fbpx
كتاب الراية

من الواقع.. شهادات التقييم العقاري المعتمدة

مطلوب برنامج تدريبي لتنظيم مهنة التثمين العقاري

لا تستغني البنوك والمحاكم والأفراد ورجال الأعمال، والمُستثمرون، عن وجود مُثمنين أو مُقيّمين للعقارات المعروضة في السوق.

والحقيقة أن التقييم أو التثمين العقاري، أصبح علمًا احترافيًا ومهنيًا يخضع لمعايير وضوابط صارمة مُعترف بها دوليًا.

وبعد صدور وسريان قانون تنظيم الوساطة العقارية رقم 22 لسنة 2017، كان لا بد من وجود تنظيم وشروط وتحديد خطوات الحصول على شهادة مُقيّم عقاري مُعتمد، ضمن برنامج دعم الشهادات المهنية الاحترافية في الدولة.

والحصول على شهادة مُقيّم عقاري مُعتمد، يخضع أولًا لوجود برنامج مُعتمد من السلطة المُختصة في دولة قطر، ويعتمد كذلك على حضور ما لا يقل عن 7 دورات تدريبية واجتياز اختباراتها، وهي دورات تتناول المبادئ والإجراءات والأساليب الأساسية، لمهنة التقييم والمتوافقة مع المعايير الدولية IVS.

والهدف من هذه الدورات المطلوبة هو ضمان التأهيل والتخصص لأداء وظيفة مُثمن عقاري بشكل احترافي في هذا الحقل المهني التخصصي الدقيق، وكذلك معتمد من جهة اعتماد أو جمعية مهنية دولية أو محلية.

دولة قطر تشهد الآن نشاطًا وحركة عقارية وعمرانية وإسكانية واسعة، ويشهد السوق العقاري أسبوعيًا تداولات عقارية تصل إلى مئات الملايين من الريالات.

وقد طالبت سابقًا بوجود بورصة عقارية شفافة وحقيقية لأسعار العقارات في الدولة، بعيدًا عن المُضاربات المجنونة التي يقوم بها بعض الدخلاء، التي أدت إلى ارتفاعات أسعار العقار بدون مبرر أو مسوغ معقول ومبالغ فيه.

أرجو أن يكون هناك برنامج مهني واحترافي يؤدي إلى تنظيم مهنة مُقيّمي ومُثمني العقارات في البلاد يصدر بموجبه شهادات التقييم العقاري المعتمدة، بعد اجتياز دورات وبرامج واختبارات والنجاح فيها، في هذا المجال.

[email protected]

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق