fbpx
فنون وثقافة

ختام مؤتمر الدراسات الفنية الثالث

الدوحة – الراية:

اختتم مُؤتمرُ الدراسات الفنّية الثالث، الذي نظمه متحف: المتحف العربي للفنّ الحديث بالتعاون مع معهد الدوحة للدراسات العُليا، بعنوان «مُستقبل المتاحف في مدينة المستقبل»، بنجاح وسط إقبال واسع من الفنّانين، والباحثين، وموظّفي المتاحف، وقيّمي المعارض من مُختلف البلدان حول العالم، الذين شاركوا في نقاشات حول السيناريوهات المُحتملة التي من الممكن أن تواجهها المتاحف في المُستقبل القريب. وبحث المؤتمر، الذي أُقيم عبر تقنية الاتصال المرئي، أثر جائحة «كوفيد-19» على مجالات الإنتاج الثقافي والأدوار المُختلفة للمدينة والمتحف، إضافة إلى استعراضه عدةَ سيناريوهات مُستقبلية مفتوحة تعمل على تحفيز عملية التفكير النقدي.
وعلّق السيد عبدالله كروم، مدير متحف: المُتحف العربي للفنّ الحديث، قائلًا: «لقد سُرّرنا بمشاهدة هذا الحضور الكثيف من المُشاركين في المؤتمر السنوي هذا العام، والذي شكّل منصة مفتوحة للنقاش حول العمل الثقافي في أوقات الأزمات، خاصةً مع الظروف الاستثنائية الراهنة بسبب جائحة كوفيد-19. نتطلع إلى مزيد من التعاون مع معهد الدوحة للدراسات لتطوير أبحاث الدراسات المرئية وجعل المتاحف تمارس دورًا محوريًا في تنمية المجتمع».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X