أخبار دولية
وفيات كورونا تتخطى حاجز الـ 3 ملايين حول العالم

«كوفاكس» يطلق حملة دولية لجمع ملياري دولار لتوفير اللقاحات

جنيف – وكالات:

أطلق برنامج «كوفاكس» الدولي حملة لجمع مليارَي دولار إضافية لحجز جرعات من اللقاحات المُضادة لكوفيد-19. ويسمح نظام «كوفاكس» للبلدان الـ 92 الأكثر فقرًا بالحصول على جرعات من اللقاحات، بفضل جمع أموال من المانحين. وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن: «في جميع أنحاء العالم، ينبغي أن يكون الناس قادرين على الحصول على لقاحات لكوفيد-19 اختُبرت بدقّة، وآمنة وفعّالة». وأضاف: «ما دام الفيروس ينتشر ويتكاثر في أي مكان على كوكب الأرض، فإنه يُشكّل تهديدًا لسكان العالم».

وقال وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيغي: إن «إمدادات اللقاحات والتمويل لا تزال غير كافية، وهناك حاجة مُلحّة لتعزيز برنامج كوفاكس لضمان الحصول العادل على لقاحات آمنة وفعّالة وذات جودة للبلدان النامية».

وتم تسليم ما مجموعه 840 مليون جرعة من اللقاحات إلى ما لا يقل عن 205 أقاليم في جميع أنحاء العالم، وفقًا لإحصاء لوكالة فرانس برس. وقدّم نظام كوفاكس أكثر من 38 مليون جرعة إلى 113 بلدًا. وأُجريت أوّل عملية تسليم في غانا في 24 فبراير الماضي، وكانت الرئيسة الغانية نانا أكوفو-أدو أول من تلقى الطعم.

ويُشارك في قيادة «كوفاكس» منظّمة الصحّة العالميّة، وتحالف اللقاحات «غافي»، و«التحالف من أجل ابتكارات التأهب للأوبئة».

وقال رئيس تحالف «غافي» سيث بيركلي: «حصلنا على ما يصل إلى 2,5 مليار جرعة، ونهدف إلى الحصول على مليار جرعة إضافية». وتابع: «لكي نتمكن من حجز اللقاحات، من الضروري الحصول على تمويل».

من جهة أخرى، قال مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المُعدية، أنتوني فاوتشي: «إنه لا يزال هناك بعض الارتباك حول البحث الجديد من جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة، الذي يُقارن خطر الإصابة بنوع نادر من الجلطة الدموية بين الأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد-19 مع الأشخاص الذين تلقوا لقاحات «أسترازينيكا» «فايزر- بيونتيك» و»مودرنا».

إلى ذلك وصلت حالات الإصابة بفيروس كورونا المُستجد إلى 139 مليونًا و744 ألف إصابة، فيما توفي بالمرض ثلاثة ملايين شخص حول العالم. وتعافى من المرض الذي ظهر في أواخر 2019 في الصين، 118 مليونًا و784 ألف شخص، بحسب موقع «وورلدوميتر» المُتخصص.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررًا من ناحية الوفيات (564,405) تليها البرازيل (361,884 حالة وفاة) فالمكسيك (210,812) فالهند (173,123) فالمملكة المتحدة (127,161).

وسجّلت الهند رقمًا قياسيًا جديدًا في عدد الإصابات بكوفيد-19، الأمر الذي ينذر بأنها قد تصبح المركز التالي للوباء، الذي لا يزال يُهدد إقامة الألعاب الأولمبية المؤجلة منذ عام 2020.

وبتسجيلها 200 ألف إصابة جديدة بكوفيد خلال 24 ساعة، تجاوزت الهند البرازيل، لتحل ثانية في عدد الإصابات بعد أن تضاعف عدد الإصابات اليومية منذ بداية أبريل الجاري في البلد الذي يبلغ عدد سكانه 1,3 مليار نسمة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X