fbpx
الراية الرياضية
يبحث عن الفوز وينتظر هدية من الدحيل للعودة إلى المربع

الملك يصطدم بالزعيم وعقله في قلعة العميد

البطل يسعى لإنهاء الموسم بلا خسارة.. والقطراوي جاهز لرفع معدلات الإثارة

متابعة- صابر الغراوي:
يدخلُ فريقُ قطر مُواجهته الأخيرة في بطولة دوري نجوم QNB للموسم الحالي 2020-2021 وقلبُه في ملعب جاسم بن حمد بنادي السد «مسرح المباراة»، التي تجمعه بنادي السد بطل الدوري في هذا الموسم، بينما يتواجد عقله في استاد حمد بن خليفة بالنادي الأهلي لمتابعة اللقاء الآخر الذي يجمع بين الدحيل والأهلي على أمل تعثّر الأهلي في هذه المواجهة.
مباراة السد وقطر التي تنطلق في ال6:15 مساءً تتوافر فيها كلُّ مقومات الإثارة باعتبار أنه لا يوجد أي بديل أمام الملك سوى تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث، ثم انتظار ما ستسفرُ عنه مواجهة الدحيل والأهلي للتعرف على إمكانية تبادل المركز الرابع في جدول الترتيب مع الأهلي.

وشتّان الفارق بالطبع بين موقف الفريقين المُتباريَين في هذه المواجهة وهما السد وقطر، حيث إن الزعيم حسم الملف الأبرز والأهم في الدوري مبكرًا ونجح في التتويج باللقب، وبالتالي فليس لديه ما يخسره في هذه المُباراة سوى رغبته في عدم التعرّض لأي خسارة هذا الموسم، وهذا أمر مهم جدًا بالنسبة لعشاق الزعيم الباحثين دائمًا عن الأرقام القياسية. أما موقف قطر الحالي في جدول الترتيب وفي صراع المنافسة على المربع فيتلخص في فارق النقطة بينه وبين الأهلي لصالح الأخير بالطبع، حيث يحتل القطراوي المركز الخامس برصيد 32 نقطة، مقابل 33 للأهلي الرابع، وبالتالي فإن قطر يحتاج لأمرَين مهمَين يرتبطان ببعضهما البعض، حيث يتعلق الأمر الأول بضرورة الفوز على السد، وفي نفس التوقيت يخسر الأهلي أمام الدحيل، أو يتعادل على أقل تقدير، وفي هذه الحالة يعود قطر إلى المربع الذهبي مرة جديدة وأخيرة. وبعيدًا عن تلك الحسابات المُعقدة فيما يخص المربع الذهبي، فإن مباريات قطر والسد دائمًا تكون حماسية ومثيرة من الجانبَين، وتشهد ندية كبيرة، ولعل المواجهات الأخيرة أكبر دليل على ذلك، حيث إن المباراة التي جمعت بينهما في القسم الأول فرض التعادل الإيجابي نفسه عليها، كما أن لقاءَي الموسم الماضي بينهما انتهيا بفوز القطراوي ذهابًا بثلاثية نظيفة، ثم فوز السد إيابًا بهدف نظيف.

 

وإذا كان القطراوي ليس أمامه أي بديل سوى تحقيق الفوز على أمل العودة للمربع، فإن السد أيضًا لن يتنازل عن رغبته في الانتصارات بهذه السهولة، فضلًا عن رغبة مدربه الإسباني تشافي في الحصول على دفعة معنوية جديدة تساعده قبل انطلاقة منافسات الزعيم في دوري أبطال آسيا. هذه الأهداف المهمة للفريقَين من تلك المواجهة ترفع من سقف طموحات المُتابعين والمُراقبين لمشاهدة مباراة حماسية ومثيرة لا تقل في قوتها ونديتها عن تلك التي شاهدناها جميعًا في القسم الأوّل بين الفريقَين، خاصة أنّ كل فريق منهما يمتلك من الأوراق الرابحة في كل الخطوط ما يساعدُه على تحقيق أهدافه كاملة من تلك المواجهة.

حسام كمال: القطراوي يمر بفترة جيدة

شدّد حسام كمال لاعبُ السد، على أهمية التحضير الجيّد لمُباراة نادي قطر، وقال: تنتظرُنا آخرُ مُباراة في الدوري هذا الموسم، وهدفنا ختامُ المنافسات بدون خسارة، وتحقيق الفوز يُعطينا أفضلية في قادم المُنافسات.
وأضاف: نادي قطر يمرّ بفترة جيّدة، وهو غني عن التعريف، ومُباراة القسم الأوّل انتهت بالتعادل، ونسعى للتعويض وتحقيق الفوز، وأتمّ حديثَه قائلًا: المدرب في المُباريات الأخيرة يُجري العديد من التغييرات من أجل إعطاء الفرصة لجميع اللاعبين، وأيضًا التجهيز لبطولة دوري أبطال آسيا للوصول لأفضل جاهزيّة.

تشافي هيرنانديز مدرب السد:سنواصل عملية التدوير بين اللاعبين

أكّد الإسباني تشافي هيرنانديز مدرب فريق السد على جاهزية فريقه لمُباراة نادي قطر المُقبلة ضمن الجولة ال22 والأخيرة من بطولة دوري نجوم QNB هذا الموسم.
وتحدّث تشافي في تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي، قائلًا: مُباراتنا المقبلة ضد نادي قطر، وهو أحد الفرق التي لم نتمكن من الفوز عليها هذا الموسم، لقد تعادلنا معه في القسم الأول وفي رأيي هو فريق جيّد للغاية، ويسعى للتأهل إلى دوري أبطال آسيا الموسم المقبل. وأضاف: في مباراتهم الأخيرة أمام الأهلي تعادلوا ب10 لاعبين مقابل 11، وهذا يعني أن المباراة أمامهم ستكون صعبة ومعقدة، هدفنا إنهاء هذه المسابقة دون هزيمة، وبالطبع نريد الحصول على ثلاث نقاط.
ونوّه تشافي إلى أنه سيُواصل عملية التدوير بين اللاعبين، وقال: سنقوم بالتدوير مرة أخرى؛ لأنه في هذه الفترة الأخيرة كان لدينا ثلاث مباريات في ستة أيام، لكن لا يوجد لنا عذر، ونريد أن ننهي الموسم بشكل جيّد وبثلاث نقاط جديدة. وواصل: فخور جدًا بالفريق وبهؤلاء اللاعبين، من السهل أن تكون مُدربًا لهم بالطبع، بسبب طريقة تدريبهم، وشعورهم تجاه كرة القدم، وعملهم من أجل الفريق، ومباراة الريان كانت مثالًا جيدًا، لأن الريان يحاول التأهل لدوري أبطال آسيا، وفزنا مرةً أخرى في كلاسيكو قطر.

يوسف أيمن: الكرة في ملعبنا الآن !

أكّد يوسف أيمن لاعب فريق قطر على استعداده مع زملائه لمُواجهة السد الحاسمة في ختام مُنافسات دوري نجوم QNB. وقال في المؤتمر الصحفي قبل المباراة: نُدرك أهمية مباراتنا المصيرية أمام السد، وهو فريق كبير يمتلك شخصية البطل، وله سجلٌ حافلٌ بالإنجازات، ولاعبون نجوم ومدرب جيد ومتميّز.وأضاف: ندخل المباراة بهدف واحد وهو الحصول على نقاط الفوز، والتنافس على المربّع الذهبيّ، وهي نتيجة تمثّل ثمرة جهودنا للموسم الحالي، ولا شكّ أننا أمام ضغط ومسؤوليّة، والكرة في ملعبنا الآن ومن خلال التحضيرات التي أجريناها على المُستوى البدني والنفسي سنكون بمُستوى الطموح.

يونس علي مدرب قطر:تنتظرنا مباراة حاسمة

أكّد يونس علي مدرب فريق قطر على أهمية المُباراة الحاسمة التي تنتظر الفريق أمام السد ضمن مُواجهات الجولة 22 والأخيرة لمنُافسات دوري نجوم QNB. وتحدّث في المُؤتمر الصحفي قبل المُباراة قائلًا: موقفنا ليس سهلًا حيث تنتظرُنا مباراة صعبة ومفصلية وحاسمة، وإذا استذكرنا وقائع المؤتمرات الصحفية السابقة فقد كنا نتحدّث عن بداية موسم صعب، وعن كيفية الوصول إلى حالة الاستقرار وتحقيق نتائج إيجابية والابتعاد عن خطر الهبوط، ومن ثَمّ تطور الفريق تدريجيًا ووصلنا إلى التنافس على المراكز الأربعة الأولى نتيجة تضافر عمل جماعي أتى ثماره. وأضاف: المُباراة المقبلة ستكون حصيلة جهودنا طيلة الموسم، ومُواجهة السد ليست سهلة بالمرّة، خصوصًا أنه يستعدّ لمشاركته الآسيوية، وهو فريق كبير سواء باللاعبين الأساسيين أو البدلاء، فكلهم يلعبون في المنتخبات الوطنية، ويمتازون بمستويات فنية عالية بإشراف مدرب جيّد. وتابع: نتمنّى تحقيق الفوز بغض النظر عن باقي النتائج، وعلينا التركيز واللعب بنفس المُستوى الحماسي الذي انتهت عليه مباراتنا أمام الأهلي، على الرغم من حالة الشدّ العصبي وهي حالة واجهت الفريقَين، لأن كلًا منا كان يبحث عن تتويج عمله طوال الموسم. وتطرّق يونس علي إلى مراحل مُختلفة لمسيرة الفريق، بقوله: الفريق بشكل عام لم يكن محظوظًا، حيث فقدنا نقاطًا كثيرة في بداية المسابقة، ولعبنا بنقص في عدد اللاعبين المحترفين في مُناسبات عديدة، لكنْ بشكل عام نجحنا في تقديم موسمٍ مميزٍ، والجميع بذل جهودًا استثنائية تستحقّ التقدير. وختم حديثه قائلًا: ثقتي كبيرة باللاعبين، وسنُواجه الضغوط التي تعتبر حالة طبيعية في كرة القدم بالتعايش معها وتجاوزها بمزيدٍ من العمل والمُثابرة والتركيز.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق