fbpx
أخبار دولية
المخاوف من اللقاحات تخيّم على الحملات

تصاعد مقلق في حالات كورونا بآسيا

عواصم – رويترز:

 تشهد الهند وكوريا الجنوبية وتايلاند تصاعدًا مطردًا في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، الأمر الذي قوّض تفاؤلًا حذرًا بأن آسيا على وشك الخروج من أسوأ مرحلة في الجائحة. وجاء ذلك وسط مخاوف بشأن أمان لقاحات الوقاية من المرض بما يهدد بتأخير حملات التحصين. وسجلت الهند عددًا قياسيًا للإصابات في يوم واحد بلغ 126789 وهو ثالث يوم هذا الأسبوع تتخطى فيه حالات الإصابة الجديدة المئة ألف، ما فاجأ السلطات التي ألقت بمسؤولية هذا التصاعد على التزاحم والتراخي في استخدام الكمامات مع عودة المتاجر والمكاتب للعمل.

وأعلنت كوريا الجنوبية تسجيل 700 حالة إصابة جديدة بالمرض، وهو أعلى رقم يومي منذ أوائل يناير. وأشار رئيس الوزراء إلى أن الأمر قد يتطلب على الأرجح تطبيق قواعد جديدة للتباعد الاجتماعي.

وسجلت تايلاند أيضًا ارتفاعًا في الحالات اليومية لتبلغ 405 إصابات بالمرض بعد أن كانت تعتزم إعادة فتح قطاع السياحة على نطاق محدود وبحذر. ووصل بذلك إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 30310 والوفيات إلى 95. ورصدت تايلاند 24 حالة إصابة للمرة الأولى بسلالة جديدة من الفيروس ظهرت في بريطانيا.

وعلقت كوريا الجنوبية والفلبين استخدام لقاح أسترازينيكا للوقاية من المرض لمن تقل أعمارهم عن 60 عامًا بسبب صلات محتملة بالإصابة بتجلطات دموية بينما قالت أستراليا وتايوان إنهما ستواصلان استخدام اللقاح.

ويمكن للمخاوف المتعلقة بأمان اللقاحات أن تعطل حملات التحصين في آسيا وبعضها متأخر بالفعل بسبب مشكلات في الإمدادات. والحملات في أغلب مناطق آسيا متأخرة عن نظيراتها في مناطق مثل بريطانيا والولايات المتحدة.

وقالت السلطات في الصين، التي ظهر فيها المرض في أواخر 2019، إن حملتها للتحصين مستمرة وإنها أعطت 3.68 مليون جرعة الأربعاء بما رفع الإجمالي حتى الآن إلى 149.07 مليون جرعة. وحملة التحصين في اليابان متأخرة كثيرًا عن أغلب الاقتصادات الكبرى، ولم تقر السلطات فيها سوى لقاح واحد وتلقى نحو مليون شخص فقط التطعيم منذ فبراير رغم أنها تواجه تزايدًا جديدًا في عدد حالات الإصابة.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق