fbpx
أخبار دولية
بعد هجوم نفذته جماعات مسلحة

الأمم المتحدة: نزوح 65 ألف شخص شمال شرق نيجيريا

جنيف – رويترز:

قالت وكالات تابعة للأمم المُتحدة إن ما يصل إلى 65 ألف شخص في شمال شرق نيجيريا فرّوا من ديارهم بعد هجوم نفذته جماعات مُسلحة على بلدة حدودية يوم الأربعاء الماضي، بينما تسببت هجمات يبدو أنها مُستهدفة في وقف مؤقت لعمليات الإغاثة. وقال مسؤولون محليون يوم الأربعاء الماضي إن ثمانية أشخاص على الأقل قُتلوا في هجوم على بلدة داماساك شنّه مُتشددون على ما يبدو، وإن المئات فرّوا عبر الحدود إلى النيجر على بعد بضعة كيلومترات. وقال بابار بالوش المُتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المُتحدة لشؤون اللاجئين في إفادة صحفية في جنيف: بعد الهجوم الأخير الذي وقع يوم الأربعاء 14 أبريل، الذي كان الثالث في سبعة أيام فقط، اضطر ما يصل إلى 80 في المئة من سكان البلدة، بمن فيهم سكان محليون ونازحون، إلى الفرار. وقال ينس لايركه، المُتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أوتشا»، في نفس الإفادة: إن عمليات المُساعدة تم تعليقها بصورة مؤقتة. وأضاف: إن الوضع على الأرض حساس للغاية، وإذا استمر فسيكون من المُستحيل علينا تقديم المساعدة لمن هم في أمسّ الحاجة إليها، ربما على مدار فترات زمنية أطول. وأضاف لايركه: إن العاملين في المجال الإنساني مُستهدفون فيما يبدو، وسط تقارير عن عمليات تفتيش من منزل إلى منزل بحثًا عن عمال الإغاثة وحرق مكاتبهم. وقال بالوش: إن المفوضية نقلت موظفيها من بلدة داماساك بسبب المخاطر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X