fbpx
الراية الرياضية
دي بروين أساسي في فكّ العقدة الأوروبية

دورتموند في مهمة صعبة أمام السيتي

لندن (أ ف ب) :

أعلن البلجيكي كيفن دي بروين الذي يحلّ فريقه مانشستر سيتي على بوروسيا دورتموند الألماني اليوم في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، أنه يريد «الفوز بكلّ شيء»، وذلك بعد تمديد عقده الأسبوع الماضي لأربع سنوات، ليُصبح على الأرجح اللاعب الأعلى أجرًا في «بريميرليج».

وتبدو مهمة دورتموند صعبة في لقاء اليوم لسابق الخسارة في لقاء الذهاب بنتيجة 2 /‏‏ 1 ويطمح في أن يُحقق الانتصار على السيتي والعبور إلى الدور نصف النهائي من البطولة.

قبل أقل من شهرين على نهاية الموسم، لا يزال سيتي مُنغمسًا في عملية البحث عن رباعية تاريخية: دوري أبطال أوروبا، الدوري والكأس وكأس الرابطة في إنجلترا. مجرّد تخطي ربع نهائي دوري الأبطال سيكون سابقة لمدرب سيتي الإسباني بيب جوارديولا، القادم قبل خمس سنوات إلى الفريق المملوك إماراتيًا. يُسافر الفريق الأزرق السماوي إلى دورتموند بعد حسمه مباراة الذهاب بفوز «مفخّخ» 2-1.

بعد خيبة الموسم الماضي أمام ليون الفرنسي (1-3) في لشبونة، قال دي بروين المُحبط «سنة مُختلفة، والأمر يتكرّر».

أخطاء دفاعية، فرصٌ مُهدرة وجدلية حكم الفيديو المُساعد «في ايه آر» حرمت رجال جوارديولا مُتابعة المشوار أيضًا أمام ليفربول وتوتنهام الإنجليزيين في 2018 و2019.

وبرغم الموهبة المُتفجّرة للمهاجم النرويجي إرلينج هالاند، يكتفي دورتموند بمركز خامس في الدوري الألماني حاليًا، ولا يتوقع أن يشكّل خطرًا كبيرًا على متصدر الدوري الإنجليزي بأريحية.

لكن دي بروين (29 عامًا) عاش الكثير من أفلام الرعب خلال مشاوير سيتي الأوروبية، ولن يعد أي خصم له صيدًا سهلًا.

تصميم سيتي على غزو القارة العجوز كان أساسيًا في إقناعه بتوقيع عقد جديد سيدرّ عليه 20 مليون جنيه إسترليني (27 مليون دولار سنويًا) بحسب تقارير صحافية.

وأكّد دي بروين أنه لاعب غير عادي، ليس فقط على أرض الملعب، إنما في المُفاوضات أيضًا.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق