fbpx
المحليات
استعرضها د. هاشم السيد عبر منصات الراية الرقمية

الخدمات الإلكترونية في زمن كورونا

الدوحة-الراية الرمضانية:

في فقرة الراية الاقتصادية برعاية الديار القطرية، تحدّث الدكتور هاشم السيد – خبير اقتصادي- عن أهمية الخدمات الإلكترونية في زمن «كورونا»، وقال: إن فيروس كورونا سلط الضوء على الأهمية البالغة للخدمات الإلكترونية والدفع الإلكتروني، خلال فترات انتشار الأمراض والأوبئة، إذ تساهم هذه الخدمات بطريقة أو أخرى في تقليل فرص التعامل مع الوسائل الناقلة للفيروس على غرار التعامل بالأوراق أو العملات الورقية، التي قد تكون «موبوءة». كما أن من شأن الخدمات الإلكترونية أن تساهم في الحد من انتشار كورونا، على اعتبار أنّ الناس لن يضطروا إلى التعامل مع بعضهم البعض ما يقلل من فرص انتشار الفيروس. وهذا من أهم مكتسبات التكنولوجيا الحديثة في تسهيل الحصول على الخدمات والارتقاء ببيئة الأعمال دون التعرّض للمخاطر.

 

وأضاف د. هاشم السيد: هنا تبرز أهمية المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية في الجهات المختلفة التي تقدم الخدمات، وذلك بهدف تخفيف ازدحام المراجعين وتقليص عملية التواصل المباشر بين الجمهور والإدارات الخدمية، والاستفادة من التكنولوجيا وشبكة الإنترنت بإجراء المعاملات عن بُعد أو من داخل منازلهم وبنفس الجودة. وهذا يسهل من إنجاز المعاملات في فترة وجيزة واختصار الوقت والجهد، علاوة على أنَّ تنفيذ المعاملات عبر مواقع الحكومة الإلكترونية يؤدّي إلى حماية المراجعين وتقليل نسبة اختلاطهم، فضلًا عن عدم تشكيل ضغط على المراكز الحكومية.
وقد بادرت دولة قطر في حث الجمهور والمراجعين على الاستفادة من الخدمات الإلكترونية عبر مواقع الوزارات والهيئات والبنوك المختلفة، تيسيرًا عليهم، وحتى لا تتأثر الحياة العامة بالإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة للحيلولة دون انتشار الفيروس.
ومنذ فترة طويلة تعمل حكومة قطر الرقمية على الارتقاء بمستوى الخدمات للأفراد والشركات، وتمكين التكنولوجيا المتطورة لتحسين حياة الإنسان، ورفع كفاءة العمليات الإدارية الحكومية وتوفير النفقات عبر توفير بنية تحتية حكوميّة مشتركة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X