fbpx
المحليات
جولات تفتيشية على المحلات والمجمعات التجارية .. صالح الخليفي:

إغلاق المنشآت المخالفة للقيود والاشتراطات

تنسيق مع الصحة والجهات المعنية لمتابعة الالتزام بالإجراءات

ضمان تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين والمقيمين مع تطبيق الاشتراطات الصحية

الدوحة – عبدالمجيد حمدي:

أكدّ السيد صالح الخليفي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون التجارة بوزارة التجارة والصناعة، حرص الوزارة -في ظل الظروف الراهنة- على ضمان استمرار تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين والمقيمين، وعلى رأسها ضمان تواصل الإمدادات من المواد الغذائية والاستهلاكية والتأكد من قيام كافة المنشآت المعنية باستمرار تقديم الخدمات الضرورية، مع تطبيق الاشتراطات الصحية، حيث يتم رسم سياسة قائمة على التوازن وعلى المنفعة التجارية وصحة المجتمع، مع الاستفادة من التجربة السابقة العام الماضي.

وقال الخليفي، خلال مؤتمر صحفي أمس لاستعراض آخر المستجدات بشأن فيروس كورونا «كوفيد-19»: إن وزارة التجارة والصناعة تعمل مع وزارة الصحة العامة والجهات المعنية على ضمان تطبيق المنشآت كافة التدابير الاحترازية والإجراءات المعمول بها، حيث تقوم فرق التفتيش بالتأكد من ذلك من خلال جولات وزيارات تفقدية لكافة المجمعات التجارية، ومحلات بيع الأغذية وغيرها من المرافق التي تقدم باقي الخدمات للجمهور، ووَفقًا لتطورات الوضع الراهن وما تشهده الموجة الثانية من زيادة عدد الإصابات.

وردًا على سؤال حول السماح لمن تلقى اللقاح بالتواجد في المطاعم أو صالونات الحلاقة بدلًا من إغلاقها، قال : هناك مجموعة من مقدمي الخدمات والعاملين في تلك المرافق قد لا يكونون حصلوا على اللقاح وقد يعرضون أنفسهم وغيرهم لخطر الإصابة، وكذلك قد تكون أماكن مغلقة ما يسبب زيادة في فرص انتقال العدوى، خاصة في حال تواجد أسر مختلفة في نفس المكان، وبالتالي في ظل الوضع الحالي وارتفاع عدد الإصابات لا ينصح بتقديم هذه الخدمات.

وأضاف: بخصوص المجمعات التجارية التي لا تلتزم بالإجراءات الاحترازية، فالهدف من هذه الإجراءات حفظ صحة وسلامة المجتمع، والأسواق الشعبية تكون مزدحمة خاصة يومي الجمعة والسبت وتقدم خدمات أساسية مثل مستلزمات رمضان، لذلك سمح لها بالعمل لتقديم الخدمات والمنتجات، أما المجمعات والمراكز التجارية فمزودة بأنظمة تهوية حديثة، لافتًا إلى أنه في حال مخالفة أي منها للاشتراطات سيتم إغلاقها، ومن ثم نحث الجميع على الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية، خاصة ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي والالتزام بعدد الأشخاص داخل المجمعات.

وأضاف: الهدف من قرار إغلاق المقاهي والمطاعم هو تقليل فترة جلوس الأشخاص فيها، وليس إغلاقها، فجميع المطاعم والمقاهي سواء كانت بالمجمعات التجارية أو الشوارع التجارية يمكنها تقديم منتجاتها إما عن طريق الطلبات الخارجية أو التسليم بالمطعم.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق