fbpx
اخر الاخبار

تألق الهجن القطرية في مهرجان ختامي المرموم 2021

دبي – قنا:

واصلت الهجن القطرية تفوقها خارج الديار وخاصة في مهرجان ختامي المرموم 2021، الذي يقام في الإمارات بمشاركة كبيرة من دول مجلس التعاون الخليجي.
وفرضت الهجن القطرية الخاصة بأبناء القبائل سيطرتها على معظم أشواط الرموز الخاصة بسن الإنتاج حتى الآن في فئات (الحقايق واللقايا والجذاع والثنايا).
وسيطر أبناء الشحانية على 4 رموز من أصل 8 مخصصة لأشواط الإنتاج، والتي افتتحها حمد جارالله حسين البريدي مع /وجدان/ التي حسمت كأس الحقايق بكار إنتاج في زمن قدره 5 دقائق و49 ثانية وجزء واحد من الثانية، ثم فاز محمد جارالله سالم ابوشريده بكأس اللقايا بكار إنتاج عن طريق /مشكورة/ بتوقيت زمني قدره 7.21.5 دقائق.
وكان ثالث رموز أبناء الشحانية بختامي المرموم مع /مشهورة/ ملك محمد سالم المري، والتي حصدت كأس الجذاع بكار إنتاج بتوقيت زمني قدره 8.53.3 دقائق، وحققت الرمز الرابع /متعبة/ ملك علي حمد الجربوعي بعد فوزها بلقب شوط الثنايا بكار إنتاج والذي حسمته بتوقيت زمني قدره 12.18.7 دقيقة.
هذا بالإضافة إلى ثلاثة رموز مفتوحة حققها أبناء الشحانية في هذا المهرجان حتى سن الثنايا، والبداية كانت مع /عنابة/ ملك ناصر عبدالله المسند التي خطفت كأس الجذاع بكار محليات بتوقيت قدره 8.53.0 دقائق.
وسيطرت هجن السيلية وهجن المضمر سعيد بطي الزعبي اليوم، على كأس وبندقية الثنايا مفتوح، حيث حققت /شقراء/ لهجن السيلية المملوكة لعبدالله العيده، كأس شوط الثنايا بكار مفتوح وجائزة مالية قدرها مليون ونصف المليون درهم، ضمن منافسات اليوم الثامن من المهرجان السنوي /ختامي المرموم/.
وقدمت /شقراء/ أداء قويا محققة توقيتا زمنيا قدره 12 دقيقة و12 ثانية و9 أجزاء من الثانية، تاركة مركز الوصافة لـ/وشام/ ملك سعيد محمد العامري التي سجلت 12.13.2 دقيقة، وجاءت ثالثة /هملولة/ ملك منصور سعد الأحبابي بعد أن سجلت توقيتا قدره 12.13.4 دقيقة.وعاد أبناء الشحانية مرة أخرى لحصد الالقاب في شوط الثنايا قعدان مفتوح، حيث أحرز /جاير/ ملك سعيد بطي الزعبي المري صدارة الشوط مسجلا توقيتا زمنيا قدره 12 دقيقة و24 ثانية و6 أجزاء من الثانية ليهدي مالكه البندقية وجائزة مالية قدرها مليون درهم، متقدما على /مبهر/ ملك حمد راشد الكتبي الذي حل ثانيا بتوقيت زمني قدره 12.27.9 دقيقة، وجاء /شاهين/ ملك عيسى سهيل المحرمي ثالثا بعد أن سجل 12.31.6 دقيقة.
وفي شوط الثنايا بكار محليات، استطاعت /دوامة/ ملك حمد راشد الكتبي أن تتفوق على منافسيها وتهدي مالكها الكأس بالإضافة إلى جائزة مالية قدرها مليون درهم، وذلك بعدما حسمت اللقب في توقيت زمني قدره 12 دقيقة و14 ثانية و4 أجزاء من الثانية، فيما حقق /البدع/ ملك حمد راشد الكتبي بندقية الثنايا قعدان محليات بعد أن حل في صدارة الشوط مسجلا توقيتا زمنيا قدره 12.19.8 دقيقة.
وحصدت /متعبة/ ملك علي حمد المري كأس شوط الثنايا بكار مفتوح إنتاج وجائزة مالية قدرها مليون ونصف المليون درهم لتضيف ثالث الرموز لأبناء الشحانية، مسجلة توقيتا زمنيا قدره 12.18.7 دقيقة، تاركة المركز الثاني لـ/زعفرانة/ ملك فاضل سيف المزروعي مسجلة توقيتا زمنيا قدره 12.19.1 دقيقة، وحلت /سمحة/ ملك سيف سهيل العامري في المركز الثالث بتوقيت زمني قدره 12.19.2 دقيقة.
في المقابل حقق /موج/ ملك أحمد سلطان الحلامي، بندقية الثنايا قعدان مفتوح إنتاج، بعد أن حسم الفوز بتوقيت زمني قدره 12.15.9 دقيقة.
وأكد حمد مبارك الشهواني مدير الشؤون الادارية والمالية في اللجنة المنظمة لسباق الهجن، أن مشاركة الهجن القطرية سواء على صعيد هجن الشيوخ أو هجن ابناء القبائل في المنافسات والمهرجانات الخارجية أمر طبيعي في ظل إتاحة الفرصة امام جميع ابناء الخليج للتنافس في اطار من الروح الاخوية تحيي تراث الآباء والاجداد من خلال رياضة يعشقها كل أبناء الخليج.
وقال الشهواني في تصريح له اليوم: “إننا على ثقة كاملة في قدرات الهجن القطرية وامكانياتها العالية، ويجب أن نضع في اعتبارنا عند النظر الى النتائج التي تتحقق ان هذه الهجن سافرت في ظل اجراءات وقائية واحترازية شديدة، ولم تنل قسطا كافيا من الراحة ودخلت غمار المنافسات مباشرة، وأمر طبيعي انها تحتاج الى بعض الوقت حتى تعتاد على الاجواء الجديدة، لاسيما اننا يجب ان نتذكر ان هذه الهجن لم تشارك في منافسات خارجية منذ ما يقرب من أربع سنوات”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق