المُقيمة والعمّال على استخراج البطاقة لتلقي اللقاحات. وقال: نحن الآن نستخرج البطاقات الشخصية إلكترونيًا وأيضًا سند الملكية وخدمات التوثيق العقاري واستمارة السيارة، بالإضافة إلى الحصول على موعد مع الطبيب عن بُعد والفحص الطبي يكون عن بُعد وإرسال العلاج عن بُعد وبالإمكان أيضًا في ظل التطور الذي تشهده البلاد تدشين نظام أو آلية إلكترونية لاستخراج البطاقات الصحية، ووزارة الصحة بما لديها من إمكانات ضخمة تستطيع عمل هذه الآلية خلال ساعات قليلة خدمة للمُجتمع والحفاظ على سلامته.

صالح راشد الكواري

ويرى صالح راشد الكواري، أن كل الظروف مُهيأة الآن لاستخراج البطاقات الصحية إلكترونيًا لمنع التكدس والطوابير الطويلة على المراكز الصحية، خاصة أن الذين ذهبوا لاستخراج هذه البطاقات مُعظمهم من العمّال ومن ثقافات مُختلفة وربما لا تتم المحافظة على المسافة الآمنة المطلوبة، وقد تجد بعضهم لا يرتدي الكمامة ويتحدث مع الآخرين.

ويقول: الآن إذا أراد أحد استخراج البطاقة الصحية الجديدة لابد أن يذهب للمركز الصحي عكس التجديد الذي يتم إلكترونيًا والمفروض أن يكون استخراج البطاقة أيضًا لأول مرة إلكترونيًا لتجنب التكدس والازدحام والطوابير الطويلة، ولذلك نأمل أن يكون أي شيء يتعلق بإصدار البطاقة الصحية الجديدة «أون لاين» أفضل من الذهاب إلى المراكز الصحية.

إبراهيم عبدالله راشد المحري

ويؤكد إبراهيم عبدالله راشد المحري أهمية أن تتيح وزارة الصحة خدمة إصدار بطاقة صحية جديدة إلكترونيًا، ويقترح ربط البطاقة الشخصية بالصحية وكل المُعاملات في الدولة، وبالتالي يكفي تجديدها في النظام والتعامل بالرقم الشخصي خاصة أن بعض المراكز الصحية والمُستشفيات تكتفي بالبطاقة الشخصية، فلماذا كل هذا الانتظار الطويل لاستخراج البطاقة، والمفروض أن يتم وضع البيانات ودفع الرسوم «أون لاين» وتوصيل البطاقة عن طريق البريد أو منح الرقم الصحي فقط للمُراجعات، وهذه كلها حلول نضعها أمام المسؤولين في وزارة الصحة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق