fbpx
المحليات
عايَشَت الليالي الرمضانية للمُعتمرين

الراية الرمضانية في مكة والمدينة

المُعتمرون يقضون معظم وقتهم بالحرم المكي انتظارًا لموعد الإفطار

بضع حبات من التمر والسمبوسة وماء زمزم إفطار الصائمين

الدوحة – الراية الرمضانية:

نشرت الراية بتاريخ 8 أبريل 1990 تقريرًا من مكة المكرمة والمدينة المنورة تناولت فيه طبيعة الحياة خلال شهر رمضان في أم القرى وطيبة الطيّبة، حيث تشهدان مع بداية الشهر الفضيل إقبالًا كبيرًا من جموع المسلمين، إذ يحرص معظمهم على قضاء الوقت في الحرم الشريف انتظارًا لأذان المغرب، حيث تتميّز وجبة الإفطار بشعور خاص حتى لو أنها لا تتعدى بضع حبّات تمر وسمبوسة وماء زمزم.

وقامت الراية برصد آراء المُقيمين الزوار والمُعتمرين في تلك الأماكن المُقدّسة وأهم ملامح الليالي الرمضانية هناك.

 

كيف يقضي 1500 مسلم صلاة التراويح في لندن ؟

 

نشرت الراية بتاريخ 7 أبريل 1990 تقريرًا أعدّه مُراسلها في بريطانيا حول شهر رمضان الفضيل في بلاد الضباب، وكيف يقضي 1500 مسلم الشهر الفضيل في المركز الإسلامي الرئيسي بمنطقة الريجنت بوسط العاصمة لندن، حيث أعدّ المسجد الرئيسي برنامجًا خاصًا للمسلمين في رمضان، حيث يقوم الشيخ محمود حماد بتنظيم حلقات تعليم تجويد وتلاوة، أيضًا يتمّ تقديم محاضرات دينية يومية بعد صلاة العصر باللغتين العربية والإنجليزية.

 

الفنون الإسلامية إبداع في الرسم والنقش

 

نشر ملحق الراية الرمضانية بتاريخ 19 مارس 1992، مقالًا حول الفنون الإسلامية أوضح فيه أن الفنانين المسلمين أبدعوا في مجالات الرسم والنقش ومجالات العمارة، وحققوا إبداعًا فيما يُسمى الفنون التطبيقية وعلى رأسها فن الخزف، والإنتاج الخزفي مُتعدد النماذج، وقد صنع فيه الفنان المسلم الأشكال المُجسمة كالأواني والأباريق والمحاريب والقوارير والفناجين وغيرها، ومنها ما يُمثل عناصر جمالية لتزيين البيئة وغيرها ما يُمثل الاحتياجات اليومية للناس، وذكر التقرير أن فن الخزف عند المُسلمين بلغ أوج عظمة الإنتاج، حتى بات الأعلى مستوى في الدقة والروعة والإبداع في التصميم والتنفيذ والإخراج، ما حقق لهذا الخزف تميزات عدة.

كاريكاتير لوّل

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X