fbpx
المحليات
حاوية واحدة تخدم 41 إسطبلًا

انتشار القمامة بمنطقة الإسطبلات بسيلين

مطالب بتشديد الرقابة الليلية .. وتفعيل القانون لردع المخالفين

الدوحة – الراية:

طالب عددٌ من أصحاب إسطبلات الخيول في سيلين الجهات المعنية بضرورة الحد من ظاهرة التخلص من القمامة والمُخلفات في المنطقة، وذلك لتفادي إصابة الخيول بالأمراض بسبب التلوث، وأكدوا أن السبب الرئيسي وراء التخلص من المخلفات في المنطقة يعود إلى عدم قيام الجهة المعنية بتوفير حاويات للقمامة فضلًا عن تأخرها في إزالة المخلفات من المنطقة، داعين إلى ضرورة توزيع ما لا يقل عن 10 حاويات في محيط منطقة إسطبلات سيلين للتسهيل على أصحابها والتخلص منها بالطريقة الصحيحة بدلًا من قيام العاملين لديهم بإلقائها بهذه الصورة التي تُزعج باقي أصحاب الإسطبلات.

وأشاروا إلى أن المنطقة تضم 41 إسطبلًا لا تخدمها سوى حاوية واحدة، وهو ما يؤدي إلى بروز هذه الظاهرة التي أصبحت تُشكل تهديدًا مباشرًا لحياة الخيول بسبب التخوف من انتقال الأمراض المُعدية.

وقال محمد الكواري: إن الإهمال الذي يحيط بمنطقة إسطبلات سيلين يتطلب من وزارة البلدية والبيئة العمل بصورة جادة لوقف عمليات التخلص من القمامة والمُخلفات في المساحات المفتوحة الواقعة بين الإسطبلات، لافتًا إلى أن لديه مربط خيل يضع فيه خيله في أحد الإسطبلات الواقعة بالمنطقة التي لم يتوقع أن تصبح بهذا السوء، من حيث قلة النظافة وعدم الاهتمام.

واعتبر سعود راشد أن انتشار المُخلفات سببه إهمال بعض أصحاب الإسطبلات في رقابة عمالهم الذين يقومون بكافة المهام، بداية من جلب الأعلاف للخيول والتخلص من المخلفات، وهناك من لا يأتي إلا مرة واحدة في الأسبوع، ويقوم فقط بركوب خيله والتجول بها، ومن ثم يترك كل شيء للعمالة التي تقوم بالتخلص من القمامة والمخلفات في المساحات الفضاء الواقعة بين إسطبلات الخيول.

وأوضح أن تلك المُخلّفات يتم إلقاؤها في الفترة المسائية أو في الصباح الباكر، وهو ما يستدعي من الجهة المعنية تشديد الرقابة الليلية والصباحية على المنطقة لرصد المُخالفين، وإنزال أقصى عقوبة عليهم لضمان عدم تكرار هذا الفعل الذي يُزعج أصحاب الإسطبلات في المنطقة.

وأشار فهد العنزي إلى أن منطقة إسطبلات خيول سيلين أصبحت تواجه حالة من عدم الاهتمام، ليس فقط من الجهة المعنيّة، بل من بعض أصحاب الإسطبلات أنفسهم الذين يُطلب منهم تحذير العاملين لديهم بضرورة تجنب إلقاء المخلفات بهذه الصورة المُزعجة التي لا تضر فقط بالإسطبلات الأخرى بل بإسطبلاتهم أيضًا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق