fbpx
المحليات

د. الهور يستعرض استثمار الاحتياطيات المالية

الدوحة – الراية الرمضانية:

تناولَ الخبير الاقتصادي د. عبد الرحيم الهور في برنامج الراية الاقتصادية الذي يُذاع على قناة الراية عبر “يوتيوب” ومنصات الراية الرقمية موضوع فاعلية وآلية استخدام الاحتياطيات المالية لدى الشركات في الاستثمار في العمليات غير التشغيلية.
وأكد خلال البرنامج الذي يبث برعاية شركة الديار القطرية أن توفّر الاحتياطيات النقدية يوفر حالة استقرار، وتأمين للشركات في حال التعرض للأزمات، ولكن الطرح يتضمن فكرة جواز وفاعلية استخدام الاحتياطيات النقدية في عمليات غير تشغيلية، على أن تكون قابلة للتسييل بمخاطرة متوازنة مع الهدف منها.
وأشار إلى أن أهم ركن من أركان الدراسات الاستراتيجية التي تقوم بها الشركات بكل أنواعها وبشكل مستمر و مرن، هي دراسة النمو، التي يقصد بها التوسع والانتشار، بكل أنواعه سواء الانتشار الجغرافي من خلال فتح فروع جديدة في مناطق جغرافية مدروسة داخل أو خارج المحافظة أو الدولة، أو التوسع العمودي الذي يقصد به تنويع قائمة المنتجات الخدمية أو السلعية، وعلى كل الأحوال تتم مراجعة الرؤية الاستراتيجية التوسعية كل عام، وتأخذ في الحسبان معظم عناصر النجاح أو الفشل المشروع.

وقال: لكن في كل الأحوال يجب الحفاظ على احتياطي نقدي أساسي وهو مبلغ من صافي الأرباح التراكمية وهو يسمح للشركات بالتصدي لأزمات ورفع نسبة السيولة السريعة بشكل استثنائي، ماليًا و ليس محاسبيًا.
وأضاف: يعتمد ذلك على الهيكل (النموذج) المحاسبي والمالي الذي تتبناه الشركة، في النتيجة تضع التصور بين يدي شركات الدراسات المالية، ومؤسسات وضع المعايير والنماذج للهياكل الإدارية للشركات، ليكون التساؤل المشروع: هل تحويل الاحتياطيات إلى العمليات غير التشغيلية يصب في صالح الشركة و الاقتصاد بشكل شمولي؟ أم أنه يجب أن يبقى للغاية التي خصص لها وهي تأمين حالات الإعسار، و نحن بدورنا نضع رأينا المتواضع في أن التحول إلى حالة الاستثمار غير التشغيلي للاحتياطيات يصب في تقليل المخاطر الاستراتيجية، تحت مظلة التنوع من جهة و دعم الإيرادات غير التشغيلية من عوائد الاستثمار، مع المحافظة على تأمين حالة السيولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X