fbpx
اخر الاخبار

معرض للثقافة المغربية في اسبانيا بالتعاون مع المتحف العربي للفن الحديث

مدريد – قنا:

يستضيف /المتحف الوطني مركز الفنون الملكة صوفيا/ (رينا صوفيا) بالعاصمة الإسبانية مدريد، حاليا معرض /ثلاثية المغرب: 1950-2020/، والذي ينظم بالتعاون مع المتحف العربي للفن الحديث:/ متحف/، التابع لمتاحف قطر ومؤسسة قطر ويستمر حتى 27 سبتمبر المقبل.
ويضم المعرض أكثر من 250 عملًا لستين فنانًا، بما في ذلك سلسلة من الأعمال الهامّة من مجموعة /متحف/، بالإضافة إلى وثائق أرشيفية من مجموعات مقتنيات خاصة ومؤسسات عمومية. كما يستعرض عددًا من الأعمال الفنية لأول مرة، ويعيد إحياء أعمالٍ أخرى، فضلًا عن عددٍ من الإنتاجات الجديدة خصيصًا للعرض تكليفًا من طرف المتحفين في الدوحة ومدريد.
ويُقام المعرض بتقييم فني مشترك بين مانويل بورخا فيليل، مدير متحف الملكة صوفيا، والدكتور عبدالله كروم، مدير متحف: المتحف العربي للفن الحديث في الدوحة.
ويتناول معرض /ثلاثية المغرب: 1950-2020/ الفن الحديث والمعاصر والثقافة في أهم المراكز الحضرية بالمغرب، بما في ذلك طنجة وتطوان والدار البيضاء، بداية من خمسينيات القرن الماضي وحتى عام 2020، ويبحث في مجالات الفنون البصرية أساسًا: الأدب، السينما، العمارة، المسرح، والموسيقى، بتخصصاتها المتعددة، ويركز على العلاقات الشخصية والمهنية للفنانين الذين ساهموا في تشكيل هذا التاريخ.
ويهدف كل فصل من الثلاثية إلى تقديم قراءة تاريخية لهذه الأشكال المتنوعة والمترابطة من التعبير، سواء كان فكريًّا أو فنيًّا، كما يوثق لأجيال الفنانين، وعلاقتهم بالنضالات الاجتماعية والسياسية من أجل الحرية ومنهم محمد أبو العكر، إيتيل عدنان، محمد عفيفي، مصطفى أكريم، أحمد عمراني، محمد عطاالله ، ياسين بالبزيوي، يطو برادة، فريد بلكاهية، فؤاد بلامين، هشام بنهود، أحمد بوعناني، مصطفى بوجعماوي، بشير دمناتي، مصطفى الدرقاوي، صفاء الرواس، علي الصافي.
وقال الدكتور عبد الله كروم، القيم الفني للمعرض ومدير المتحف العربي للفن الحديث في قطر، إن هذا المعرض التاريخي يندرج تحت برنامج بحثي ضخم ومستمر ومتنامٍ ويسعى ـ باعتباره الأول من نوعه الذي يتناول هذا الموضوع في سياق متحفي ـ إلى التركيز على رؤية الفنانين لفترة مضطربة من تاريخ المغرب، إذ تم تطويره بتعاون وثيق مع متحف الملكة صوفيا على مدى السنوات الثلاث الماضية.
ويلقي المعرض الضوء على 3 مراحل تاريخية تحددها تحولات مجتمعية كبرى، إذ يهدف كل فصل من الثلاثية إلى توفير إطارٍ جديدٍ لقراءة تاريخ الفن في المغرب وعلاقته بالنضالات الاجتماعية والسياسية في سبيل الحرية”.
وسيُنشر كتاب بالتزامن مع المعرض، يساهم فيه باحثون وكتاب بارزون في مجالاتهم المرتبطة بكل مرحلة تاريخية من /ثلاثية المغرب/، إلى جانب برنامج من اللقاءات والورشات الفنية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X