fbpx
المحليات
بدعم 900 ألف ريال من المصرف الوقفي لخدمة القرآن والسنة

الأوقاف ترعى مسابقة «تيجان النور» العالمية للقرآن

الدوحة – الراية:

 ترعى الإدارةُ العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للموسم التاسع مسابقة تيجانِ النورِ العالميةِ لتلاوةِ القرآنِ الكريمِ، التي تنفذها قناة ج للأطفال عبر تقنيات التواصل عن بُعد، وذلك بدعم تبلغ قيمته 900 ألف ريال من المصرف الوقفي لخدمة القرآن والسنة.

وعقدت الإدارة مؤتمرًا صحفيًا عبر تقنية الاتصال المرئي، حضره سعادة الشيخ الدكتور خالد بن محمد بن غانم آل ثاني مدير عام الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والسيد محمد بن يعقوب العلي مدير إدارة المصارف الوقفية، والسيد سعد بن صالح الهديفي المدير العام التنفيذي للمحتوى وقنوات الأطفال.

وقال د. خالد آل ثاني: إن الإدارة العامة للأوقاف تتبنّى العديد من المسابقات التي تختصّ بالقرآن الكريم، والحديث النبوي الشريف، وكل منها له ميزة وجمهور مستهدف، ومن هذا المنطلق، يأتي هذا التعاون المثمر والمستمر مع قناة ج للأطفال، وذلك من خلال دعم ورعاية مسابقة تيجان النور للقرآن الكريم، وهي مسابقةٌ عالمية، يشارك فيها متسابقون من خمسٍ وعشرين دولة، وتهدف إلى تحفيز النشء على تعلم كتاب الله تعالى، خلال شهر رمضان شهر القرآن.

وأوضح أن هذا الدعم يأتي إضافة إلى المسابقات المتنوّعة التي تدعمها الإدارة العامة للأوقاف التي ستبثّ خلال الشهر الفضيل، وذلك دعمًا من المصرف الوقفي لخدمة القرآن الكريم والسنة النبويّة الشريفة.

من جهته، توجّه السيد سعد الهديفي بالشكر والتقدير إلى وزارةِ الأوقافِ والشؤونِ الإسلاميةِ، وإلى الإدارةِ العامة للأوقاف، لِرعَايتِها الموسم التاسع لمسابقة تيجان النورِ، مشيرًا إلى أن لهذه الرعاية دلالة على حرص الأوقاف على خدمة القرآن الكريم وإتقان تلاوته، والحرص على إعدادِ أجيالٍ متعلقة بكتابِ اللهِ تعالى وملمة بعلومه، وذلكَ التزامًا بحديث رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وَسَلّمْ «خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ القُرْآنَ وَعَلَّمَهُ». وأضاف: إنه نظرًا للتحديات الراهنة فقد ارتأت إدارة القناة إقامة المسابقة هذا العام عن طريق برامج الاتصال الحديثة والتواصل عن بُعد، وقد شهدت المسابقة المخصصة لمن هم دون 13 سنة إقبالًا لافتًا رغم هذه التحديات، وشهدت تنافس 51 قارئًا من 25 دولة حول العالم.

ونوّه السيد محمد العلي بأهمية المسابقة وبلجنة التحكيم التي تضم كوكبة من علماء القراءات المشهود لهم بالعلم والخبرة الواسعة في مجال تحكيم المسابقات العالمية لتلاوة القرآن الكريم. وقال: إنّ المسابقة تهدف إلى زيادة الوعي بمقاصد القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وأحكامها، ودعم وتشجيع العاملين في خدمة القرآن والسنة، علاوة على نشر القرآن الكريم وعلومه، وإتقان تلاوته، وترجمة معانيه إلى اللغات الأخرى.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق