fbpx
المحليات
خلال ندوة افتراضية نظمتها وزارة الصحة

استعراض الجهود القطرية في السلامة والصحة المهنية

الدوحة – قنا:

نظمت وزارة الصحة العامة ندوة افتراضية بعنوان «توقع الأزمات والاستعداد والاستجابة لها.. استثمر الآن في أنظمة مرنة للسلامة والصحة المهنيّة»، وذلك ضمن أنشطة أولوية «عاملون بصحة وأمان» بالاستراتيجية الوطنيّة للصحة 2018-2022.

وجاءت الندوة في إطار الاحتفال باليوم العالمي للسلامة والصحة المهنيّة الذي يوافق يوم 28 أبريل من كل عام، وهدفت إلى إلقاء الضوء على صحة وسلامة العاملين في دولة قطر خلال أزمة كورونا «‏‏كوفيد-19»‏‏. وأكدت الدكتورة أسماء النعيمي قائد أولوية «عاملون بصحة وأمان» بالاستراتيجية الوطنية للصحة في وزارة الصحة العامة، أثناء افتتاحها الندوة، أهمية مُناقشة جوانب الصحة والسلامة المهنية في أزمة كورونا، مشيرة إلى أن الموظفين الأصحاء والآمنين يعتبرون أساسًا مهمًا لضمان الإنتاجية المجتمعيّة والتنمية الاقتصادية.

وشددت على أهمية التأكد من تقديم الخدمات التي يحتاج إليها العاملون للحفاظ على صحتهم البدنية والعقلية والرفاهية، خاصة خلال هذا الوقت الصعب، مُشيرة إلى محورين أساسيين وهما الأبحاث الإكلينيكية التي أجرتها مؤسسة الرعاية الصحية الأولية حول حالات «كوفيد-19» في أماكن العمل في دولة قطر، إضافة إلى المُبادرة المُتعلقة بتنفيذ قاعدة بيانات مركزية للصحة والسلامة المهنية المتضمنة ضمن أولوية «عاملون بصحة وأمان» في الاستراتيجية الوطنية للصحة.

كما أبرزت أن ضمان السلامة والصحة المهنية في جميع أماكن العمل أثناء الأزمات الطارئة يعد أولوية لدولة قطر، لافتة إلى أهمية جمع بيانات دقيقة، ومشاركة البيانات الخاصة بالصحة والسلامة المهنية التي يمكن أن تساعد صانعي السياسات الصحية على تطوير استجابة الصحة العامة أثناء الأزمات الطارئة، بالإضافة إلى مواصلة العمل معًا من أجل السلامة والصحة المهنية للمُساهمة في رفاهية العمال في قطر.

وخلال الندوة، استعرض الدكتور محمد الحجاج رئيس قسم الصحة المهنية بوزارة الصحة العامة، أبرز إنجازات الوزارة خلال أزمة فيروس كورونا «‏‏كوفيد-19»‏‏ في مجال الصحة والسلامة المهنية. بدورها، قدمت الدكتورة مريم المسلماني، مديرة إدارة الصحة والسلامة المهنية في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، عرضًا عن دور إدارة الصحة والسلامة المهنية في مرافق ومنشآت الرعاية الصحية. من جهتها، تحدثت الدكتورة سهى البيات، رئيس قسم التطعيمات في وزارة الصحة العامة، عن الاستراتيجية الوطنية لتتبع المُخالطين لمرضى «‏‏كوفيد-19»‏‏ ودورها في إدارة تفشي المرض في دولة قطر، مثلما تطرق الدكتور محمد نور، اختصاصي الصحة العامة بوزارة الصحة العامة، إلى كيفية إدارة تفشي مرض «‏‏كوفيد-19»‏‏ في المنطقة الصناعية في دولة قطر. وتحدث في الندوة السيد جابر المري اختصاصي الصحة المهنية في وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، عن تنفيذ الوزارة لتدابير الصحة والسلامة للسيطرة على الفيروس من خلال أصحاب العمل والموظفين في دولة قطر، بينما عرض السيد محمد المراغي، مدير إدارة الصحة والسلامة بوزارة التعليم والتعليم العالي، دور الوزارة في حماية موظفيها والقطاع التعليمي والطلاب من الجائحة.

ولفتت الدكتورة يوكا أوجيتا، من منظمة العمل الدولية، في مُداخلة لها في الندوة، إلى أهمية نظام إدارة الصحة والسلامة المهنية لتعزيز صحة وسلامة جميع العمال، كما ألقى السيد إيان توللي قائد أولوية الصحة والعافية النفسية في الاستراتيجية الوطنية للصحة، الضوء على أهمية الصحة العقلية في مكان العمل والخدمات المُتاحة عبر قطاع الرعاية الصحية لدعم أي فرد يحتاج إليها وفي أي وقت. يُذكر أن الاحتفال باليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية، ركز هذا العام على نهج الأنظمة في الوقاية من الحوادث في مكان العمل وعلى إدارة السلامة والصحة المهنيّة من خلال استخدام أداة منطقية وناجعة في الترويج للتحسين الدائم في أداء الصحة والسلامة المهنيّة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق