fbpx
الراية الرياضية
الفريق في قمة التركيز على لقاء الأحلام

تدريبات سداوية مكثفة

متابعة – حسام نبوي:

يواصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي السد تدريباته اليومية على ملعبه استعدادًا لمباراته المهمة والمرتقبة التي ستُقام مساء الأحد المقبل أمام العربي في نصف نهائي كأس سمو الأمير وهي المباراة التي يعيرها الجميع اهتمامًا كبيرًا، فهناك رغبة كبيرة من قبل جميع اللاعبين في تقديم مستوى جيد وتحقيق الفوز والوصول إلى المباراة النهائية من أجل التقدم خطوة نحو تحقيق الهدف، وهو الفوز باللقب الغالي لمصالحة الجماهير السداوية الغاضبة من فشل الفريق في مواصلة المنافسة في دوري أبطال آسيا وخروجه من دور المجموعات.

لاعبو السد رفعوا شعار الفوز ولا بديل غيره في مباراة العربي، لاسيما أن الفريق في أمسّ الحاجة لتحقيق انتصار يخرجه من حالة الحزن التي عاشها جميع اللاعبين عقب العودة إلى الدوحة بعد مشاركة ليست جيدة في دوري أبطال آسيا، ويحرص الجهاز الفني والإداري على إعادة ترتيب الأوراق داخل الفريق السداوي بإغلاق ملف دوري أبطال آسيا بكل أحداثه والتركيز فنيًا وذهنيًا ومعنويًا على مباراة العربي المقبلة، فهي الأهم في الوقت الحالي، خاصة أنها في بطولة غالية على كل السداوية وهي بطولة كأس سمو الأمير، كما أن السد هو حامل اللقب ويسعى للحفاظ عليه، وإضافة بطولة جديدة إلى سجل بطولاته.

وكان الفريق السداوي قد استأنف تدريباته مساء أول أمس عقب الراحة التي حصل عليها الفريق لمدة 3 أيام، بعد نهاية المشاركة في دوري أبطال آسيا. وشهد المران مشاركة قوية للاعبين المتواجدين مع الفريق حاليًا، وحرص الجهاز الفني على الارتفاع بالحمل التدريبي من الجانب البدني والمهاري مع التركيز على تدريبات الكرة وقدرة اللاعبين على تنفيذ الضغط المستمر على المنافس واللعب في مساحات صغيرة.

ومن المنتظر أن يرفع تشافي هيرنانديز مدرب الفريق من وتيرة استعدادات اللاعبين للوصول بالفريق للجاهزية اللازمة سواء من الناحية الفنية أو البدنية، وأيضًا هناك تركيز على علاج الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون خلال المشاركة الآسيوية لعدم تكرارها في المباريات المقبلة، خاصة الأخطاء الدفاعية التي كلفت الفريق الكثير في المشاركة الآسيوية، كما أن هناك تركيزًا على مواطن القوة والضعف في فريق العربي، لاسيما أن المباراة لن تكون سهلة على الإطلاق، فالعربي يطمح في تقديم مستوى جيد والمنافسة على لقب البطولة ودائمًا ما تكون مباريات السد والعربي في غاية القوة والندية وإن كانت الأفضلية للسد إلا أن العربي لن يدخر جهدًا في تقديم مباراة كبيرة وسيظل منافسًا عنيدًا.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق