fbpx
فنون وثقافة
تتضمن قصصًا من عاداتها وتقاليدها

أستراليا تهدي المكتبة الوطنية كتبًا للأطفال

الدوحة – الراية:

أهدى سعادة السيد جوناثان موير، سفير أستراليا لدى دولة قطر، مجموعة من كتب الأطفال والشباب الأسترالية الشهيرة إلى مكتبة قطر الوطنية أمس.

وذكر بيان للسفارة الأسترالية أن المجموعة تتضمن أعمالًا لبعض أشهر مؤلفي الأطفال في أستراليا بما في ذلك الكاتبة ميم فوكس، والكاتب آرون بالبي. وتتضمن الكتب قصصًا من عادات وتقاليد أستراليا الأوروبية والآسيوية والسكان الأصليين، ما يسلط الضوء على النسيج الغني لمجتمع أستراليا متعدد الثقافات.

وقال سعادة السفير جوناثان موير في تصريحات صحفية على هامش الحدث: «مكتبة قطر الوطنية هي إحدى المكتبات الوطنية العظيمة في العالم، وما حققته المكتبة في بضع سنوات أمر غاية في التميّز»، وأضاف: ما أدهشني باعتباره فريدًا في مكتبة قطر الوطنية هو تركيزها على تعليم الأطفال وتطوير أدواتهم، فاستمتع أطفالي بتجربة المكتبة الغنية بمحتوياتها وأنشطتها الفريدة في العديد من المناسبات، وتابع السفير :«فخور بإهداء هذه المجموعة والتي تُعد باقة من قصص الأطفال المحببة في أستراليا، إذ أتذكر أن البعض منها كان قد قُرئ لي حين كنت صغيرًا، وتأتي تلك المبادرة في إطار الحرص على الاستمرار في مد أواصر التعاون بين أستراليا وقطر، مضيفًا: «آمل أن تستمتع أجيال من الأطفال الذين يعيشون في دولة قطر بالحكايات الموجودة في هذه الكتب، وأن يتعلموا ولو القليل عن تراث أستراليا وثقافتها أيضًا».

وتعليقًا على هذه المناسبة، قال سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الدولة ورئيس مكتبة قطر الوطنية: «إن تعزيز مجموعة مكتبة أطفالنا أمر أساسي في هذا الوقت من أجل تزويد القراء الصغار بمحتوى تعليمي تفاعُلي. وأكّد أن الكتب المهداة من قبل السفارة الأسترالية ستكمل جهودهم لدعم معرفة القراء الشباب بالثقافات والتقاليد المختلفة، ومن ثم ستعزز الروابط الثقافية لدولة قطر عبر الحدود، وقدم سعادته وافر شكره للسفارة الأسترالية على تبرّعها السخي». كما شكر سعادة السفير موير سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري رئيس مكتبة قطر الوطنية على كرم ضيافته. كما هنأ المكتبة على مساهمتها الرائعة في المجتمع القطري وتمنى لها المزيد من النجاح والتقدم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق