fbpx
الراية الرياضية
دافعوا عن ناديهم العريق ببسالة وحسموا المباراة الفاصلة بالتخصص

الفرسان في مكانهم الطبيعي مع الكبار

الخور خرج من عنق الزجاجة منتصرًا بثلاثية وثبّت الشحانية في الدرجة الثانية

متابعة – صابر الغراوي:

للمرة الثانية على التوالي ينجح فريق الخور في الإفلات من فخ المباراة الفاصلة بعد أن دافع الفرسان عن ناديهم العريق ببسالة وحسموا المباراة بالتخصص بتفوقهم ليلة أمس على الشحانية – وصيف الدرجة الثانية – بثلاثة أهداف لهدف في المواجهة التي أقيمت على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر. ومع بقاء الفرسان في مكانهم الطبيعي بالدوري اكتمل عقد البطولة في الموسم المقبل 2021/‏‏2022، بنفس أسماء الموسم الماضي باستثناء دخول الشمال في قائمة الكبار على حساب الخريطيات الذي هبط بشكل مباشر، بينما سيضطر الشحانية لخوض مغامرة جديدة في الدرجة الثانية على أمل العودة مرة أخرى للدرجة الأولى في أقرب وقت ممكن. أما عن أحداث المباراة فلم ينتظر الخور كثيرًا قبل أن يتمكن من هز شباك الشحانية في الدقيقة الثانية عن طريق فيتفا بعد انطلاقة من إسماعيل الحداد في الجبهة اليسرى انتهت بعرضية قبل أن يشتتها الدفاع لتصل إلى فيتفا الذي سدد الكرة مباشرة داخل الشباك محرزًا الهدف الأول للخور.

ورغم انتفاضة الشحانية بعد هذا الهدف وهجومه الضاغط على الفرسان بحثًا عن التعادل إلا أن الياباني كوباياشي كان له رأي مغاير عندما نجح في إضافة الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 20 بعد عرضية جميلة من هلال محمد من الجبهة اليسرى قابلها كوباياشي مباشرة داخل الشباك.

ورغم الأفضلية النسبية التي سجلها الشحانية من حيث الاستحواذ على الكرة إلا أن الخطورة الأكبر بقيت لصالح الخور الذي هدد مهاجموه مرمى إبراهيم داريوش أكثر من مرة في حين سنحت للشحانية فرصتان فقط في الشوط الأول، الأولى من تسديدة دي يونج التي أبعدها بابا جبريل إلى ركنية والثانية الفرصة التي أتيحت للازار بعد خطأ بابا جبريل ولكن لازار سدد الكرة خارج المرمى الخالي من حارسه لتنتهي أحداث الشوط الأول بتقدم الخور بهدفين نظيفين.

وفي الشوط الثاني وعلى الرغم من الفرص التي أتيحت للشحانية إلا أن الخور حافظ على أفضليته في أرض الملعب وتسابق لاعبو الفريقين في إهدار الفرص السهلة حتى نجح البديل سعيد براهيمي في الحصول على ضربة جزاء نفذها اللاعب بنفسه وسجل منها الهدف الثالث للفرسان في الدقيقة 77، وبعدها أحرز عبد العزيز اليهري هدف الشحانية الوحيد بتسديدة هائلة في الدقيقة 86، لتنتهي المباراة بفوز عريض ومستحق لفرسان الخور بثلاثة أهداف لهدف.

إسماعيل الحداد: احترام المنافس قادنا للفوز

أعرب المغربي إسماعيل الحداد لاعب الخور عن سعادته بالفوز الذي حقّقه فريقه على حساب الشحانية، وقال عقب اللقاء: دخلنا المباراة بثقة كبيرة في قدراتنا مع احترام مستوى المنافس ورغبة لاعبيه في تحقيق الفوز، وظهر تركيزنا منذ اللحظة الأولى. أشكر زملائي وإدارة النادي ونعد جماهيرنا بتقديم مستويات أفضل في المواسم القادمة وتابع: نتمنى أن يكون القادم أفضل في الخور، وأن نقدم مستويات جيدة في الموسم الجديد تجعلنا في مركزٍ أفضل.

مصطفى السويهب: نعدجماهيرنا بالأفضل الموسم المقبل

أكد مصطفى السويهب المدرب المساعد لفريق الخور أن المواجهة كانت صعبة خاصة أنها كانت في ختام موسم صعب شهد تغيير الجهاز الفني أكثر من مرة وتغيير المحترفين، وقال: قلنا للاعبين إن فريق الخور فريق درجة أولى ولا يمكن أن يهبط، واللاعبون قدموا مستوى كبيرًا واستحقوا الفوز. وأضاف: الموسم القادم سيشهد تغييرات وتدعيمات للفريق ونعد جماهيرنا بالأفضل لكن ملف المحترفين بيد الإدارة ولا يمكن الحديث الآن عن تغيير محترف بعينه كل ما يمكنني قوله إننا كنا نركز في المباراة الفاصلة ومن اليوم سيكون لكل حادث حديث.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق