fbpx
فنون وثقافة
تشهد دورتها الرابعة مشاركة 2004 مُتسابقين

وزارة الأوقاف الراعي الرسمي لجائزة كتارا للتلاوة

الدوحة – الراية:

عقدت المؤسسةُ العامة للحي الثقافي، مؤتمرًا صحفيًّا للإعلان عن رعاية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلاميّة لجائزة كتارا لتلاوة القرآن الكريم في دورتها الرابعة، وذلك بحضور كلّ من سعادة الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام لكتارا، والشّيخ الدكتور خالد بن محمد بن غانم آل ثاني المدير العام للإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. وفي هذا السياق، أكّد سعادة الأستاذ الدكتور خالد السليطي أن إقامة الجائزة في دورتها الرابعة الحالية شكّلت تحديًا كبيرًا للمؤسسة نظرًا للظروف الاستثنائية بسبب جائحة «كوفيد-19»، التي أثرت على كل الأنشطة التفاعلية حول العالم بما تفرضه من اشتراطات صحيّة تستدعي تقليص عدد الحضور في كل المحافل، ولكن بفضل دعم وتشجيع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الراعي الرسمي للجائزة فقد تمت إقامة الدورة الرابعة للجائزة بكل مراحلها التنافسية المعتادة، مع الالتزام التام بمختلف الشروط الصحية المتبعة من قبل وزارة الصحة للوقاية من انتشار فيروس كورونا. معربًا عن فخره واعتزازه بأن الجائزة استقطبت مشاركين من 62 دولة حول العالم، وهي تشهد زيادة ملحوظة في إعداد المشاركين عامًا بعد عام، حيث وصل عدد المشاركين في الدورة الرابعة الحالية إلى 2004 مشاركين وهي العدد الأكبر حتى الآن. من جانبه، قال الشيخ الدكتور خالد بن محمد بن غانم آل ثاني المدير العام للإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية: إن رعاية كل من جائزة كتارا لتلاوة القرآن الكريم وجائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، تأتي استمرارًا للتعاون المثمر بين الوزارة وكتارا، وكذلك لما تتميز به فعاليات كتارا من جودة وإبداع، خصوصًا ما نشهده هذه الأيام من فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة الإسلامية، وذلك ضمن مشاريع المصرف الوقفي لخدمة القرآن الكريم والسُنة النبوية الشريفة، داعيًا الجميع لمشاهدة ومتابعة فعالية هذه الجائزة خلال الشهر الفضيل. وأكّد أن التنافس على تلاوة وتجويد القرآن الكريم من أفضل مجالات التنافس قاطبة، كما أن جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم من المسابقات الرائدة في مجالها وتهدف إلى غرس حبّ النبي صلى الله عليه وسلم في نفوس النشء، بالإضافة إلى اكتساب البلاغة والفصاحة وكلّها أهداف يسعى إلى تحقيقها المصرف الوقفي للتنمية العلمية والثقافية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق