fbpx
الراية الإقتصادية
باستثمارات 3.5 مليون دولار.. المناطق الحرة:

أول مصنع لإنتاج الكمبيوتر المحمول في قطر

السيد: التعاون مع القطاع الخاص لتحفيز الابتكار في الدولة

المصنع يمتد على مساحة 2,500 متر مربع في أم الحول

نبيل بن علي: المصنع يوفر منصة مثالية للعلماء الشباب في قطر

تصنيع أجهزة الكمبيوتر الشخصية والساعات الذكية والهواتف المحمولة

يوفر 160 فرصة عمل ويستهدف تطوير أدوات الذكاء الاصطناعي والروبوتات

الدوحة –  الراية:

أعلنت هيئةُ المناطق الحرّة – قطر عن تأسيس مصنع متقدّم لإنتاج أجهزة الكمبيوتر المحمول في منطقة أم الحول الحرة. ويأتي تأسيس المصنع نتيجة الشراكة بين «آي لايف ديجيتال»، وهي شركة رائدة في مجال الروبوتات الذكية والإلكترونيات المُبتكرة ومقرها ولاية فلوريدا الأمريكية، وشركة «برايم تكنولوجيز»، وهي شركة تابعة لشركة علي بن علي القابضة.

ستتعاون الشركتان معًا لبناء المصنع الذي تبلغ مساحته 2,500 متر مربع لإنتاج أجهزة إلكترونية مبتكرة تحمل العلامة التجارية «آي لايف»، بما في ذلك تصنيع أجهزة الكمبيوتر المحمول (لابتوب)، وأجهزة الكمبيوتر الشخصية، والساعات الذكية، والهواتف المحمولة وغيرها من الأجهزة. ويعد المصنع الجديد ثمرة الشراكة والتعاون الوثيق بين المناطق الحرة والقطاع الخاص، ما يُساهم في تلبية الطلب المُتزايد على الأجهزة الإلكترونية ذات الأسعار المعقولة في أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

أحمد بن محمد السيد

ومن المُتوقع أن يبدأ المصنع عمليات الإنتاج في شهر أغسطس هذا العام، وسينتج ما يصل إلى 350 ألف جهاز إلكتروني سنويًا. وبالإضافة إلى إنتاج الأجهزة الإلكترونية، سيدعم المصنع الأنشطة اللوجستية ومشاريع البحث والتطوير، كما أنه سيضم مركزًا لتقديم الحلول التكنولوجية للعملاء. ورحّب سعادة أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة، رئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة، بهذا التعاون وعبّر عن فخره باحتضان الشراكة بين «آي لايف ديجيتال» و «برايم تكنولوجيز» في منطقة أم الحول الحرة.

وعلّق قائلًا: «تعكس هذه الشراكة مدى التعاون الوثيق بين الهيئة والقطاع الخاص في قطر لتحفيز وتنمية الابتكار في الدولة وعلى مستوى المنطقة. كما تجسّد هذه الشراكة المكانة الاستراتيجية التي تتمتع بها قطر والمناطق الحرة على مُستوى التجارة العالمية، كما أنها دليل على الإمكانات الواعدة لإنتاج وتطوير التقنيات المُبتكرة في الدولة.

كما سيلعب المصنع دورًا حيويًا في دعم قطاع التكنولوجيا المحلي، وسيُعزز من دعمنا المُتواصل لتحقيق ازدهار ونمو هذا القطاع الحيوي».

الوحدات الصناعية بمنطقة ام الحول الحرة

وأشاد السيد نبيل علي بن علي نائب رئيس مجلس الإدارة، نائب الرئيس التنفيذي لشركة علي بن علي القابضة بريادة المشروع، قائلًا: «لطالما اشتهرت مجموعتنا بالجهود الرائدة ودعم الابتكارات لتحقيق الأفضل للشعب القطري. ويُعد المصنع الجديد المزود بأحدث مرافق الإنتاج والبحث والتطوير جنبًا إلى جنب الخدمات اللوجستية والمراكز الخاصة بحلول العملاء انعكاسًا لتلك الجهود. ويُجسد المشروع أيضًا دعمنا لرؤية قطر الرامية للاعتماد الذاتي والمُساهمة في مُبادرة «صنع في قطر».

كما سيُوفر المصنع منصة مثالية للعلماء الشباب في قطر للبحث والابتكار وتطوير أدوات الذكاء الاصطناعي والروبوتات. ويسعدنا أن نكون جزءًا من المناطق الحرة في قطر وستساعدنا هذه الشراكة الاستراتيجية في إبراز دور قطر المُتنامي على خريطة التجارة العالمية».

سيّحقق المشروع الجديد الذي تبلغ قيمته 3.5 مليون دولار فوائد إضافية على مستوى الدولة، حيث سيُوفر المصنع الأول من نوعه في قطر 160 فرصة عمل جديدة، بما في ذلك 144 فرصة عمل لأصحاب المهارات. وسيستفيد العملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من إمكانية الوصول إلى مركز تكنولوجي متقدم في قطر. وسيُتيح تكتل التكنولوجيا المتطور في المناطق الحرة لشركتي «آي لايف ديجيتال» و «برايم تكنولوجيز» إمكانية تعزيز عملياتهما وتطوير مُنتجات مُتقدمة بتكلفة معقولة. فضلًا عن ذلك، سيسهل الموقع الاستراتيجي لمنطقة أم الحول الحرة عملية التكامل التجاري لهذه المُنتجات في جميع أنحاء المنطقة وسيُوفر للمُستهلكين بديلًا محليًا قيمًا للمُنتجات التي يتم تصنيعها في الخارج.

وفي إطار أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، ستدعم هذه الشراكة تحقيق أهداف الرؤية الرامية إلى بناء اقتصاد قائم على المعرفة وتعزيز التنوع الاقتصادي، وستساهم في تنمية وتعزيز الكفاءات والمهارات في الدولة، بالإضافة إلى أنها ستدعم تطوير بنية تحتية لوجستية مُتقدمة وتحقيق قيمة مُضافة إجمالية للاقتصاد القطري بما يُقدّر ب 8 ملايين دولار سنويًا.

تجدر الإشارة إلى أن دولة قطر تشهد اليوم نموًا رقميًا قياسيًا في مُختلف القطاعات بما يشمل أيضًا الاستعدادات لبطولة كأس العالم 2022، أكبر حدث رياضي على مُستوى العالم.

وتساهم هذه الشراكات الجديدة في قطاع التكنولوجيا في توفير سوق جذّاب للشركات الأجنبية والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة العاملة في مجال توفير حلول التكنولوجيا المبتكرة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق