fbpx
الراية الرياضية
دوحة المونديال تدشّن الحدث التاريخي في احتفالية استثنائية بكتارا

قرعة عالمية تكشف الطريق لأكبر وأقوى البطولات العربية

العنابي على رأس مجموعة خليجية تضم العراق والفائز من البحرين والكويت

تونس مع الإمارات وسوريا والفائز من موريتانيا واليمن بالمجوعة الثانية

المجموعة الثالثة تضم المغرب والسعودية والفائز من الأردن وجنوب السودان

المصري والجزائري في مجموعة واحدة ستضم الفائز من السودان وليبيا

متابعة- حسام نبوي:

كشفت قرعة بطولة كأس العرب الطريق إلى النسخة التاريخية التي تستضيفها الدوحة في الفترة من 1 إلى 18 ديسمبر القادم بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم «FIFA» والاتحاد القطري لكرة القدم واللجنة العليا للمشاريع والإرث، وذلك في احتفالية أنيقة بدار الأوبرا في الحي الثقافي كتارا، بحضور جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ال «FIFA» وسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وسعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم والشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وباتريس موتسيبي رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، ورؤساء اتحادات وممثلي المنتخبات العربية المُشاركة في البطولة، وشارك في سحب القرعة نجوم الكرة العربية منهم: نواف التمياط من السعودية، وهيثم مصطفى من السودان، ويونس محمود من العراق ووائل جمعة من مصر، إلى جانب مانولا زوبيرا، مدير المسابقات في الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA). بدأت مراسم القرعة بكلمة من جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، رحّب خلالها بالضيوف وشكر قطر على حُسن الاستضافة ثم قام نجوم الكرة العربية السابقون بإلقاء كلمات مُقتضبة ثم المُشاركة في إجراء القرعة التي جنّبت 9 منتخبات حسب التصنيف العالمي ل FIFA الصادر في 7 أبريل الجاري خوض الأدوار التمهيدية للبطولة لتتأهل مُباشرة إلى دور المجموعات، بينما ستلعب الفرق ال 14 المتبقية في الدور التمهيدي بنظام خروج المغلوب حيث ستلتقي منتخبات عُمان والصومال وجيبوتي مع لبنان والأردن مع جنوب السودان والبحرين مع الكويت وموريتانيا مع اليمن وفلسطين مع جزر القمر وليبيا مع السودان، وستتأهل 7 فرق إلى دور المجموعات، ليُصبح المجموع 16 منتخبًا تم توزيعها على أربعة مجموعات ضمّت المجموعة الأولى كلًا من قطر والعراق والفائز من عُمان والصومال والفائز من مباراة البحرين والكويت، بينما ضمّت المجموعة الثانية كلًا من تونس والإمارات وسوريا والفائز من مباراة اليمن وموريتانيا، وضمّت المجموعة الثالثة المغرب والسعودية والفائز من الأردن وجنوب السودان والفائز من مباراة فلسطين وجزر القمر، والمجموعة الرابعة والأخيرة ضمّت كلًا من منتخب الجزائر ومصر والفائز من لبنان وجيبوتي والفائز من مباراة ليبيا والسودان، لتبشّر المجموعات الأربع بمواجهات عربية قوية للغاية خاصة في مجموعة العنابي التي تعتبر بمثابة مجموعة خليجية بوجود الفائز من مباراة البحرين والكويت وأيضًا منتخب العراق وكذلك المجموعة الرابعة التي تجمع المنتخب المصري مع المنتخب الجزائري فدائمًا ما تكون المباريات بينهما في غاية القوة والإثارة، وأيضًا المجموعة الرابعة التي تضم المغرب والسعودية فلا توجد مباراة سهلة، الكل سيبذل قصارى جهده لتحقيق نتائج جيدة والتأهل إلى دور الثمانية. يُشار إلى أن كأس العرب FIFA قطر 2021™️ تعتبر فرصة للوقوف على جاهزية العمليات التشغيلية والمرافق المُخصصة لمونديال قطر 2022، كما ستقام المباراة النهائية في كأس العرب في 18 ديسمبر المُقبل، بالتزامن مع اليوم الوطني لدولة قطر، وهو اليوم الذي سيشهد بعدها بعام تتويج بطل النسخة الأولى من مونديال قطر 2022.

 سانشيز مدرب منتخبنا الوطني:

البطولة مهمة جدًا لنا

 أكد الإسباني فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني أن البطولة العربية مُهمة جدًا بالنسبة للمنتخب وذلك قبل المشاركة في نهائيات بطولة كأس العالم قطر 2022.

وقال سانشيز في تصريحات عقب إجراء القرعة: اللعب لنا مُهم جدًا إنه بمثابة بروفة لنا قبل المُشاركة في المونديال. وعن رأيه في المجموعة التي وقع فيها العنابي قال: نحن في مجموعة قوية وصعبة ونحتاج أن نقدّم فيها مباريات قوية وأتوقع أن تكون المُنافسة فيها قوية جدًا بين كل المُنتخبات المشاركة في البطولة وأتمنى أن نوفق ونقدم مستوى فنيًا متميزًا ويظهر المُنتخب في أفضل صورة خلالها.

 مدرب المغرب: متشوقون لمُواجهة السعودية

 أكد حسين عموتة مدرب منتخب المغرب للمحليين أن قرعة البطولة العربية جاءت مُتوازنة وقال: إن المُنافسات ستكون قوية بين جميع المُنتخبات، مُعربًا في الوقت نفسه عن ثقته الكبيرة في قدرة لاعبيه على تقديم أفضل المُستويات المُمكنة. وقال عموتة: المُنتخب السعودي من المنتخبات القوية والمُتمرّسة في هذه البطولات الكبيرة وقوته تكمن في أن المجموعة كاملة تلعب في الدوري المحلي، ونحن نتشوق لمُواجهة السعودية كما نتشوق لمُواجهة الفائز من لقاء الأردن وجنوب السودان والفائز من لقاء فلسطين وجزر القمر. وتابع: بالنسبة لنا فإن المُنتخب المغربي سيخوض منافسات هذه البطولة باللاعبين المحليين بسبب ارتباط اللاعبين المحترفين بالمشاركات المهمة مع أنديتهم.

 نواف التمياط: لا توجد مباراة سهلة

 أكد أسطورة الكرة السعودية نواف التمياط ونجم المنتخب السعودي السابق أنه لا توجد مجموعة سهلة وأخرى صعبة في البطولات المجمّعة ودائمًا تكون المجموعات صعبة. وقال التمياط في تصريحات له على هامش قرعة كأس العرب التي أجريت يوم أمس بالدوحة: دائمًا البطولات المجمعة تشهد مُواجهات صعبة بين المنتخبات المشاركة فيها ولا توجد مباراة سهلة.

وعن لقاء الكويت مع البحرين كلقاء خليجي قال التمياط: دائمًا المباريات الخليجية تكون حافلة بالإثارة والندية والقوة وعمومًا كل المباريات تكون قوية وصعبة ومهمة وأتمنى التوفيق للجميع في البطولة وللمنتخب السعودي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X