fbpx
المحليات
د. محمد راشد المري :

رمضان ميدان يتنافس فيه المتنافسون

الدوحة – الراية :

أكد فضيلة الدكتور محمد راشد المري أن الأمة تستقبل ضيفًا كريمًا، وموسمًا عظيمًا؛ جعله الله مَيدانا يتنافس فيه المتنافسون، ومضمارًا يتسابق فيه الصالحون، ومجالًا لتهذيب النفوس، وتزكية القلوب.

وقال د.المري، في خطبة صلاة الجمعة أمس، إن هذا زمان التوبة والاستغفار، وأوان الرجعة والانكسار. منوهًا بما روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إِذَا دَخَلَ شَهْرُ رَمَضَانَ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنَّمَ وَسُلْسِلَتِ الشَّيَاطِين»، وكذلك ما روى الترمذي بسند صحيح عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:«إِذَا كَانَ أَوَّلُ لَيْلَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ صُفِّدَتِ الشَّيَاطِينُ وَمَرَدَةُ الْجِنِّ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ فَلَمْ يُفْتَحْ مِنْهَا بَابٌ، وَفُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ فَلَمْ يُغْلَقْ مِنْهَا بَابٌ، وَيُنَادِي مُنَادٍ: يَا بَاغِيَ الْخَيْرِ أَقْبِلْ، ويَا بَاغِيَ الشَّرِّ أَقْصِرْ، وَللهِ عُتَقَاءُ مِنَ النَّارِ، وَذَلِكَ كُلَّ لَيْلَةٍ». وتابع: رمضان مزرعة للآخرة فهل من زارع؟ وهو فرصة للتائبين فهل من تائب؟ .. مضيفًا: إن في الصيام تربية وتعويدًا، كما أن رمضان تحقيق للتقوى، وتربية على حسن الخلق، وتربية على حسن الاستجابة لأوامر الله، وتعويد النفس على الصبر والمُجاهدة.

وأضاف: في الصيام حث ودعوة، حث على الرحمة، ودعوة إلى المواساة، وقد قيل ليوسف عليه السلام: أتجوع وأنت على خزائن الأرض؟ فقال: إني أخاف أن أشبع فأنسى الجائع، ومن أعظم الأعمال في هذا الشهر الكريم الصيام، فصيام يوم واحد يباعد صاحبه عن النار سبعين سنة، مُستشهدًا بما روى البخاري ومسلم عن أبي سعيد الخُدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «مَنْ صَامَ يَوْمًا فِي سَبِيلِ اللهِ بَعَّدَ اللهُ وَجْهَهُ، عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفًا». وتساءل: إذا كان صوم يوم واحد يباعدك عن النار سبعين سنة فما بالك بصوم شهر كامل؟.

وأكد أن الصيام طريق الجنة، وباب من أبوابها، منوهًا بما روى البخاري ومسلم عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ فِي الْجَنَّةِ بَابًا يُقَالُ لَهُ: الرَّيَّانُ، يَدْخُلُ مِنْهُ الصَّائِمُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يَدْخُلُ مَعَهُمْ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ يُقَالُ: أَيْنَ الصَّائِمُونَ؟ فَيَدْخُلُونَ مِنْهُ، فَإِذَا دَخَلَ آخِرُهُمْ أُغْلِقَ فَلَمْ يَدْخُلْ مِنْهُ أَحَدٌ».

ونوه بأن صيام رمضان يمحو الذنوب، ويكفر السيئات حيث روى البخاري ومسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق