fbpx
أخبار عربية
اجتمع مع مجموعة الصداقة الفرنسية القطرية

سفيرنا في باريس يستعرض العلاقات مع برلمانيين فرنسيين

علي آل ثاني سلّم رسالة تبديد للمخاوف بشأن المعلومات المغلوطة حول ظروف العمّال الأجانب

حرص قطري على توفير أفضل الشروط الصحية والمعيشية لجميع المقيمين

أعضاء مجموعة الصداقة يُشيدون بالاستعدادات لاستضافة مونديال قطر 2022

نواب فرنسيون يُوقعون على بيان مُشترك للإشادة بتطوير قطر لتشريعات العمل

باريس – قنا:

اجتمع سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني، سفير دولة قطر لدى الجمهورية الفرنسية، مع وفد مجموعة الصداقة الفرنسية القطرية في مجلس النواب، برئاسة سعادة السيد باسكال براندو، وسعادة السيدة كارول بورو- بونار وعدد من البرلمانيين. جرى خلال الاجتماع الذي عُقد في إطار الحوار الاستراتيجي القائم بين دولة قطر والجمهورية الفرنسية الصديقة، استعراض علاقات التعاون الثنائي. وقام سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني، بتسليم رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية القطرية في مجلس النواب، رسالة تبديد للمخاوف بشأن ما ورد من معلومات مغلوطة في صحيفة الجارديان البريطانية حول ظروف العمّال الأجانب في دولة قطر، وتؤكد حرص دولة قطر على توفير أفضل الشروط الصحية والمعيشية لجميع المقيمين على أراضيها من مختلف الجنسيات. من جانبهم، أشاد أعضاء مجموعة الصداقة الفرنسية القطرية في مجلس النواب بالاستعدادات الجارية لاستضافة مونديال قطر 2022، وبالجهود التي تبذلها السلطات القطرية لتوفير أعلى معايير الأمان والسلامة للمشاركين في المونديال. تزامن الاجتماع مع توقيع السيد باسكال براندو وعدد من النواب الفرنسيين على بيان مشترك أكدوا فيه على ضرورة اعتبار مونديال قطر 2022 لحظة فارقة في تاريخ المنطقة، باعتبار أنها المرة الأولى التي يتم فيها تنظيم المونديال في منطقة الشرق الأوسط وفي بلد مُسلم، مُشيدين بالجهود التي تبذلها الجهات القائمة على تنظيم هذا الحدث الرياضي العالمي، وبالإنجازات التي حققتها دولة قطر في مجال تطوير تشريعات العمل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق