fbpx
الراية الرياضية
الليلة اللقاء المرتقب مع فريق أجمك على جسر العبور للبطولة القارية

الغرافة في تحدّ أوزبكي على أبواب آسيا

غيابات الفهود صداع في رأس المدرب.. وأجمك يتسلّح بالاستقرار

متابعة – صابر الغراوي:

يقصُّ الفريقُ الأوّل لكرة القدم بنادي الغرافة، مساءَ اليوم، مشاركتَه المهمة بدوري أبطال آسيا للموسم الحالي بمُواجهة من العيار الثقيل تجمعه بفريق أجمك الأوزبكي في مرحلة الإقصائيات على أمل حصد بطاقة التأهل إلى مرحلة المجموعات.

المباراة التي تنطلق في تمام الساعة ال 6:20 وتدور أحداثها على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر، تتوفر فيها كل مقومات الحماس والإثارة بل والغموض أيضًا، نظرًا للأهمية الكبيرة التي تحظى بها، وباعتبار أن فرصة التعويض غير موجودة على الإطلاق، فضلًا عن أن الفريقَين لا يعرفان بعضهما البعض جيدًا.

وتكمن أهميةُ هذه المباراة بالنسبة لفريق الغرافة في أنها تمثل العقبة الأكثر صعوبة بل والوحيدة في طريق المشاركة الاعتيادية بدوري أبطال آسيا في الموسم الحالي، وبالتالي فإنه لا بديل أمام الفهود سوى تحقيق الفوز وتخطي هذه العقبة الأوزبكية، من أجل التواجد في المجموعة الأولى بدوري أبطال آسيا التي تضمّ أيضًا أندية الهلال السعودي وأهلي شباب دبي الإماراتي، واستقلال دوشنبه الطاجيكستاني.

ويواجه الفهود بقيادة مدربهم الصربي سلافيسا يوكانوفيتش، في هذه المباراة ظروفًا صعبة للغاية تتمثل في غيابات عديدة ومؤثّرة، حيث تشمل قائمة الغائبين الثنائي الإيفواري ولفريد كانون وجوناثتن كودجيا، ومعهما مهاجم الفريق ومنتخبنا الوطني أحمد علاء، وذلك بسبب الإصابات.

ووجد يوكانوفيتش حلًا مؤقتًا لمشكلة غياب كانون في خط الدفاع، وذلك بإعادة المدافع المكسيكي هيكتور مورينو لقائمة الفريق، ولكن مشكلة خط الهجوم قد تُشكل له إزعاجًا كبيرًا خلال هذه المواجهة.

وتشير المقدّمات داخل الفريق إلى أن يوكانوفيتش سيخوض هذه المباراة بتشكيلة، تضمّ يوسُف حسن في حراسة المرمى، وأمامه رباعي خط الدفاع يوسف مفتاح وتميم المهيزع وهيكتور مورينو وهمام الأمين، وأمامهم جاتشول كو وسفيان هني ومؤيد حسن وعدلان قديورة، وعثمان اليهري وأحمد الجانحي.

ورغم الخبرات الكبيرة التي يملكها الفريق الغرفاوي في البطولات الآسيوية مقارنة بمنافسه الأوزبكي، إلا أن فريق أجمك يتسلح بالاستقرار الذي يعيشه في الفترة الأخيرة تحت قيادة مدرب الفريق قاسيموف.

ويضم الفريق الأوزبكي عددًا كبيرًا من اللاعبين المُتميزين في كل الخطوط بداية من سنجار نجم فريق أجمك واللاعب السابق في أم صلال والخريطيات، فضلًا عن المدافع المتميز نورليبويف والمهاجم المعروف بولفونوف، كما أن قائمة المدرب الأوزبكي لا تشهد أي غيابات في هذه الفترة، ما يعزز فرصة اختيار التشكيلة المناسبة لهذه المواجهة.

ورغم أن الدوري الأوزبكي ما زال في بداياته، حيث لم يخض الفريق سوى أربع مباريات فقط حتى الآن في الدوري، إلا أن هناك استقرارًا نسبيًا في النتائج، حيث إنَّ الفريق يحتلّ المركز الرابع حاليًا في جدول الترتيب بعد أن فاز في لقاءَين وتعادل في مباراة واحدة وخسر مثلها أمام فريق باختاكور صاحب الخبرات العريضة في دوري أبطال آسيا.

وبالنسبة للمُواجهة الفنية داخل أرض الملعب، التي يحدد ملامحها الجهازان الفنيان فستكون صعبة بالطبع على الفريقين باعتبار أن كل فريق لا يعرف منافسه جيدًا، فضلًا عن أن هذا الدور من دوري أبطال آسيا لا يحتمل أي أخطاء من أي نوع وفرصة التعويض غير قائمة على الإطلاق كما سيكون الحال في دوري المجموعات.

الغرافة يلعب بالأصفر وأجمك بالأزرق

عُقد ظهر أمس الاجتماعُ الفني الخاص بلقاء الغرافة مع أجمك الأوزبكي الذي تم خلاله مناقشةُ كافة تفاصيل المباراة المرتقبة مع مراقب المباراة وطاقم التحكيم وممثل لكل فريق.

وتم الاتفاق خلال الاجتماع على أن يلعب الغرافة بالأصفر، وأجمك الأوزبكي بالأزرق في مباراة الملحق، فضلًا عن اعتماد أهلية جميع اللاعبين.

ويدير المباراةَ طاقمُ تحكيم عراقي بقيادة علي صباح، وحيدر عبدالحسن حكمًا مساعدًا أوّل، وأمير داوود حكمًا مساعدًا ثانيًا، وزيد ثامر حكمًا رابعًا.

حماس كبير في التدريب الأخير

أنهى الفريق الغرفاوي، مساءَ أمس، استعداداتِه الجادةَ والقويةَ لخوض مباراة أجمك المرتقبة، وذلك من خلال الحصة التدريبية الخفيفة التي خاضها الفريق مساء أمس.

ووضع المدرب الصربي سلافيسا يوكانوفيتش اللمساتِ الأخيرةَ على تحضيرات الفريق ونقل أهمّ تعليماته للاعبيه الذين تجاوبوا بشكل واضح مع التعليمات. وظهر الحماس على أداء جميع اللاعبين في الحصة التدريبية الأخيرة التي لم تستغرق وقتًا طويلًا تجنّبًا للإرهاق، وذلك قبل التوجّه إلى أحد الفنادق للدخول في معسكر حتى موعد مُباراة اليوم.

يوكانوفيتش مدرب الغرافة:

جاهزون ولن نبكي على اللبن المسكوب

أكّد الصربي سلافيسا يوكانوفيتش، مدرّب الغرافة، على أهمية مباراة اليوم التي تجمع فريقه بفريق أجمك الأوزبكي، سواء بالنسبة للفريق بشكل عام أو له على المُستوى الشخصي من أجل تحقيق هدف التأهّل لدوري المجموعات بدوري أبطال آسيا.

وأضاف يوكانوفيتش خلال تصريحاته بالمُؤتمر الصحفي الذي يقدّم للمباراة: لقد شاهدنا 4 مُباريات لفريق أجمك بالدوري الأوزبكي ّومستعدّون بشكل جيد لتلك المباراة الهامة، والتي أراها حساسة وصعبة في ظلّ الإصابات العديدة التي يُعاني منها الفريق الغرفاوي.

وتابع: بالتأكيد استعداداتُنا لتلك المباراة المهمة تتم في ظلّ تعرض الفريق لبعض الإصابات ولكن تجهيزاتنا تتم بشكل جيد ولن نبكي على اللبن المسكوب، ونستعدّ لأن نكون في أفضل جاهزية.

وأضاف: مَهمتي كمدرب دومًا تتركّز على أن تكون لديّ صورة واضحة عن كل الفرق التي أواجهها، ولقد ذكرت أننا شاهدنا بعض المُباريات لفريق أجمك ونضعها في الحسبان، أما من حيث المفاجأة فهذا أمر يعود لمدرّب الفريق الآخر، أسباب التراجع كثيرة! وأكيد لا أحدَ يشعر بالسعادة تجاه ما قدّمه الفريق خلال الشهرَين الماضيَين.

قاسيموف مدرب فريق أجمك:

التراجع المحلي لا يقلل من قيمة الغرافة

أكّد قاسيموف، مدربُ فريق أجمك الأوزبكي، أنّ استعدادات ناديه لتلك المُباراة تسير بشكل جيّد باعتباره فريقًا يسعى لتحقيق نتائج جيدة من خلال المُشاركة في المسابقات الدولية، الأمر الذي من شأنه أن يُساهم في ارتفاع المستوى الفني للاعبيه.

وعن انطباعاته عن فريق الغرافة، قال قاسيموف: الغرافة فريق قويّ على الرغم من تراجع نتائجه في الفترة الأخيرة بالدوري المحلي، إلا أن الفريق يملك لاعبين مُميزين مُواطنين ومحترفين، مثل اللاعبَين جاتشول، وعدلان قديورة، وبشكل عام هذا التراجع المحلي لا يقلّل من قدر وقيمة الفريق الغرفاوي.

وتابع: المُباريات التي تُقام بنظام خروج المغلوب تعدّ من المباريات الحاسمة من أجل التأهّل لدوري المجموعات بالرياض. وأعتقد أنّ الظروف متشابهةٌ لكل من الغرافة وأجمك وكل فريق يسعى للفوز، ولكنّ الغرافة يتمتع بدعم قوي من الناحية المعنوية من أجل تحقيق الفوز، والتأهل لدوري المجموعات.

وبسؤاله عن نقاط القوة والضعف لدى الغرافة، قال بالتأكيد من الصعب الحديث عن تلك الأمور في المُؤتمر الصحفيّ، ولكن بشكل عام الفريق الذي سيقدّم أفضل أداءٍ هو الذي سيتأهّل لدوري المجموعات.

يوسف حسن: الغرافة قادر على إنجاز المهمة

أعرب يوسف حسن، حارسُ الغرافة، عن أمنياته بأن يكون التوفيق حليفًا للفهود في لقاء اليوم.

وأضاف: بالتأكيد تنتظرُنا مباراة قوية واستعداداتنا تسير بشكل جيد مع الأخذ في الاعتبار أنّ مثل هذه المباريات التي تقام بنظام خروج المغلوب، الاستعداد لها يكون مُختلفًا، حيث تكون الأولوية لتحقيق نتيجة إيجابية، لأن النتيجة هي الأهمّ في مثل هذه المباريات. وتابع: بالنسبة لفريق أجمك تابعنا بعض المباريات، وبشكل عام نحن جاهزون لتقديم مباراة جيدة، ونتمنّى أن نوفق في حصد بطاقة التأهل.

سنجار لاعب أجمك: نملك الحماس والرغبة لتحقيق الفوز

أعرب اللاعب سنجار، نجم فريق أجمك، عن ثقته في قدرة فريق أجمك على تخطّي عقبة الغرافة والتأهل لمرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا، مشيرًا إلى أنّ الفريق يملك الحماس والرغبة وكلّ المقومات التي تساعده على تحقيق الفوز. وأضاف: بطاقة التأهل ستكونُ من نصيب الفريق الأفضل بالمُباراة، وبشكل عام الغرافة فريق جيد بما يملكه من لاعبين مميزين، وكل فريق يسعى لتحقيق الفوز، وهذا حقّ طبيعي لكل فريق.

تدريبات خاصة على ركلات الترجيح

حرص مدربا فريقَي الغرافة وأجمك الأوزبكي على إخضاع لاعبيهما لفقرات خاصة بالتدريب على ركلات الترجيح خلال تدريبات اليومَين الماضيَين، وذلك تحسبًا للجوء إليها في حالة انتهاء المُباراة بالتعادل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X