fbpx
المحليات
لتحفيز الطاقات والباحثين على بذل المزيد من الجهود

الجامعة تكرّم 56 من علمائها المتميزين عالميًا

الدوحة – قنا:

كرّمت جامعة قطر 56 من علمائها المتميزين «قطريين ومقيمين»، والذين يعدون من بين أفضل 2 من العلماء الذين يستشهد بأبحاثهم على مستوى العالم، وذلك بحسب القائمة الجديدة التي أصدرتها جامعة «ستانفورد»‏‏ بالولايات المتحدة الأمريكية.

ويأتي هذا التكريم، الذي نظّم «عن بُعد» عبر منصة إلكترونية، بهدف تحفيز الطاقات وتشجيع العلماء وغيرهم من الباحثين على بذل المزيد من الجهود، وتحقيق المزيد من الإنجازات البحثية والعلمية بما يخدم المجتمع القطري والعالمي.

وفي كلمته بهذه المناسبة، أكّد الدكتور حسن الدرهم، رئيس جامعة قطر، أن هذا الاحتفاء بالعلماء حق من حقوقهم واعتراف بفضلهم على الإنسانية.. وقال: «إذا كان هؤلاء علماء متميزين، جادت قرائحهم، وأبدعت عقولهم بما يخدم الإنسانية جمعاء، ويسهم في رقيها وازدهارها، فمن حقهم علينا أن نثني عليهم، وأن نحتفي بهم ونكرمهم، وإن كانوا هم في الحقيقة مكرمة للجامعة بل للإنسانية كلها لأنهم ليسوا أملًا لأسرهم وعوائلهم ومجتمعاتهم فحسب، بل هم أمل للإنسان أينما كان».

وأضاف الدرهم: «إن التكريم لن يؤدي للعلماء المتميزين ما هم أهل له، لكنه تقدير لهم ولما ينجزونه، وضرورة تذكرهم بمسؤولياتهم الإنسانية والتاريخية في دفع البحث العلمي إلى الأمام وإثرائه بأفكارهم وطروحاتهم الخلاقة، لا سيما في هذا الظرف الذي جعل استمرار البشرية رهن العلم وابتكاراته».

وأشار إلى الظروف التي حالت دون تكريم العلماء في قاعات الجامعة وبين زملائهم وطلبتهم.. وقال: «كنا نود أن يكون هذا الحفل في قاعات جامعة قطر التي تفتخر بهذه الإنجازات، ولكن تم تنظيمه «عن بُعد»‏‏ حرصًا على صحة الجميع، وعملًا بالإجراءات الاحترازية من وباء كورونا الذي اجتاح العالم، وأوقف مجالات كثيرة في الحياة التي تحتاج الآن إلى إبداعكم وأفكاركم لتعود إلى مسارها الطبيعي».

وأكّد أن الأفكار النيرة والطروحات العلمية الجادة، عابرة للحدود، ومؤثرة في ميادينها ومجالاتها، وفاتحة آفاق جديدة.. مشيرًا إلى أن الأبحاث التي أنجزها العلماء المكرمون كانت محل استشهاد واهتمام المجتمع العلمي في العالم أجمع.

وأضاف رئيس جامعة قطر أن «العلماء هم منارات تهتدي بها البشرية وترتقي، وبأفكارهم تتطور وتزهر، وتتعافى مما يصيبها، والمستقبل كله متوقف على ما يبدعونه.. مشددًا على وقوف الجامعة إلى جانبهم ومساندتهم وتشجيعهم وتكريمهم وتذليل العقبات أمامهم، ووضع كل الإمكانات تحت تصرفهم».

وبدورها أشادت البروفيسورة مريم المعاضيد نائب رئيس الجامعة للبحث والدراسات العليا بما أنجزه المحتفى بهم من أبحاث مهمة تسهم في تقدم البشرية وازدهارها.. وقالت: إن «هذا التكريم دليل على اهتمام الجامعة بالعلم وأهله وتشجيع منها للبحث العلمي».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق