fbpx
اخر الاخبار

العاهل الأردني : الفتنة وئدت.. والأردن آمن ومستقر

عمان – قنا :

قال العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، اليوم، إن “الفتنة وئدت”، وإن البلاد الآن آمنة مستقرة.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية أن ذلك جاء في رسالة وجهها الملك عبدالله الثاني للشعب الأردني، حول التطورات الأخيرة التي شهدتها البلاد.

وأكد العاهل الأردني أن بلاده اعتادت على مواجهة التحديات والانتصار عليها والخروج منها أشد قوة وأكثر وحدة، مضيفا “لم يكن تحدي الأيام الماضية هو الأصعب أو الأخطر على استقرار وطننا، لكنه كان لي الأكثر إيلاما، ذلك أن أطراف الفتنة كانت من داخل بيتنا الواحد وخارجه، ولا شيء يقترب مما شعرت به من صدمة وألم وغضب، كأخ وكولي أمر العائلة الهاشمية، وكقائد لهذا الشعب العزيز”.

وتابع “قررت التعامل مع موضوع الأمير حمزة في إطار الأسرة الهاشمية، وأوكلت هذا المسار إلى عمي سمو الأمير الحسن بن طلال. والتزم الأمير حمزة أمام الأسرة أن يسير على نهج الآباء والأجداد، وأن يكون مخلصا لرسالتهم، وأن يضع مصلحة الأردن ودستوره وقوانينه فوق أي اعتبارات أخرى”، مضيفا “حمزة اليوم مع عائلته في قصره برعايتي”.

وقال الملك عبدالله الثاني إنه “فيما يتعلق بالجوانب الأخرى، فهي قيد التحقيق، وفقا للقانون، إلى حين استكماله، ليتم التعامل مع نتائجه، في سياق مؤسسات دولتنا الراسخة، وبما يضمن العدل والشفافية”، مضيفا أن الخطوات القادمة ستكون محكومة بالمعيار الذي يحكم كل قراراتنا وهو مصلحة الوطن ومصلحة الشعب الأردني.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق