fbpx
الراية الإقتصادية
خلال خمس سنوات

بلدنا تستهدف نمو المبيعات السنوية 20%

الرئيس التنفيذي: فرصة كبيرة لزيادة حصتنا بالسوق

نواصل تطوير أعمالنا ونتوقع نموًا قويًا

منتجات متنوعة بجودة عالية .. ونستطيع المنافسة في الأسواق

الدوحة – رويترز:

تستهدف «بلدنا» القطرية لصناعة الألبان والعصائر نمو المبيعات بين 15 و20 بالمئة سنويًا على مدار الأعوام الخمسة المقبلة وتتوقع زيادة حصتها بالسوق المحلية والتوسع عالميًا. اشتهرت الشركة بعد أن نقلت آلاف الأبقار الحلوب بالطائرات إلى قطر في 2017، وتعمل على زيادة خطوط إنتاجها لإضافة منتجات ممتدة الصلاحية مثل الألبان والقشدة.

وقال مالكوم جوردان الرئيس التنفيذي للشركة في تصريحات لرويترز: نواصل تطوير أعمالنا ونتوقع نموًا قويًا في خانة العشرات.. نرغب أن نكون مثليّ حجمنا الحالي في غضون السنوات الخمس المقبلة .

قفزت أرباح الشركة إلى 152 مليون ريال (41.75 مليون دولار) في 2020، وزادت الإيرادات إلى 815 مليون ريال.

وقال جوردان إن الفرصة سانحة لزيادات كبيرة بالحصة السوقية في قطر، وإن الشركة تتفقد فرصًا جديدة للتصدير، تشمل الأجبان، في إفريقيا وجنوب شرق آسيا. تقول «بلدنا»: إنها تصدر بالفعل إلى الجابون والعراق وليبيا وموريتانيا وسلطنة عمان والصومال.

وهي تعمل مع شركات في ماليزيا لتصنيع المنتجات الطازجة محليًا، وهو نموذج قال جوردان: إنه قد يتكرر في بعض الأسواق الإفريقية.

وساعدت «بلدنا» في إقامة صناعة ألبان بقطر، وأضاف: إن «بلدنا» ستدرس دخول بعض الأسواق الخليجية بعد عودة الروابط التجارية مع قطر إلى طبيعتها. وقال: أعتقد أننا نملك الجودة الملائمة، لدينا تشكيلة المنتجات الملائمة لكي ندخل تلك الأسواق وننافس بقوة.

جدير بالذكر أن شركة «بلدنا» أفصحت مؤخرًا عن نتائجها المالية الربعية لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2021. بعد الأداء التشغيلي القوي الذي حققته الشركة في عام 2020، واصل فريق «بلدنا» تحقيق نتائج إيجابية في الربع الأول من عام 2021 على الرغم من تحديات سوق التجزئة الضعيف. وخلال الربع الأول من العام، بلغت إيرادات الشركة 182 مليون ريال قطري (1٪ معدل نمو مقارنة بنفس الفترة من العام السابق). حققت الشركة ربحًا قويًا قدره 44 مليون ريال قطري (54٪ معدل نمو مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق)، وهو ما يمثل هامش صافي ربح بنسبة 24٪. بلغ العائد على السهم (المتوسط المرجح) 0.023 ريال قطري. كما بلغ رصيد الأرباح المحتجزة في 31 مارس 2021 ما قيمته 167.5 مليون ريال قطري.

وكان تقديم منتجات مبتكرة ذات جودة عالية هدفًا استراتيجيًا رئيسيًا لشركة «بلدنا» منذ إنشائها، كما سمح نجاح إدارة الشركة لمحفظة منتجاتها أن تتبوأ مكانة قيادية رائدة في السوق عبر جميع قطاعاتها الأساسية في الربع الأول من عام 2021، كما أطلقت «بلدنا» بنجاح 13 منتجًا جديدًا.

استمر تركيز الشركة على تعزيز الكفاءة التشغيلية في تحقيق نتائج إيجابية في الربع الأول من عام 2021 وأدى تحسين إدارة القطيع إلى زيادة إنتاجية الحليب لكل بقرة لتصل إلى 38.4 لتر في اليوم كما تعززت الكفاءة وارتفعت الإنتاجية في عملية التصنيع، بالإضافة إلى تقليل هدر المبيعات من خلال الضوابط والأنظمة المحسّنة كما تم التحكم في ضبط النفقات العامة وجميع هذه الإجراءات عملت على المساهمة في تعزيز الربحية.

وخلال الاجتماع السنوي العام الذي عقد في 20 أبريل 2021، وافق المساهمون على توزيع أرباح نهائية بقيمة 101 مليون ريال قطري (0.053 ريال قطري لكل سهم) للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020. منذ تأسيس الشركة وحتى تاريخه، وبلغ إجمالي توزيعات الأرباح للسهم الواحد 0.074 ريال قطري، أي ما يعادل 7.4٪ من القيمة الاسمية.

وتخطط «بلدنا» لمواصلة نموها في المستقبل حيث وافق مجلس إدارة الشركة على خطط لإنشاء مصنع لمعالجة وإنتاج الحليب المبخر بالإضافة إلى توسيع المرافق الحالية لمنشأة تصنيع الزبدة كما قامت الإدارة جنبًا إلى جنب مع مجلس الإدارة بتقييم جدوى المشروع وآفاق العوائد المحتملة وقرّرا المضي قدمًا في الاستفادة من فرصة النمو هذه.

بالإضافة إلى تقديرات الإيرادات القوية المتوقعة ومساهمة الأرباح الصافية، يسر الإدارة أن توفر لعملائها وجميع المقيمين في دولة قطر الفرصة لشراء سلع منتجة محليًا ذات جودة عالية في هذه القطاعات، ما يساهم بشكل أكبر في الاكتفاء الذاتي وبرنامج دولة قطر للأمن الغذائي.

ولا يزال التركيز الاستراتيجي ل «بلدنا» على خلق قيمة للمساهمين والمزيد من تعزيز الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي في دولة قطر من خلال تقديم منتجات فائقة الجودة، وتوسيع محفظة المنتجات الحالية، والتركيز على مكاسب الكفاءة عبر سلسلة القيمة بأكملها.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق