fbpx
الراية الرياضية
الفريق يستأنف تدريباته اليوم استعدادًا لنصف نهائي أغلى الكؤوس

العرباوية يفتحون ملف مباراة الموسم

أغلى الكؤوس تمثل أهمية كبيرة للجميع وخاصة الراغبين في التجديد

متابعة – رجائي فتحي:

يفتح الجهازُ الفني لفريق الكرة بالنادي العربي بقيادة الأيسلندي هيمير هالجريمسون ملف مباراة الموسم المرتقبة مع السد الأحد المقبل على ملعب جاسم بن حمد في الدور نصف النهائي لبطولة كأس سمو الأمير.

ويستأنف الفريق تدريباته مساء اليوم بعد الحصول على راحة لمدة يومَين عقب انتهاء مشاركة الفريق في بطولة كأس الاتحاد، وسوف يشارك في التدريبات جميع اللاعبين الموجودين بقائمة الفريق، حيث إن القائمة مكتملة والجميع متحفّز للمشاركة في اللقاء والتأثير إيجابيًا فيه، لاسيما أن المباراة تُعتبر مباراة الموسم عند جميع اللاعبين والجهازين الفني والإداري وأيضًا لمسؤولي وجماهير النادي العربي. ويدرك الجميع في العربي أهمية وصعوبة المباراة نظرًا لقوة المنافس الذي حقق الانتصار على العربي في اللقاء الماضي بكأس سمو الأمير، وكان في النهائي وبنتيجة ٢ /‏‏ ١.

ويأمل العرباوية أن يحققوا الانتصار هذه المرة من أجل الوصول للنهائي للمرة الثانية على التوالي، وهو ما يمثل أهمية كبيرة للمسؤولين الذين يريدون التأكيد على أنهم يسيرون في الاتجاه الصحيح نحو تكوين فريق يكون قادرًا على المنافسة على البطولات. وعكف مدرب الفريق هالجريمسون طوال الفترة الماضية على دراسة فريق السد من خلال المباريات التي خاضها في بطولة دوري أبطال آسيا، وكذلك مباريات الدوري للوقوف على آخر شيء بالنسبة للزعيم قبل لقاء الأحد والتجهيز بصورة قوية لهذه المباراة واختيار التشكيلة المناسبة التي يمكنها أن تصنع الفارق. ومع اكتمال الصفوف أصبح لدى المدرب العديد من الخيارات لاختيار أفضل العناصر وفي كل مراكز الفريق، الأمر الذي لم يكن متاحًا في الكثير من الفترات السابقة، وحرم العربي من الأداء بالصورة التي يتمنّاها الجهاز الفنيّ.

وتمثل هذه البطولة أهمية خاصة عند البعض وفي مقدمتهم المدرب هالجريمسون الذي ينتهي عقده مع الفريق في نهاية الموسم الجاري، وأيضًا للمحترفين مارك مونييسا وأيوب عزي وسبستيان سوريا، حيث ستكون مهمة في عملية التجديد لهم لزيادة الاستقرار المنشود داخل الفريق. ولم تتضح الصورة سواء بالتجديد أو الرحيل سواء للمدرب أو للمحترفين، بالإضافة إلى سبستيان، وتم تجميد الأمر حتى نهاية الموسم الجاري، إما بالتجديد لهم أو لبعضهم أو الرحيل الجماعي، والبحث عن دماء جديدة للفريق في ظل وجود أسماء جيدة من المحترفين مثل المساكني وآرون غونارسون ومهرداد محمدي الذين يقدمون مستويات رائعة مع العربي في الفترة الماضية.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق