fbpx
أخبار عربية
استقالة وزير الصحة على خلفية حريق المستشفى

العراق يفرض إغلاقًا شاملًا ل 10 أيام بسبب كورونا

بغداد – وكالات:

أعلنت الحكومة العراقية، أمس، فرض إغلاق وحظر شامل للتجوال لمدة 10 أيام، بهدف الحد من تفشي فيروس كورونا. وبحسب بيان لمجلس الوزراء، فإنه تمّت «المُصادقة على توصيات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، والتي تضمّنت فرض حظر شامل للتجوال لمدة 10 أيام، يبدأ من ال 12 من الشهر الجاري ولغاية ال 22 منه». وأوضح البيان، أن القرار يشمل «فرض إغلاق شامل في البلاد ومن ضمنه المولات والمطاعم والكافتيريات والمقاهي ودور السينما والمُتنزهات وقاعات المُناسبات والأعراس والمسابح والقاعات الرياضية وغيرها، فضلًا عن منع إقامة التجمعات البشرية بأشكالها كافة». ولفت إلى أن الأمر «يأتي للحد من انتشار جائحة كورونا وتطبيق الإجراءات الوقائية من خلال التباعد الاجتماعي والشروط الوقائية الأخرى، لا سيما بعدما سجلت وزارة الصحة أخيرًا زيادة أعداد الإصابات في أرجاء البلاد».

إلى ذلك قدّم وزير الصحة العراقي، حسن التميمي، استقالته من منصبه على خلفية حادث حريق مستشفى ابن الخطيب الذي راح ضحيته عشرات القتلى والمُصابين، ووافق رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على الطلب. وتأتي استقالة التميمي بعد صدور التقرير الخاص بلجنة التحقيق المُشكّلة على خلفية حادث المستشفى.

وقرّر مجلس الوزراء العراقي، في جلسته المُنعقدة، أمس، الموافقة على توصيات اللجنة التحقيقية بفرض عقوبات انضباطية بما يتناسب مع خطورة الحادث بحق كل من مدير المستشفى، سلمان حامد علي، ومعاونه الإداري ومسؤول الدفاع المدني، وإعفائهم من مناصبهم، وتنزيل مدير المستشفى درجة وظيفية وفق القانون. وأعفى المجلس مدير عام صحة بغداد من منصبه، وألزم وزارة الصحة باتخاذ ما يلزم بصدد تنفيذ ذلك وفق القانون.

وتضمّنت القرارات إعفاء مدير عام صحة الرصافة من منصبه، وإنهاء حالة سحب اليد المنصوص عليها بقرار مجلس الوزراء رقم (140 لسنة 2021) بحق وزير الصحة ومحافظ بغداد. وأدى حريق اندلع مطلع الأسبوع الماضي في مستشفى ابن الخطيب المخصص للمصابين بفيروس كورونا في بغداد إلى مقتل 82 شخصًا، وإصابة ما لا يقل عن 110 بجروح.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق