المحليات
نظمها قسم التعليم الطبي المستمر في «وايل كورنيل»

جلسات تدريبية في البحوث العلمية لأصحاب المهن الصحية

الدوحة – الراية :

شارك أطباء وممرضون وغيرهم من الأكاديميين والعاملين في مجال الرعاية الصحية في قطر في جلسات تدريبية حول البحوث العلمية أعدّها قسم التعليم الطبي المُستمر في وايل كورنيل للطب – قطر.

وشملت أحدث الجلسات دورة شاملة امتدّت لخمسة أيام بعنوان «مقدمة عن البحوث النوعية» أدارها خبيران معروفان في مجال الإحصاءات الطبية الحيوية هما الدكتور زياد محفوض الأستاذ المشارك لعلوم الصحة السكانية، والدكتورة غلاديس حنين أبو حيدر الأستاذ المساعد في الجامعة الأمريكية في بيروت.

وتعرّف المشاركون على أصول إعداد وتنفيذ البحوث النوعية، حيث قُدّمت لهم إرشادات عن الوقت المُناسب لاستخدام البحوث النوعية دون غيرها، والمنهجية التي يجب استخدامها، وكيفية إجراء البحوث وعرض نتائجها، وكيفية تعزيز مصداقية الدراسات البحثية النوعية، كما قدّمت الدورة للمشاركين أساسًا متينًا في المنهج العلمي وفهمًا وافيًا لكيفية الجمع بين الدقة العلمية الصارمة والأخلاقيات في البحوث النوعية.

وفي فعالية أخرى بعنوان «شهادة اعتماد في تحليل البيانات الطبية: الإحصاءات البيولوجية التطبيقية المتقدمة لأصحاب المهن الصحية»، أوضح الدكتور محفوض للمشاركين كيفية استخدام عدد من الأساليب التحليلية الرئيسة لمساعدتهم على فهم البيانات التي يقومون بجمعها لبحوثهم، وشمل ذلك تعليمات عن كيفية إنشاء الانحدار الخطي المُتعدد والانحدار اللوجستي المُتعدد، وكيفية تحليل البيانات من تحليل تباين أحاديّ الاتجاه، وكيفية تحليل البيانات باستخدام إحصاءات غير برامترية إلى جانب عدد من المهارات التأسيسية.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور محفوض: «لا يستغرق الأمر الكثير من الوقت قبل أن يكتسب أصحاب المهن الصحية أساسًا راسخًا في هذه المهارات التقنية المهمة، ولكن حالما يتقنونها فإنها تُمهّد الطريق أمامهم لعالم جديد من البحوث العلمية وتُمكّن مثل هذه الخبرات المُشاركين من استخلاص استنتاجات ذات مغزى من البيانات التي يجمعونها في إطار عملهم في بيئة إكلينيكية أو بطرق أخرى، بالإضافة إلى تعزيز حياتهم المهنيّة والإسهام في البحوث الطبية الحيوية في قطر وعموم بلدان المنطقة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X