fbpx
كتاب الراية

همسة ود.. نبض المونديال حسّ رياضي وتفكير إبداعي

مبادرة إعلامية كويتية واعدة تسلط الضوء على مونديال قطر ٢٠٢٢

ستنطلق صافرة أولى مباريات مونديال قطر الاستثنائي في 21 نوفمبر 2022م، لتتواصل منافساته على مدى 28 يومًا، وتختتم بالمباراة النهائية في 18 ديسمبر، تزامنًا مع اليوم الوطني لدولة قطر، ويتوقع حضور نحو مليون زائر لمُشاهدة مباريات مونديال قطر 2022.

وبحس رياضي وبمنهجية تفكير إبداعي في الحقيقة جاءت انطلاقة مُبادرة كويتية باسم «نبض المونديال قطر 2022»، المُبادرة التي أطلقها الإعلامي الكويتي «زيد السربل»، وهي مُبادرة إعلامية رياضية جديدة، وبدأت نشاطها بصورة رسمية اعتبارًا من يوم الثلاثاء 19 يناير 2021. 

وهذه المُبادرة هي صوت إعلامي لدعم الإعلام الرياضي القطري والعربي، وتعزيز دوره في تسليط الأضواء على المونديال الذي سيُقام في قطر العام المُقبل بإذن الله.

وتهدف المُبادرة التي تضم كوكبة من الإعلاميين الرياضيين وصل عددهم قبل أن تبدأ إلى أكثر من ٢٥٠ إعلاميًا من جميع الأقطار العربية والأجنبية من بينها فرنسا واليابان وبريطانيا والسويد وأستراليا، لمُتابعة كل ما يتعلق بالمونديال.

تقديري الكبير للأخ «زيد السربل» لإضافتي لهذه النخبة من الإعلاميين والرياضيين، ورغم أن شهادتي في أهل الكويت مجروحة، لكن التاريخ والحاضر يشهدان للكويتيين حكامًا ومُواطنين أنهم أهل المُبادرات الخيّرة في شتى المناحي الإنسانية والإبداعية والفكرية، ولكنني أرى أنه بالإمكان توسيع هذه المُبادرة لتشمل أهل الفنون والإبداع في أكثر من مجال، لأنه من المُتوقع أن يحضر إلى هذا الحدث العالمي الفريد مليون شخص من كافة أرجاء المعمورة، وتلك الشعوب سوف تحضر بثقافاتها وفنونها وموروثها الشعبي، وهذا الحدث الذي يحصل لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط فرصة نادرة قد لا تتكرر، فلنقدم لشعوب العالم ثقافاتنا وفنوننا بشكل مُباشر، وهم ضيوفنا لحوالي الشهر وزيادة.

فلنعمل على إسعاد الجميع في دوحة الخير ومونديالها التاريخي.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X