المحليات
مع السماح بتقديم الخدمات بنسبة لا تجاوز 50 %.. مسؤولون لـ الراية :

إقبال على المستشفيات والمراكز الصحية الخاصة

استقبال المراجعين من خلال نظام المواعيد المسبقة

تحديد المواعيد بمختلف العيادات بما يتناسب مع قرار مجلس الوزراء

استئناف العمليات وفقًا لجدول زمني يتناسب مع طبيعة الحالات

الالتزام بالإجراءات الاحترازية لحماية المُراجعين والطواقم الطبية

مراعاة التباعد في أماكن الانتظار والممرات .. وفرق لمتابعة تطبيق الإجراءات

تحديد عدد معين من المُراجعين لكل عيادة .. وفترات مُتباعدة بين كل مريض وآخر

الدوحة – عبدالمجيد حمدي:

شهدت المستشفياتُ والمراكزُ الصحية الخاصة إقبالًا ملحوظًا خلال الساعات القليلة الماضية في كافة التخصّصات مع دخول قرار مجلس الوزراء بالسماح لمُنشآت الرعاية الصحية الخاصة بتقديم خدماتها بما لا يجاوز 50% من السعة الاستيعابية، حيزَ التنفيذ أمس.

وقال عددٌ من المسؤولين بالمنشآت الصحية الخاصة، في تصريحات لـ الراية: إنه تم تحديد مواعيد للمُراجعين في مُختلف العيادات بما يتناسب مع قرار مجلس الوزراء.. مُشيرين إلى استئناف العمليات الجراحية بنفس النسبة من خلال ترتيب أولويات العمليات الجراحية ومدى احتياج المريض لها وفقًا لجدول زمني يتناسب مع طبيعة الحالات المرضية.

وأكدوا الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لحماية المُراجعين والطواقم الطبية وجميع العاملين بالمنشآت الصحية من عدوى فيروس كورونا «كوفيد-19»، حيث يتم تطبيق إلزام الجميع بالحرص على مُراعاة التباعد الجسدي والحفاظ على المسافة الآمنة مع الآخرين، مع الالتزام بالتعقيم الدوري للمُنشآت وتوفير المُعقّمات ومُطهّرات الأيدي في أماكن مُتفرقة.

وأوضحوا أنه تم تحديد عدد مُعين في كل عيادة بما يتناسب مع الوضع الجديد، بحيث يتم استقبال المرضى على فترات مُتباعدة، مع التأكيد على تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من العدوى والتي تشمل عدم الدخول للمستشفى إلا بعد التأكد من وجود تطبيق احتراز وأن تكون الحالة الصحية باللون الأخضر وفحص مُستوى حرارة الجسم وارتداء الكمامة، فضلًا عن التباعد في أماكن الانتظار وبالممرات، حيث تم تخصيص فرق مسؤولة عن تطبيق الإجراءات.

ونوهوا بأن السماح بتقديم الخدمات الطبية بنسبة 50% من الطاقة الاستيعابية يُؤكد نجاح المنظومة الصحية في قطر في التعامل مع هذه الأزمة، لا سيما مع الانخفاض النسبي في أعداد الإصابات اليومية خلال الفترة الأخيرة.. مُؤكدين أن القطاع الصحي الخاص كان وسيظل عونًا للقطاع الصحي الحكومي للقيام بأي دور يُطلب منه، فضلًا عن أن بدء الانخفاض التدريجي في معدل الإصابات يعكس مدى الوعي والالتزام بين جميع أفراد المجتمع، لكن الأمر يحتاج إلى المزيد من الجهد لاستمرار خُطة الرفع التدريجي للقيود حتى تعود الأمور إلى طبيعتها.

د. محمد العمادي: غرف مُنفصلة لحالات أمراض الجهاز التنفسي

د. محمد العمادي

أكّد الدكتورُ محمد العمادي رئيس مجلس إدارة مجموعة العمادي الطبية أن المستشفى شهد إقبالًا كبيرًا خلال الساعات القليلة الماضية على الخدمات الطبية في كافة التخصّصات، حيث تم تسجيل مواعيد للمُراجعين في مُختلف العيادات بما يتناسب مع تطبيق قرار مجلس الوزراء الخاص بالسماح بتقديم الخدمات بما لا يتجاوز 50% من الطاقة الاستيعابية.

وأضاف: في الوقت نفسه تم استئناف العمليات الجراحية بنفس النسبة من خلال ترتيب أولويات العمليات الجراحية ومدى احتياج المرضى لها وفقًا لجدول زمني يتناسب مع طبيعة الحالات المرضية.. مُوضحًا أن قسم الطوارئ أيضًا يعمل على مدار الساعة وبفرق عمل على أعلى مُستوى لتوفير الخدمة الطبية للمرضى طوال 24 ساعة.

وأكد التزام المستشفى بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لحماية المُراجعين والطواقم الطبية وجميع العاملين بها، حيث يتم تطبيق شروط التباعد الجسدي والمسافة الآمنة بين المُراجعين والمُوظفين والزوّار من خلال التعامل عن بُعد وتطبيق إجراءات التعقيم، مشيرًا إلى تخصيص غرف مُنفصلة بالمستشفى للحالات التي تعاني من مشاكل صحيّة في الجهاز التنفسي أو مشاكل في الرئة.

وأكد أن تقديم الخدمات الطبية بالمنشآت الخاصة مُؤشر على نجاح المنظومة الصحية في قطر في التعامل مع هذه الأزمة، لا سيما مع الانخفاض النسبي في أعداد الإصابات اليومية خلال الفترة الأخيرة. ونوه بأنّ القطاع الصحي الخاص كان وسيظل عونًا للقطاع الصحي الحكومي للقيام بأي دور يطلب منه.

د. إيهاب سعيد: تقديم الخدمات يتزامن مع الانخفاض النسبي للإصابات

د. إيهاب سعيد

أكّد الدكتورُ إيهاب سعيد المدير الإداري لمركز العبير الطبي أنّ قرار السماح بتقديم الخدمات الطبية بالقطاع الصحي الخاص بنسبة 50% يأتي مُتزامنًا مع ما شهدناه خلال الفترة الأخيرة من تراجع نسبي في أعداد الإصابات اليومية بفيروس كورونا «كوفيد-19».

وأضاف: المركز شهد إقبالًا أمس مع استئناف العمل في كافة العيادات بنسبة 50%، حيث يتم استقبال المُراجعين من خلال المواعيد المُسبقة مع الحرص على الالتزام بفترات زمنية مُتباعدة بين المُراجعين في كل عيادة تحقيقًا للنسبة المسموح بها في استقبال المُراجعين.

ولفت إلى أنّ المركز يحرص على تطبيق الإجراءات الاحترازية ضد عدوى «كوفيد-19» من أجل سلامة المرضى والعاملين على حدّ سواء مع الحرص على توعية مُقدّمي الرعاية الصحيّة في المركز وكذلك المراجعين بأهمية الالتزام بهذه الإجراءات الوقائية.

وتابع: المركز يشهد إقبالًا من المُراجعين الراغبين في إجراء المسحات الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا من أجل السفر أو لمن يريد الاطمئنان على نفسه أيضًا.. مُشيرًا إلى أنّه تمّ وضع آلية مُحدّدة تعتمد على المواعيد المُسبقة لإجراء هذه المسحات أو من خلال القدوم مباشرة في حال الضرورة.

د. حنان أبو عجينة : تعقيم العيادات بعد كل مريض

د. حنان أبو عجينة

قالت الدكتورةُ حنان أبو عجينة، طبيبة الأسنان ومديرة مركز الأقصى الطبي: إنّ المركز شهد إقبالًا ملحوظًا خلال الساعات القليلة الماضية مع بدء تنفيذ قرار تقديم الخدمات الطبية بالمنشآت الخاصة بنسبة 50%، لافتة إلى أن عيادات الأسنان شهدت إقبالًا كبيرًا من المُراجعين.

وأضافت: العمل بالمركز يتم من خلال المواعيد المُسبقة مع استقبال الحالات الطارئة فقط دون مواعيد، مُوضحةً أن عيادات الباطنة والنساء والعلاج الطبيعي شهدت كذلك إقبالًا نسبيًا من قبل المُراجعين الراغبين في الفحص الطبي. وأكدت الالتزام التام بتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي وارتداء الكِمامة وتعقيم الأيدي.

ولفتت إلى أنه يتمّ توفير مواعيد مناسبة للمُراجعين بفترات زمنيّة تسمح بتعقيم العيادات جيدًا بعد كل مريض، مع التأكيد على التزام المُراجعين أيضًا بإجراءات الوقاية «ضد كوفيد-19»، التي تتمثل في التحقق من تطبيق احتراز وأنه باللون الأخضر وقياس الحرارة قبل دخول المركز وارتداء الكِمامة والتباعد الاجتماعيّ في أماكن الانتظار. وقالت: إنّ حماية المُجتمع مسؤولية كل فرد من أفراده، منوهةً بحرص المركز على تطبيق أعلى معايير الأمان والسلامة والدقة في تطبيق الإجراءات الاحترازية خلال هذه المرحلة. وأشارت إلى أن عملية تسجيل المواعيد شهدت إقبالًا كبيرًا منذ الإعلان عن بدء تقديم الخدمات، مُعربةً عن تطلّعها لاستمرار الالتزام من الجميع للعودة للحياة الطبيعة مرة أخرى في أقرب وقت بعد انحسار أعداد الإصابات.

د. محمد عطوة: استقبال الحالات الطارئة بدون مواعيد

د. محمد عطوة

أشاد الدكتورُ محمد عطوة المدير الطبي لمستشفى عيادة الدوحة بقرار مجلس الوزراء السماح بتقديم الخدمات الطبية بالمنشآت الصحية الخاصة بنسبة 50% .. مضيفًا: إن المستشفى بدأ في تطبيق القرار، مع الالتزام بنسبة التشغيل المُحدّدة من خلال المواعيد المُسبقة في العيادات الخارجية بكافة التخصصات، مشيرًا إلى استقبال المُراجعين بدون مواعيد مسبقة في حالات الطوارئ.

وأضاف: إنه تم تحديد عدد مُعين في كل عيادة بما يتناسب مع الوضع الجديد، بحيث يتم استقبالُ المرضى على فترات مُتباعدة مع التأكيد على تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من عدوى فيروس «كوفيد-19» والتي تشمل عدم الدخول للمستشفى إلا بعد التأكد من حاله تطبيق احتراز على اللون الأخضر وفحص مستوى الحرارة بالجسم وارتداء الكِمامة.

وأشار إلى أن الإجراءات الاحترازية تشمل أيضًا التباعد الاجتماعي في أماكن الانتظار وفي الممرات بالمستشفى حيث تمّ تخصيص فريق مسؤول عن تطبيق هذه الإجراءات في جميع أنحاء المستشفى من خلال التدقيق على مسألة التباعد الاجتماعي وارتداء الكِمامة، فضلًا عن توفير المُعقّمات ومُطهرات الأيدي في أماكن متفرقة بالمستشفى.

ولفت إلى أن استئناف العمل بالمنشآت الصحية الخاصة مع بدء الانخفاض التدريجي في معدل الإصابات بالفيروس خلال الأيام الأخيرة يعكس مدى الوعي والالتزام بين جميع أفراد المُجتمع، لكن الأمر يتطلب المزيد من الجهد لاستمرار خُطة الرفع التدريجي للقيود حتى تعود الأمور إلى طبيعتها. ودعا الجميع إلى توخّي الحيطة والحذر والالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية من أجل سلامة المجتمع.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X