fbpx
اخر الاخبار

الهلال الأحمر القطري يدعم نظيره السوداني بسيارات إسعاف وأجهزة علاج أمراض الكلى

الدوحة – الراية : 

وصل سعادة السفير علي بن حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري إلى جمهورية السودان، يرافقه الدكتور فوزي أوصديق رئيس العلاقات الدولية والقانون الدولي الإنساني، وذلك لتوقيع اتفاقية مشروع دعم خدمات الإسعاف لدى نظيره السوداني وتدشين بعض المشاريع والأنشطة المقدمة من الهلال الأحمر القطري للأشقاء بالسودان، ضمن المشاريع الإغاثية والصحية الجاري تنفيذها عبر مكتبه التمثيلي هناك، بالتعاون مع الهلال الأحمر السوداني ووزارة الصحة الاتحادية.

كان في استقبال الوفد بمطار الخرطوم الدولي رئيس مكتب الهلال الأحمر القطري في السودان د. عوض الله حمدان وفريق عمل المكتب. وتم توقيع اتفاقية ثلاثية بين الهلال الأحمر القطري والهلال الأحمر السوداني والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، من أجل تزويد الهلال الأحمر السوداني بسيارات إسعاف ضمن حملة دعم جهود مكافحة فيروس كورونا في السودان.

وقد وقع الحمادي الاتفاقية عن بعد نظراً للظروف والاحترازات الصحية، وقال في تصريح له عقب توقيع الاتفاقية إن الهلال الأحمر السوداني هو الشريك الاستراتيجي لتنفيذ المشاريع بالسودان، متمنياً أن يحقق هذا الدعم مردوداً إيجابياً لمصلحة الشعب السوداني، ومشيداً في الوقت ذاته بجهود الطرفين في خدمة الشعب السوداني من خلال الشراكة في عشرات المشاريع الإغاثية والتنموية.

وتنص الاتفاقية على تزويد الهلال الأحمر السوداني بثلاث سيارات إسعاف مجهزة كلياً، اثنتان منها ستخصصان لدعم جهوده لمواجهة الموجة الثالثة من جائحة فيروس كورونا، حيث سبق للهلال الأحمر القطري ونظيره التركي التعاون في تنفيذ مشروع الاستجابة لجائحة كوفيد-19 في السودان، من خلال دعم الهلال الأحمر السوداني بالمستهلكات والمعدات الطبية وأجهزة الفحص في عدد من الولايات، بتكلفة بلغت حوالي 1.2 مليون دولار أمريكي، واستفاد منه أكثر من 120,000 شخص.

أما السيارة الثالثة فسوف تلتحق بالعيادة الصحية التابعة للهلال الأحمر السوداني في مخيم إيواء اللاجئين الإثيوبيين شرق السودان، ضمن استجابة الهلال الأحمر القطري لموجة اللجوء الأخيرة من إثيوبيا بالتعاون مع الهلال الأحمر السوداني، وتتجاوز تكلفة المشروع 1,835,000 دولار أمريكي ويستفيد منه حوالي 50,000 لاجئ على مدار جميع مراحل المشروع.

كذلك سلم الحمادي عدداً من أجهزة تفتيت حصوات الكلى كتبرع من الهلال الأحمر القطري لصالح مركز الكلى في ولاية سنار بالتعاون مع الهلال الأحمر السوداني، حيث تم التسليم في الخرطوم لمدير المركز د. إسماعيل الذبيح، الذي قدم شكره وامتنانه للهلال الأحمر القطري، مثمناً جهوده وتدخلاته الخيرية والإنسانية بالسودان، كما شكر دولة قطر حكومةً وشعباً. ومن ناحيته، أكد الحمادي على استمرار التعاون والدعم لتطوير النظام الصحي في السودان من خلال الشريك السوداني، مشيداً بمجهوداته الواضحة في مواجهة جائحة فيروس كورونا.

ويعتبر هذا الدعم لمركز الكلى بولاية سنار استئنافاً لمشروع دعم المركز الذي تم تنفيذه عام 2015 بتكلفة تقدر بأكثر من 305,000 دولار أمريكي، حيث جرى حينها توريد 11 جهاز غسيل كلى، ومحطة مياه للتشغيل، ومعدات لتأهيل المركز، الذي يقدم خدماته لعدد كبير من مرضى الكلى في ولاية سنار والولايات المجاورة لها.

من ناحية أخرى، وفي إطار الدبلوماسية الإنسانية ومبادرة الوفاء لأهل العطاء، قام الحمادي بزيارة أسرة الراحل الدكتور حسن عبد الله كشكش بمنزلهم في الخرطوم، حيث يعتبر الراحل أحد مؤسسي الهلال الأحمر القطري، كما كان مستشاراً وممثلاً لمنظمة الصحة العالمية بالدوحة، ومستشاراً لوزارة الصحة في قطر، وساهم من خلال هذين المنصبين في تأسيس الهلال الأحمر القطري عام 1978.

وكان في استقبال الحمادي بمنزل الراحل حرمه السيدة صفية عبد الله عقباوي، ونجله السيد زهير حسن كشكش، وهو مسجل ضمن متطوعي الهلال الأحمر القطري في المقر الرئيسي بالدوحة. وقدمت أسرة الراحل د. كشكش شكرها لسعادة السفير على هذه الزيارة، التي تعتبر تكريماً لهم وللراحل، متمنين المزيد من التقدم والتوفيق لسعادته وللهلال الأحمر القطري.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق