fbpx
الراية الرياضية
توابع زلزال انهيار دوري السوبر الأوروبي تهز البريميرليج

جماهير مانشستر الغاضبة تجتاح «أولد ترافورد»

الجماهير فرضت كلمتها وبعثت برسائل قوية لملاك نادي جلايزر

مانشستر – أ ف ب:

اجتاح مُشجعو مانشستر يونايتد الإنجليزي ملعب «أولد ترافورد» قبيل مواجهة الغريم ليفربول في الدوري الممتاز، وذلك في إطار الاحتجاج على مالكي النادي الأمريكيين، ما تسبب بتأجيل المُباراة بحسب ما أعلن «الشياطين الحمر».

وكان من المفترض أن تنطلق المباراة أمس، لكن ما قامت به مجموعة من الجماهير الغاضبة قبل صافرة البداية دفع رابطة الدوري الممتاز إلى تأجيل انطلاقها إلى موعد لم يُحدد حتى الآن، قبل أن يحسم يونايتد المسألة بالإعلان عن إرجائها. وقال يونايتد في بيان: «تم تأجيل مباراتنا ضد ليفربول لأسباب تتعلق بالسلامة والأمن على خلفية تظاهرة أمس»، ما يعني أن تتويج مانشستر سيتي باللقب سيتأجل أيضًا، وهو الأمر الذي كان سيتحقق في حال خسارة يونايتد أمام أبطال الموسم الماضي. وتجدد غضب مُشجعي يونايتد حيال عائلة جلايزر المالكة للنادي على خلفية دورها في إطلاق الدوري السوبر الأوروبي المنافس لدوري الأبطال الذي انهار بعد 48 ساعة فقط على إطلاقه الشهر الماضي، نتيجة المُعارضة الشديدة من المُشجعين واللاعبين والحكومات والاتحادات المحلية والقارية والدولية.

وامتلكت عائلة جلايزر يونايتد منذ الاستحواذ المُثير للجدل في 2005 خلال فترة الديون الهائلة التي عانى منها النادي.

واحتجاجًا على انتقال ملكية النادي إلى الأمريكيين، ارتدى مُشجعو يونايتد اللونين الأخضر والذهبي للمباريات في بداية عهد عائلة جلايزر، وهما لونا نيوتن هيث، النادي الذي تأسس في عام 1878 وأصبح في النهاية مانشستر يونايتد بعد 24 عامًا.

وعادت الأوشحة والمشاعل الخضراء والذهبية إلى ملعب «أولد ترافورد»، بينما كان هناك عدد من اللافتات المُناهضة لعائلة جلايزر.

وتجمع عدد كبير من المُشجعين خارج «أولد ترافورد» في اليوم الذي قد يتوج فيه الجار اللدود مانشستر سيتي بطلًا للدوري الممتاز لو أقيمت المباراة وخسرها يونايتد، إذ يتقدّم على الأخير بفارق 13 نقطة قبل أربع مراحل على نهاية الموسم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X