fbpx
فنون وثقافة

أنشطة تراثية وثقافية في «متحف الأطفال»

الدوحة – الراية:

يحتفي متحف الأطفال – قطر، بحلول شهر رمضان المبارك من خلال مجموعة من الأنشطة التفاعلية التي تقام عبر الإنترنت، وتتمحور حول مواضيع المُشاركة الأسرية، والتراث والثقافة. وعلى مدار الشهر الفضيل، عمل المتحف من كثب مع أفراد المُجتمع لتسليط الضوء على الثقافة القطرية والروابط الأسرية بين مُختلف الأجيال باستخدام مقاطع فيديو تاريخية شفهية، والفوازير، والعديد من الأنشطة المُختلفة الأخرى، كما استضاف المُتحف ورشة عمل عبر الإنترنت مع نجلاء الحميدي، المدربة المُعتمدة والخبيرة الثقافية، التي شرحت للمُشاركين كيفية صنع أشياء مُختلفة من سعف النخيل مثل القلائد، وفواصل الكتب، والسلال، وغيرها. وأقيمت ورشة العمل، التي كانت مفتوحة لأعضاء برنامج بطاقتك إلى الثقافة من متاحف قطر، بالتعاون مع «سنونو» التي قامت بتوفير جميع المواد للمُشاركين، فضلًا عن احتفالية ليلة القرنقعوه.
وفي هذا السياق علّق، السيد عيسى المناعي، مدير متحف الأطفال قطر، قائلًا: «نحتفل خلال شهر رمضان المبارك بثقافتنا وعاداتنا الفريدة من خلال دعوة جميع أفراد المُجتمع على اختلاف خلفياتهم الثقافية والدينية للانضمام إلى الاحتفالات مع عائلاتهم ومُجتمعاتهم. تشكّل الأنشطة الرمضانية منصة على الإنترنت لا تقدّر بثمن، يُشارك عبرها جميع أفراد المُجتمع تجاربهم الشخصية بما يعود بالفائدة على الأطفال وعائلاتهم.
من جانبه، قال حمد الهاجري، الرئيس التنفيذي لشركة سنونو: تعتبر ليلة القرنقعوه تقليدًا رمضانيًا أصيلًا يجلب الفرح لقلوب الصغار كما الكبار. ولكن نظرًا للإجراءات الاحترازية في مُواجهة فيروس كورونا، اتخذنا مُبادرة بالتعاون مع متاحف قطر للحفاظ على صحة الأطفال من خلال إيصال مُستلزمات نشاط القرنقعوه التي أقامها مُتحف قطر للأطفال. وفي غضون ذلك، وعلى مدار الشهر الفضيل، يُشارك الدكتور خليفة السيد المالكي، الباحث التراثي والثقافي، في سلسلة من المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي لتعريف الأطفال بالقصص والأغاني التقليدية، فضلًا عن التاريخ الشفهي والعادات والتقاليد خلال شهر رمضان في قطر. وسيقوم الجمهور، ضمن برنامج فوازير رمضان، بتخمين مجموعة من الكلمات والعبارات المُتعلقة بموضوع الشهر الكريم، وبعدها سيتم شرح الإجابات ضمن سياقها باللغتَين العربية والإنجليزية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X