fbpx
المحليات
علي الكواري رئيس قسم الرقابة العامة ببلدية الوكرة لـ الراية :

حملات لرصد الإعلانات العشوائية للإيجارات

ضبط 70 إعلان تأجير غرف وسط الأحياء السكنية

20 ألف ريال غرامة الإعلان المخالف و5 آلاف عند المصالحة

أرقام الهواتف بالإعلانات تثبت المخالفة .. وإحالة رافضي الدفع للجهات المُختصة

800 جولة تفتيشية على المطاعم ومحلات بيع الخضراوات بالوكرة

رفع 970 سيارة مهملة من شوارع الوكرة نهاية العام الماضي

تحرير 36 محضر إلقاء مخلفات بناء ببركة العوامر

الدوحة – نشأت أمين:

كشف السيد علي ناصر البوعفرة الكواري، رئيس قسم الرقابة العامة ببلدية الوكرة، عن تنظيم حملة لضبط إعلانات تأجير الشقق وسط الأحياء السكنية، وقال: إنه تم ضبط 70 إعلانًا عن تأجير غرف وسط الأحياء السكنية واتخاذ الإجراءات القانونية حيال المُخالفين. وأضاف الكواري في تصريحات خاصة لـ الراية: إن البعض يقومون في الكثير من الأحيان بلصق إعلانات صغيرة في بعض المواقع، وعلى جدران بعض العقارات، تتعلق بتأجير غرف في بعض الفيلات، لافتًا إلى أن هذا النوع من الإعلانات مخالف للقانون، حيث إنها بدون ترخيص، كما أن القانون يُحذر سكن العزاب وسط الأحياء السكنية. وأشار رئيس قسم الرقابة العامة ببلدية الوكرة إلى أن التعامل مع هذه النوعية من المخالفات يتم من خلال الاتصال على رقم الهاتف الموجود على الإعلان لإخطار صاحبه بارتكابه المخالفة أو تسجيل المخالفة بشكل إلكتروني وإرسال رساله نصية له بالمخالفة، موضحًا أن قيمة المخالفة على مثل هذه النوعية من الإعلان هي 20 ألف ريال، وفي حال التصالح وسدادها خلال أسبوعين تنخفض إلى 5 آلاف ريال.

وقال: إن البعض يتقاعسون في بعض الأحيان عن سداد قيمة المُخالفة، وفي هذه الحالة فإنه يتم إحالة الأمر إلى إدارة أمن الجنوب لاتخاذ الإجراءات القانونية معهم.

ونوّه بأن قسم الرقابة العامة ليس معنيًا بمخالفة تقسيم الفيلات والعقارات، ولكنه معني فقط بقضية الإعلان بدون ترخيص، مؤكدًا أنه غير مسموح بإصدار تراخيص تتعلق بتلك النوعية من الإعلانات.

وأشار إلى أنه تم تنظيم حملة لإزالة السيارات المهملة ببلدية الوكرة استمرت شهرين بالتعاون مع كل من لجنة إزالة السيارات المهملة وإدارة الأعتدة الميكانيكية بوزارة البلدية والبيئة، حيث أسفرت عن سحب حوالي 970 سيارة مهملة، كما قام بتنفيذ نحو 800 جولة تفتيشية على المطاعم ومحلات بيع الخضراوات الواقعة بنطاق دائرة الاختصاص منذ يناير الماضي وحتى الآن.

وأكد أن ازدياد رقعة المساحة العمرانية بالبلدية وما واكبها من زيادة في أعداد المحلات التجارية تتطلب تكثيف أعداد الجولات التفتيشية التي يقوم بها القسم، مشيرًا إلى أنه من المناطق التي ازدادت فيها رقعة العمران بشكل كبير داخل نطاق البلدية، مناطق: بركة العوامر وأبا الصليل والوكير والخرارة ومعيذر الوكير، لافتًا إلى أن ثلاث مناطق منها كانت قبل نحو 8 سنوات مجرد أراضٍ فضاء، لكنها تحولت الآن إلى إما مناطق صناعية مثل أبا الصليل وبركة العوامر، أو سكنية مثل معيذر الوكير، مضيفًا: إنه تم تحرير 36 محضر إلقاء مخلفات بناء ببركة العوامر.

ونوّه رئيس قسم الرقابة العامة ببلدية الوكرة بأن البعض، تتعرض البالوعات الداخلية بمنازلهم للانسداد دون أن يقوموا بإخطار البلدية، وعندما يقومون باستخدام المياه داخل أحواش منازلهم سواء بغرض غسل السيارات أو لأغراض أخرى تنساب المياه من المنازل إلى الشوارع، ما يؤدي إلى تراكم المياه بها، وبالتالي تشويه المظهر الحضاري للشوارع، وقال: إنه في حال رصد أي مخالفة من هذا النوع فإنه يتم مخالفة إما مالك العقار أو المستأجر، مفيدًا بأن القسم يحرص في البداية على لفت نظر المالك أو المستأجر لعدم تكرار هذه المخالفة مجددًا وفي حال تكرارها يتم تحرير محضر مخالفة له قيمتها 1000 ريال، وإذا تمادى في ارتكاب المخالفة رغم تحرير المحضر فإنه لا يتم التصالح معه، وإحالة الأمر بدلًا من ذلك إلى إدارة أمن الجنوب.

وأشار إلى أن القسم يقوم بتحرير ما يتراوح ما بين محضرين إلى ثلاثة محاضر من هذا النوع شهريًا، لافتًا إلى أن هناك محاضر أخرى يتم تحريرها تتعلق بمخالفة غسل السيارات في الشارع.

وقال: إن هناك جدولًا دوريًا لدى قسم الرقابة العامة لتنفيذ الحملات يشمل جميع أنحاء دائرة الاختصاص، مشيرًا إلى أن القسم قام قبل حلول الشهر الفضيل بأسبوعين بتنفيذ حملة على المطاعم ومحلات بيع الخضراوات، وذلك للتأكيد على العاملين بها بضرورة المحافظة على النظافة العامة خارج المحلات، مشيرًا إلى أن هذه الحملات أسفرت عن تحرير 10 محاضر، وتبلغ قيمة الغرامة المالية على مثل هذا النوع من المخالفات 1000 ريال.

ونوّه بأن القسم يحرص على تكثيف جولاته التفتيشية على الشواطئ خلال الأعياد بهدف بتوعية مرتاديها وحثهم على ضرورة المحافظة على نظافتها، مشيرًا إلى أن من أبرز المخالفات التي يرتكبها رواد الشواطئ في هذه المناسبات هي إلقاء المناديل الورقية وكذلك الفحم على الرمال، ما يؤدي إلى تشويه مظهرها، وتبلغ قيمة الغرامة على مُرتكبي مثل هذا النوع من المخالفات ما بين 500 ريال إلى 1000 ريال.

وأفاد الكواري بأن الوكرة تضم عددًا من الشواطئ منها شاطئ رأس أبوفنطاس وفرضة الوكرة وشاطئ الجبل، لافتًا إلى أنه علاوة على أفراد الأمن الموجودين في بعض تلك الشواطئ، فإن القسم مستمر في جولاته التفتيشية اليومية، حيث يقوم المُفتشون برصد المخالفات المتعلقة بالنظافة وكذلك الرقابة العامة.

وأوضح أن المخالفات المتعلقة بالشواطئ يقع عبء متابعتها على عاتق قسم الشواطئ، إلا أن قسم الرقابة العامة يقوم بدور مُساند لهم في هذا الشأن.

وأكد أن كثافة العمل بالقسم مستمرة على مدار العام ولا تقتصر على مناسبات أو فترات زمنية محددة غير أنها ربما تنخفض قليلًا في أشهر الصيف بسبب موسم الإجازات.

وألمح بأن قسم الرقابة العامة يتولى عددًا من المهام من بينها مسؤولية الرقابة على الإعلانات، حيث يقوم باتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين بهذا الخصوص، كما أنه يشرف على قضية السيارات المهملة ومخلفات البناء والمخلفات التي يتم إلقاؤها خارج الحاويات والمخالفات المتعلقة بمياه الصرف الصحي والغسل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق