fbpx
الراية الرياضية
تعادلا في آخر مباراة لهما بالمسابقة

الريان والخور يُنهيان مشوارهما بالنقطة

متابعة – رمضان مسعد:

تعادل الخورُ مع الريان بهدف لمثله في المباراة التي جمعتهما أمس في الجولة 22 والأخيرة من دوري نجوم QNB، وتقدّم الريان برأسية فرانك كوم (44) وتعادل سعيد براهمي للخور في (76 من ركلة جزاء)، وبهذه النتيجة أنهى الريان البطولة في المركز الثالث برصيد 35 نقطة، بينما الخور في المركز قبل الأخير برصيد 17 نقطة، ويستعد لخوض المباراة الفاصلة بعد أيام مع وصيف الدرجة الثانية، وشهدت المباراة مُستوى متوسّطًا مع أفضلية ميدانية للريان.

وجاءت بدايةُ اللقاء مُتوسطة المُستوى، ومع مرور الوقت بدأ الريان يُقدّم أفضلية نسبية في السيطرة والاستحواذ والخطورة على المرمى، ولكن دون ترجمة حقيقية للفرص، لتبقى النتيجة سلبية بدون أهداف، ومع مرور الوقت يُواصل الريان كراته في اتجاه مرمى الخور بحثًا عن هدف السبق، ولكن كراته افتقدت إلى الدقة والتركيز في اللمسة الأخيرة، كما أن دفاع الخور كان في الموعد وتصدّى ببراعة لأكثر من كرة خطرة في الوقت المُناسب. وفي الوقت الذي كان فيه الريان يبحث عن هدف السبق وترجمة الأفضلية الميدانية كاد الخور أن يخطف هدف التقدم بكرة مُرتدة لُعبت بشكل جيد من عبد الله المريسي إلى أحمد المهندي ولكن الأخير وضع الكرة بغرابة خارج الملعب، حيث لم يتوقع أن تصل له الكرة بهذه السهولة ليجد نفسَه في مُواجهة المرمى، وبعد ذلك حاول الردّ بقوة بتسجيل هدف التقدم في المباراة ولكن دفاع الخور ومن خلفه الحارس الشاب علي نادر كانوا في الموعد وأبعدوا كرات الريان قبل أن تصل إلى المرمى، ولكن رغبة الريان كانت كبيرة في الوصول إلى شباك الخور، وبالفعل نجح الريان في الدقيقة 44 بتسجيل هدف التقدم بشكل رائع عن طريق رأسية قوية لمُحترفه فرانك كوم بعد تمريرة عرضية من عبد العزيز حاتم، ليضعها كوم في شباك الخور على يمين الحارس لينتهي الشوط الأول بتقدم مُستحق للريان بهدف دون ردّ. مع بداية شوط اللقاء الثاني واصل الريان سيطرته على مُجريات اللعب وتواصلت الخطورة على مرمى الخور بحثًا عن هدف ثانٍ يُؤمّن به تقدمه، ولكن كراته الأولى في هذا الشوط افتقدت إلى الدقة والتركيز في اللمسة الأخيرة، واستمرّ اللعب باستحواذ وسيطرة ميدانية للريان، ومحاولات على المرمى، ولكن دون ترجمة فعليّة في الشباك، وقام بعد ذلك كلا المدربين بعدد من التغييرات لتنشيط الخطوط، وفي الوقت الذي كان الريان يبحث فيه عن الهدف الثاني تمكن الخور من الحصول على ركلة جزاء في د 76 ترجمها اللاعب البديل سعيد براهمي إلى هدف التّعادل في شباك الريان لتعود المباراةُ إلى نقطة البداية بالتعادل، وفي الدقائق الأخيرة حافظ الفريقان على النتيجة لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابيّ بهدف لمثله.

تشكيلتا الفريقين

 لعب للريان: سعود الهاجري (حراسة المرمى) ومحمد علاء وشجاع خليل وفرانك كوم ودامي تراوري وعبدالعزيز حاتم «عبد الرحمن الكربي 66» وموفق عوض «مؤمن معتصم 58» و»نايف الحضرمي» وعلي فريدون 58» ومحمد جمعة ويوهان بولي «تميم منصور 76» وأحمد السيد.

ولعب للخور: علي نادر (حراسة المرمى) وتامر جمال وأنس الفاضل ومصعب عبدالمجيد وعبدالله العريمي والناجي الصادق وعبدالله المريسي «سيف المهندي 66» وأحمد المهندي «سعيد براهمي 55» وخالد مسعد «دياب هارون 46» وجاسم المريخي وعبدالرحمن رجب.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق