اخر الاخبار

اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم تختتم اعمال الحلقة النقاشية حول تقدير قيمة المياه

الدوحة ـ قنا :

اختتمت اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم، الحلقة النقاشية الافتراضية شبه الإقليمية بمناسبة إطلاق تقرير الأمم المتحدة عن تنمية المياه في العالم 2021، تحت عنوان “تقدير قيمة المياه”، والتي جاءت بالتعاون مع مكتب اليونسكو الإقليمي لدول الخليج واليمن بالدوحة، وجامعة قطر.

وشارك في الجلسة النقاشية بعض الجهات بالدولة، والمدارس المنتسبة لليونسكو، واللجان الوطنية لليونسكو بدول الخليج الشقيقة، وبرنامج اليونسكو العالمي لتقييم للمياه.

وألقت الدكتورة حمدة حسن السليطي الأمين العام للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم كلمة بهذه المناسبة، قالت فيها: “تحتفل الأمم المتحدة باليوم العالمي للمياه بتاريخ 22 مارس من كل عام، بهدف التوعية بأهمية المياه، …، وذلك سعياً للمضي قدماً نحو تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة المعني بكفالة توافر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع وإدارتها إدارة مستدامة” .

وأضافت أنه خلال هذا اليوم من كل عام يتم إصدار تقرير الأمم المتحدة المعني بالتنمية المائية في العالم، وتم اختيار موضوع تقدير قيمة المياه للعام الحالي 2021م…، لذا ارتأينا أهمية تنظيم مثل هذا الحدث لمشاركة جميع أصحاب المصلحة المعنيين من خلال عرض النتائج والسياسات والتوصيات التي جاءت بالتقرير،وذلك لتوفير أداة للمساعدة في تقييم الوضع الحالي للمياه،وعرض التحديات والفرص التي تواجهه من مختلف المنظورات على الصعيدين المحلي وشبه الإقليمي .”

وتحدثت السليطي خلال كلمتها عن إنجازات دولة قطر في مجال السعي لتحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة تحقيقاً للأمن المائي، وأشارت إلى أن دولة قطر حريصة على التعاون الدولي المثمر لتأكيد التزامها نحو مواجهة التحديات المتصلة بالمياه وغيرها من القضايا المشتركة.

تلتها كلمة الدكتورة أنا باوليني مدير مكتب اليونسكو بدول الخليج واليمن بالدوحة، قالت فيها “يشير التقرير إلى تنوع قيمة المياه من منظور الصحة والحصول على مياه صالحة للشرب وخدمات الصرف الصحي، وقد تجلت هذه القيم المتنوعة للمياه خلال جائحة (كوفيد-19) إذ افتقر أزيد من 3 مليارات شخص واثنين من بين كل خمسة مرافق صحية إلى الخدمات ومرافق تنظيف اليدين.”

ومن جهتها تحدثت الدكتورة مريم علي المعاضيد – نائب رئيس جامعة قطر للبحث والدراسات العليا، عن أهمية هذه الحلقة النقاشية، كونها تعد فرصة للتوعية والتطوير واعتماد سياسات وبرامج تعاونية لتعزيز قيمة المياه وضمان الأمن والغذاء للأجيال القادمة.

وأشارت إلى أنها تأتي في سياق رؤية جامعة قطر في إنجاز أبحاث مؤثرة في استدامة وترشيد المياه وتحليتها ومعالجتها ودعم مصادرها، فيما يتوافق مع رؤية دولة قطر التي تضع الأمن المائي على رأس أولوياتها.

ومن ثم أوضح المهندس علي سيف المالكي مستشار رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء -كهرماء لشؤون المياه،دور “كهرماء” في توفير الخدمة الحيوية لمختلف القطاعات والوظائف، ومن ثم تحسين جودة المياه وضمان استدامتها ووصولها لجميع السكان في الدولة بما يضمن توفير حياة أفضل،وتحقيق التنمية المستدامة بركائزها الأربع (البشرية، والاجتماعية،والاقتصادية، والبيئية) وذلك وفق رؤية قطر 2030.

وتضمن برنامج الحلقة النقاشية : عرض النتائج الرئيسية وتوصيات السياسة العامة الواردة في التقرير، والذي قدمه السيد أنجين كونكاجيل منسق العمليات وكبير مسؤولي البرنامج العالمي لتقييم المياه اليونسكو، ومن ثم قدمت مدرسة قطر الابتدائية للبنات عرضاً تقديمياً بهذه المناسبة، واستُعرضت حلقتان نقاشيتان حول تقدير قيمة المياه من منظور محلي وشبه إقليمي شارك فيها نخبة من الباحثين في مجال الاستدامة والإدارة المائية ومتخصصين بالقطاع المائي من دولة قطر ودول مجلس التعاون الخليجي الشقيقة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X