fbpx
الراية الرياضية
صاحب الرقم القياسيّ في موسم واحد

الخور يستعيد لقب ملك التعادلات

استعاد فريق الخور لقب ملك التعادلات هذا الموسم، برصيد 8 تعادلات دفعة واحدة، نصفها كان تعادلًا سلبيًا، مقابل 3 مباريات انتهت بنتيجة 1-1، ومباراة واحدة انتهت بالتعادل 2-2.

وكان الخور دائمًا هو ملك التعادلات في بطولة الدوري لعدة مواسم، قبل أن يخسر هذا اللقب في الأعوام الأخيرة، كما أنه صاحب الرقم القياسي لعدد التعادلات في موسم واحد برصيد 15 تعادلًا دفعة واحدة موسم 2013-2014.

وعلى العكس تمامًا أنهى فريق الخريطيات الموسم الحالي بدون أي تعادل، والغريب أنه نفس الرقم الذي سجّله في موسم 2018-2019 عندما أنهى الموسم بدون أي تعادل، وهبط أيضًا في نفس الموسم إلى دوري الدرجة الثانية.

أقوى هجوم وأسوأ دفاع

هناك العديدُ من الأرقام التقليديّة التي تجعلنا نُشير إلى أنّ الخريطيات والخور هما صاحبا أسوأ الخطوط الدفاعية هذا الموسم، لأنّ الخريطيات استقبل 49 هدفًا مقابل 42 هدفًا في شباك الخور، تلاهما الأهلي الذي استقبل 38 هدفًا، ثم السيلية 35 هدفًا.

وفي المُقابل كان السد بطل الدوري صاحب الرصيد الأكبر في إحراز الأهداف، لأنه سجّل 77 هدفًا دفعة واحدة، مقابل 52 هدفًا فقط للدحيل الوصيف، كما أنّ البطل كان دفاعه هو الأقوى، لأنه لم يستقبل سوى 14 هدفًا فقط، وتلاه الريان صاحب ثاني أقوى خطوط الدّفاع، لأنّه لم يستقبل سوى 22 هدفًا فقط.

7 أندية لا تفوز بأكثر من ثلاثة

رغم الأهداف الغزيرة والانتصارات المدوية التي شهدتها بطولةُ الدوري في الموسم الحالي، إلا أنّ هناك سبعة أندية دفعة واحدة لم تتمكّن من تحقيق انتصارات بأكثر من ثلاثة أهداف، وهي أندية: الريان والأهلي والعربي والوكرة وأمّ صلال والخور والخريطيات.

بونجاح يسجل أكثر من 4 أندية !

الأهداف ال 21 التي أحرزها بغداد بونجاح في الموسم الحالي تفوّق بها على أربعة أندية دفعة واحدة، حيث لم تتمكن من إحراز هذا العدد من الأهداف.

وهذه الأندية هي أم صلال الذي أحرز مهاجموه 13 هدفًا فقط، والخريطيات الذي أحرز 17 هدفًا، وهو نفس عدد الأهداف الذي أحرزه الخور، في حين أحرز الوكرة 19 هدفًا.

19 فوزًا للسد و17 هزيمة للخريطيات

كان فريقُ السد صاحب العدد الأكبر من الانتصارات هذا الموسم برصيد 19 مباراة، وسقط في فخّ التعادل في 3 مناسبات فقط، كما أنه لم يتعرض لأي خسارة هذا الموسم، مقابل 17 خسارة دفعة واحدة للخريطيات صاحب الرقم القياسي في الخسائر، بينما كان الخور هو الفريق صاحب الرقم الأقلّ في عدد الانتصارات، حيث لم يحقق الفرسان سوى ثلاثة انتصارات فقط هذا الموسم.

الصقور بلا مخالب !

رغم أنّ أمّ صلال أفلت نهائيًا من شبح الهبوط، سواء المُباشر أو عن طريق الفاصلة إلا أنّه بقي الفريق الأسوأ في خط الهجوم، وكأن الصقور أصبحت بلا مخالب في هذا الموسم.

ولم يسجّل أمّ صلال سوى 13 هدفًا فقط على مدار 22 مباراة كاملة، أي ما يقارب نصف هدف فقط في كل مُباراة.

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق