fbpx
المحليات
بينهم 136 لعائدين من الخارج.. وتسجيل حالتَي وفاة.. وزارة الصحة:

950 إصابة جديدة بفيروس كورونا

168534 إجمالي المُتعافين من المرض بعد شفاء 533 مصابًا

إعطاء 28916 جرعة من لقاحات «كوفيد-19» خلال 24 ساعة

1041632 جرعة لقاح لأفراد المجتمع منذ بداية برنامج التطعيم

الدوحة – قنا:

أعلنت وزارة الصحة العامة، أمس، تسجيل 950 حالة إصابة جديدة مؤكّدة بفيروس كورونا «كوفيد-19»، بواقع 814 حالة من أفراد المُجتمع و136 حالة بين المُسافرين العائدين من الخارج.

وسجّلت الوزارة شفاء 533 مُصابًا بالفيروس، خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي عدد حالات الشفاء في دولة قطر إلى 168534. كما تم تسجيل حالتَي وفاة جديدتين، تبلغان من العمر (48 و68 عامًا)، وكانتا من أصحاب الأمراض المُزمنة، وقد تلقتا الرعاية الطبية اللازمة.

وأصدرت وزارة الصحة العامة بيانًا حول مُستجدات فيروس «كوفيد-19» في دولة قطر تضمّن الإصابات الجديدة وحالات الشفاء وبيانات البرنامج الوطني للتطعيم ضد «كوفيد-19»، حيث تم إعطاء 1041632 جرعة من لقاحات «كوفيد-19» لأفراد المُجتمع منذ بداية برنامج التطعيم، كما تم إعطاء 28916 جرعة من لقاحات «كوفيد-19» خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وحول الموقف الحالي لجائحة «كوفيد-19»، قال البيان: يتعرض مئات الأشخاص كل يوم للمرض نتيجة الإصابة بـ«كوفيد-19» وتتطلب حالات الكثير منهم الدخول للمستشفى لتلقي العلاج، شهدنا منذ الأول من فبراير الماضي تضاعف أعداد مرضى «كوفيد-19» الذين يتم إدخالهم للمستشفى، ومكنتنا سياسة الحجر الصحي الصارمة التي يتم تطبيقها في دولة قطر للمُسافرين العائدين من الخارج من تأخير وصول السلالات الجديدة من الفيروس إلى دولة قطر لعدة أشهر، إلا أننا نشهد حاليًا في دول المنطقة ودولة قطر تسجيل حالات إصابة بالسلالات الجديدة من الفيروس القادمة من جنوب إفريقيا.

وأضاف البيان: تعتبر السلالة الجديدة مُعدية بصورة أكبر بكثير وتنتشر بين الأشخاص بشكل أسهل بالمُقارنة مع السلالة الحالية، وقد تكون السلالة الجديدة مُرتبطة بزيادة حدة المرض، ولحُسن الحظ فإن لقاحات «فايزر-بيونتيك» و «مودرنا» المُستخدمة في برنامج التطعيم بدولة قطر فعّالة ضد هذه السلالات الجديدة.

وتابع: سرعة سير برنامج التطعيم تعني أن هناك أملًا أخيرًا بالعودة التدريجية إلى الوضع الطبيعي بالنسبة لنا في دولة قطر وجميع أنحاء العالم، ولكن هذا لن يحدث في الأسابيع أو الأشهر القليلة القادمة، سيستمر فيروس كورونا «كوفيد-19» في تشكيل خطر على صحتنا طوال معظم شهور عام 2021، وإلى أن يتم تطعيم جميع الأفراد المُؤهلين للحصول على التطعيم بلقاح «كوفيد-19» فإنه يجب علينا أن نواصل اتباع التدابير الوقائية.

وبشأن ما يجب عمله، أكد البيان أنه مع الزيادة الأخيرة في عدد الإصابات في قطر، من المُهم أن يقوم الجميع بدورهم في مُكافحة الفيروس من خلال اتخاذ التدابير الوقائية كالالتزام بقواعد التباعد الجسدي، وتجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين، وتجنب التواجد في الأماكن المُزدحمة والمساحات المُغلقة المُكتظة، وارتداء الكمامة، وغسل اليدين بالماء والصابون بانتظام، ومن المُهم للغاية الاتصال بخط المساعدة 16000 على الفور عند الشعور بأي من أعراض «كوفيد-19»، وذلك لأن الكشف المُبكّر عن المرض يُسهّل الحصول على العلاج المُناسب ويزيد فرص الشفاء منه، وللحصول على آخر المُستجدات والمعلومات، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة العامة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق